شركات وأعمال

” BMW تستثمر بقوة في مجالات البحث والتطوير

ميونخ- تتبنى مجموعة BMW التحول الذي تشهده صناعة السيارات بثقة عالية، كما أنها تستثمر بقوة في مجالات البحث والتطوير بهدف تحديد طبيعة مجال التنقل في المستقبل لصالح عملائها.
ومع انتشار فيروس كورونا، أشار أوليفر زيبسي، رئيس مجلس الإدارة في BMW AG إلى “الحاجة الكبيرة للتضامن والعمل المسؤول في الوقت الحالي. ومن واجب الأقوياء في مجتمعنا حماية الضعفاء. لذلك، فإن مجموعة BMW تدعم بشكل كامل الإجراءات الهادفة إلى احتواء انتشار فيروس كورونا”. وتؤكد مجموعة BMW على استجابتها للتغيرات المتوقعة فيما يتعلق بالطلب في أسواق السيارات العالمية من خلال تعديل حجم الإنتاج في مرحلة مبكرة، وستستفيد بشكل كامل من مجموعة واسعة من الأدوات المتاحة لها لتحقيق أقصى قدر من المرونة.
وأكد مانفريد شوتش، رئيس مجلس الأشغال العامة، على الأدوات المتفق عليها بشكل مشترك بين الإدارة ومجلس الأشغال العامة، قائلًا: “في أوقات الأزمات، كما هي الحالة الآن، يسعى مجلس الأشغال العامة إلى توفير حالة من التوجيه الواضح للشركاء. أولويتنا القصوى هي حماية صحتهم، والحفاظ على وظائفهم ودخلهم. وقد وافق مجلس الأشغال العامة على ثلاث أدوات مهمة لجعل ذلك ممكنًا، وهي: حسابات وقت العمل المرنة في BMW، وخيار العمل من المنزل، واللائحة الأخيرة المتعلقة بالعمل لفترات قصيرة في الشركة. وينص هذا على أن صافي الدخل لموظف مدفوع الأجر في BMW يجب أن يصل إلى 93٪ على الأقل من المبلغ المعتاد. أنا مقتنع بأن هذه الأدوات الثلاثة ستسمح لنا بتوفير الأمان لموظفينا خلال أزمة كورونا الحالية”.
وتابع زيبسي قائلاً: “نحن نتحمل مسؤوليتنا بجدية، سواء فيما يتعلق بضمان حماية موظفينا والحفاظ على صحتهم، وبتحقيق أفضل توازن ممكن من حيث الربحية. هناك شيء واحد مؤكد: فيروس كورونا منتشر حاليًا، ولكن سيكون هناك أيضًا مرحلة ما بعد فيروس كورونا. والنهج الذي نتبعه الآن يعكس بوضوح قدرة مجموعة BMW على الاستجابة بسرعة ومرونة”.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock