قراصنة معلوماتية يكتشفون 138 ثغرة في مواقع البنتاغون

تم نشره في السبت 18 حزيران / يونيو 2016. 08:52 صباحاً
  • مبنى البنتاغون في العاصمة الأمريكية واشنطن -(أرشيفية)

واشنطن- دعت وزارة الدفاع الاميركية قراصنة معلوماتية لاختبار امن خمسة مواقع تابعة للبنتاغون من بينها الموقع الرئيسي "ديفانس.غوف" فاكتشفوا حوالى 140 ثغرة في غضون شهر على ما قال وزير الدفاع الاميركي اشتون كارتر.

وشارك 1410 اميركيا من الشغوفين بالمعلوماتية وشبكات الانترنت في مسابقة القرصنة هذه التي نظمها البنتاغون لتعزيز امن مواقعه الالكترونية.

وفي غضون شهر وضعوا 1189 تقريرا حول نقاط ضعف سمحت برصد 138 ثغرة.

وحاز افضل هؤلاء القراصنة والذي كشف عدة ثغرات مبلغ 15 الف دولار من اصل مبلغ 75 الفا رصد للجوائز.

واكد اشتون كارتر الشغوف بالعلوم والتكنولوجيا ان الوزارة تمكنت من تعزيز امن مواقعها بكلفة زهيدة.

واوضح "لو لجأنا الى الاجراء الكلاسيكي" اي المرور بشركة امن معلوماتية "لكان كلفنا ذلك اكثر من مليون دولار".

واكد ان ذلك يسمح خصوصا "ببناء جسور مع مواطنين يملكون حسا ابتكاريا" ويريدون المساعدة في الدفاع عن بلادهم.

وقال ديفيد دووركن وهو تلميذ في المدرسة الثانوية يبلغ الثامنة عشرة من منطقة واشنطن انه امضى "10 الى 15 ساعة" يبحث عن ثغرات في مواقع البنتاغون.

وروى "لقد عملت خلال اوقات فراغي عندما لم يكن لدي فروضا مدرسية".

ولم يفز ديفيد دووركن الذي سيدس المعلوماتية العام المقبل في الجامعة باي جائزة مالية لان الثغرات الست التي رصدها كان قد اكتشفها اخرون.

لكنه اوضح "المشاركة مفيدة جدا لاقامة الشبكات والتعرف على اخرين". (أ ف ب)

التعليق