إسرائيل تمدد الاعتقال الإداري لفلسطيني 6 أشهر

تم نشره في الاثنين 13 حزيران / يونيو 2016. 11:00 مـساءً

القدس المحتلة  - مددت إسرائيل الاعتقال الإداري للمهرج الفلسطيني محمد ابو سخا ستة أشهر اضافية، بحسب ما أعلنت مدرسة السيرك الفلسطيني التي يتدرب فيها أمس.
وبعد اعتقاله في الضفة الغربية المحتلة، وضع أبو سخا (24 عاما) في 11 كانون الثاني(يناير) قيد الاعتقال الإداري وهو نظام لا يخضع للاجراءات القانونية ويتيح للمحاكم العسكرية الإسرائيلية اعتقال الفلسطينيين إلى أجل غير مسمى، لفترات من ستة أشهر قابلة للتجديد، من دون ابلاغهم الاسباب.
وافاد بيان صادر عن مدرسة السيرك الفلسطيني "تم تمديد امر الاعتقال الإداري ستة أشهر اضافية. قلوبنا حزينة".
ولم يكن بالامكان الحصول على تعليق فوري من الجيش الإسرائيلي حول تمديد امر الاعتقال الإداري.
ويتهم القضاء العسكري الإسرائيلي ابو سخا بالانتماء الى الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، التي تعتبرها إسرائيل والاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة "منظمة إرهابية".
ويتيح قانون الاعتقال الإداري المتوارث من فترة الانتداب البريطاني، اعتقال أي شخص بأمر عسكري دون ابداء الاسباب أو توجيه تهمة اليه أو محاكمته. وتندد الأمم المتحدة ومنظمات الدفاع عن حقوق الانسان بهذا الاجراء.
لكن إسرائيل تؤكد انه أداة أساسية لمنع الهجمات مع السماح بالحفاظ على سرية معلومات حساسة. ولم توضح السلطات مطلقا أي خطر يشكله ابو سخا.
وهناك قرابة 700 فلسطيني معتقلين إداريا لدى إسرائيل.-(ا ف ب)

التعليق