فيدرر ينحي الإصابة جانبا قبل بدء مشواره في ويمبلدون

تم نشره في الأحد 26 حزيران / يونيو 2016. 11:00 مـساءً
  • لاعب التنس السويسري روجر فيدرر - (أرشيفية)

لندن- بسبب "خطوة واحدة غبية" تغير موسم السويسري روجر فيدرر تماما قبل مشاركته في منافسات فردي الرجال ببطولة ويمبلدون للتنس.
وشعر فيدرر بالسعادة في معظم مسيرته التي تضمنت الفوز بسبعة ألقاب في ويمبلدون بفضل جسده الذي كان يبدو محصنا ضد الآلام والإصابة على عكس ما يعانى منه معظم الرياضيين.
لكن خطوة واحدة خطأ من اللاعب المشهور بتحركاته داخل الملعب أثناء استحمام ابنتيه التوأمتان والبالغ عمرهما ست سنوات تسببت في سلسلة من سوء الحظ وتركته في حالة غير معتاد عليها تماما.
ويصل فيدرر -الذي نال 17 لقبا لبطولة كبيرة والذي خضع لجراحة في ركبته اليسرى في شباط (فبراير) الماضي لعلاج تمزق في الركبة- لأول مرة منذ العام 2000 إلى ويمبلدون دون الفوز بأي لقب في أول ستة شهور من العام.
وقال اللاعب السويسري المصنف الثالث الذي تأهل إلى نهائي ويمبلدون وبطولة أميركا المفتوحة العام الماضي للصحفيين أول من أمس "كنت حزينا للغاية لأني اعتقدت أني سأكون محظوظا بعدم خضوعي لأي جراحة خلال مسيرتي. كنت أسير بشكل جيد للغاية العام الماضي".
وأضاف فيدرر الذي خسر أمام نوفاك ديوكوفيتش المصنف الأول في قبل النهائي "كنت أسير بشكل رائع في بطولة استراليا المفتوحة. كنت جيدا طوال البطولة. بعد ذلك كل شيء تغير تماما. في اليوم التالي بسبب حركة غبية تحول الموسم بشكل مختلف عما كنت أتوقعه".
وبدأ فيدرر أكبر بطولة على الملاعب العشبية العام الماضي بالفوز بأربعة ألقاب وحقق 34 انتصارا مقابل ست هزائم في عشر بطولات.
وبعد 12 شهرا يشارك اللاعب البالغ عمره 34 عاما في ست بطولات فقط في 2016 وحقق 16 انتصارا مقابل 6 هزائم ما يزيد من الشكوك حول قدرته على خوض مباريات من خمس مجموعات في موسم يعاني فيه من الإصابة والمرض.-(رويترز)

التعليق