مسؤولون أميركيون: عمر متين زار غرف "تشات" للمثليين قبل هجوم أورلاندو

تم نشره في الأربعاء 15 حزيران / يونيو 2016. 11:00 مـساءً
  • تلميذات أميركيات ينشدن أمس للحرية تخليدا لذكرى ضحايا هجوم اورلاندو الإرهابي.-(ا ف ب)

أتلانتا( الولايات المتحدة الأميركية) - قال مسؤولون بوكالات إنفاذ القانون الأميركية، أمس الأربعاء، إن عمر متين، منفذ الهجوم على ناد "بلس" الليلي للمثليين في مدينة أورلاندو بولاية فلوريدا، سبق أن زار غرف محادثة إلكترونية للمثليين.
وأضاف المسؤولون، أن المحققين لا يعرفون بعد إذا كان زار غرف المحادثة من أجل أسباب شخصية أم من أجل المراقبة قبل تنفيذ الاعتداء على النادي الليلي الذي أسفر عن مقتل 49 شخصا وإصابة أكثر من 50 آخرين.
وكانت مصادر كشفت أن متين تردد على ناد "بلس" للمثليين قبل تنفيذ الهجوم، وقال مؤد استعراضي بملهى المثليين، ان متين "تردد على النادي لثلاث سنوات وبدا مرتاحا هناك"، فيما قالت زوجته السابقة سيتورا يوسفاي: "لن أشعر بالدهشة إذا ظهر أنه كان مثليا".
وقال شهود عيان إن عمر متين، منفذ هجوم أورلاندو في ولاية فلوريدا بالولايات المتحدة، كان يستخدم تطبيقا ذكيا للمواعدة بين المثليين، كما شاهده آخرون عشرات المرات وهو يرتاد الملهى الذي هاجمه.
وقال شخص يدعى كيفن ويست، إنه التقى متين قبل أكثر من عام بعد أن تواعدا عبر تطبيق يستخدمه المثليون للمواعدة عبر الإنترنت، وفق ما ذكرت صحيفة "التلغراف" البريطانية، الثلاثاء.
كما أكد كورد سيدينو (23 عاما)، وهو من أورلاندو، أنه تواصل مع متين عبر التطبيق ذاته قبل عام على الأقل، مشيرا إلى أنه كان من السهل التعرف عليه بكل وضوح. وقال 4 زبائن على الأقل من رواد الملهى، إنهم شاهدوا متين مرات عدة داخل المكان وهو يحتسي الخمر. وأكد شخص يدعى تاي سميث أنه شاهد متين داخل الملهى عشرات المرات.
وقال سميث إن متين كان يجلس أحيانا في إحدى زوايا الملهى ويشرب بمفرده، وفي أحيان أخرى يشرب حتى الثمالة ويأخذ في الهذيان بينما يتحدث إلى رواد المكان.
فاللحظات القليلة التي كانت الحد الفاصل بين استمتاع رواد ملهى "بلس" في أورلاندو بولاية فلوريدا الأميركية بالرقص والموسيقى، وسقوطهم ضحايا برصاص عمر متين، تظهرها لقطات مصورة جديدة.
والفيديو الذي نشرته أماندا ألفير، البالغة من العمر 25 عاما، على موقع "سناب شات"، وأوردته سكاي نيوز البريطانية على موقعها، يظهر رواد الملهى الليلي، وهم يرقصون على أنغام الموسيقى قبل أن يسمع دوي رصاص أثار الرعب في المكان.
وأماندا التي ظهرت في الفيديو وهي تهمس قائلة برعب "إطلاق رصاص" قضت بدورها في الهجوم الذي خلف 49 قتيلا و53 جريحا، وتبناه تنظيم داعش المتشدد ونفذه عمر متين، الأميركي من أصل أفغاني.
وكان الرئيس الأميركي، باراك أوباما، قال إن منفذ الهجوم "تأثر بمصادر معلومات متطرفة مختلفة على الإنترنت"، لكنه "لا ينتمي إلى شبكة ما" ولا يوجد "أدلة على أنه تم التخطيط للاعتداء من الخارج".
يشار إلى أن مدير مكتب التحقيقات الاتحادي "أف.بي.آي"، جيمس كومي، كشف أن متين كان قد زعم أن له صلات، أو دعّم عددا كبيرا من الجماعات المتطرفة بينها القاعدة وحزب الله وجبهة النصرة وداعش.
وأضاف أن تحقيقا أجراه المكتب بشأن عمر متين في 2013 بدأ حين زعم أن لعائلته صلات بجماعات متشددة كالقاعدة وحزب الله والشقيقين الشيشانيين، اللذين نفذا هجوم ماراثون بوسطن العام 2013.
إلا أن مكتب التحقيقات الاتحادي أغلق التحقيق العام 2013، حين تبين له أن المزاعم التي أطلقها عمر متين بشأن تأييده للجماعات المتشددة، كان هدفها حصرا "استفزاز" زملائه في العمل. والقى مكتب التحقيقات الفيدرالي، القبض على نور سلمان، زوجة عمر متين . واكدت سلطات إنفاذ القانون أنّ زوجة متين كانت على دراية بخطط زوجها للهجوم، وربما ستواجه اتهامات تتعلق بواقعة إطلاق النار الأكثر دموية في تاريخ الولايات المتحدة الحديث. مصدر في مكتب التحقيقات الفيدرالي أشار إلى أنّ ممثلي الادعاء يسعون لتوجيه الاتهام لنور سلمان زوجة متين للمشاركة في القضاء على تسعة وأربعين شخصا ومحاولة قتل ثلاثة وخمسين آخرين وعدم إبلاغ سلطات إنفاذ القانون بالهجوم قبل وقوعه والكذب على ضباط اتحاديين. زوجة متين بلغت مكتب التحقيقات أنها أوصلت زوجها ذات مرة بالسيارة إلى الملهى الليلي لأنه كان يريد تفقد الموقع، كما أنها حاولت إقناع زوجها بعدم تنفيذ الهجوم.
وتمكن الناجون من هجوم أورلاندو من الحديث أخيرا لوسائل الإعلام، اذ تمكن سانتياغو من الاختباء في دورة المياه المخصصة لذوي الاحتياجات الخاصة إلى جانب خمسة عشر شخصا. وقال سانتياغو : "بالنسبة لي وكوني مثلي الجنس التردد على ملهى ليلي مثل بولس يعتبر بمثابة الذهاب إلى جنة آمنة خاصة وأنه لا يمكنك الذهاب إلى الحانات القديمة حيث تواجه كراهية للمثليين".-(وكالات)

التعليق