"الإفتاء" تنعى شهداء الاعتداءات على المدينة المنورة

تم نشره في الثلاثاء 5 تموز / يوليو 2016. 11:00 مـساءً
  • مقر دائرة الإفتاء العام- (أرشيفية)

عمّان - نعت دائرة الإفتاء العام في بيان لها أمس شهداء الأجهزة الأمنية السعودية الذين طالتهم يد الغدر والخيانة قرب مسجد النبي الأكرم في المدينة المنورة، في آخر أيام شهر رمضان المبارك، شهر المغفرة والرحمة والتسامح.
وقالت الدائرة في بيانها "اغتالت يد الإرهاب الجبانة من أصحاب الفكر الظلامي هذه الثلة من الجنود أثناء تأديتهم واجبهم الوطني المقدس في حفظ أمن المدينة المنورة وضيوف الرحمن من المعتمرين، منتهكة حرمة المدينة المنورة التي قال فيها النبي صلى الله عليه وسلم: "المدينة حرم من كذا إلى كذا لا يقطع شجرها، ولا يحدث فيها، من أحدث فيها حدثا فعليه لعنة الله والملائكة والناس أجمعين".
وأشار البيان الى "انتهاك حرمة شهر الصوم ايضا في سلوك إجرامي مخالف لجميع قيم الإسلام ومبادئه والقيم الإنسانية، لم تراع فيه هذه الأيدي الآثمة الخارجة عن أحكام الإسلام في دماء المسلمين إلا ولا ذمة".
ودعت الدائرة ان يتقبل الله الشهداء في جنات النعيم مع النبيين والصديقين والشهداء والصالحين، وحسن أولئك رفيقاً. -(بترا)

التعليق