الكرك: حملة شعبية لتوقيع جدارية رفضا للتطبيع

تم نشره في الأربعاء 29 حزيران / يونيو 2016. 12:00 صباحاً
  • مشهد من مدينة الكرك -(أرشيفية)

هشال العضايلة

الكرك – شاركت فاعليات حزبية ونقابية وشعبية مساء أول من أمس بالتوقيع على جدارية تحت عنوان "لن تجبرني على التطبيع"، التي تنظمها مبادرة "اتحرك" الشبابية وسيتم توقيعها في مختلف مناطق المملكة.
وجرى توقيع الوثيقة التي حملت شعار "رفضا للتطبيع مع العدو"، في الساحة الرئيسية في ضاحية المرج شرقي مدينة الكرك وسط حضور شعبي لافت.
وقال منسق الحملة والمبادرة في محافظة الكرك رؤوف الحباشنة، إن الحملة بمحافظة الكرك لتوقيع الجدارية هي استمرار لجهود المبادرة الشبابية الأردنية لرفض كافة أشكال التطبيع مع العدو الصهيوني، الذي يقتل أبناء الشعب الفلسطيني الشقيق.
وأشار الى أن المبادرة تلقى اهتماما بالغا في محافظة الكرك من حيث الالتفاف الشعبي حولها، لافتا الى أن الحملة شهدت توقيع مئات المواطنين خلال ساعات قليلة من بدء العمل فيها من قبل ناشطين من أبناء الأحزاب والنقابات المهنية ونشطاء الحراك الشعبي في مختلف مناطق المحافظة.
وشدد الحباشنة على أن المبادرة تعزز الجهود المحلية لإعلان الكرك خالية من البضائع الصهيونية، وهي مكملة لبعضها البعض واستمرارية للجهود الوطنية الشعبية الرافضة للتعامل والتطبيع مع العدو الصهيوني.
وقال الناشط حسين الصعوب إن الكرك تقف وبكل عزم  لمقاومة كل أشكال التطبيع مع العدو الصهيوني، لافتا الى أن المشاركة في هذه الحملة والمبادرة الوطنية تأكيد على وجه الكرك الوطني والقومي الرافض للوجود الصهيوني على الارض العربية.
وبين أن قضية رفض التطبيع مع العدو واعتبار العلاقة معه محرمة اصحبت قضية كل بيت في محافظة الكرك.

التعليق