رأي في حياتنا الارشيف
  • »ياسر المصري.. بطولة مطلقة

    الاثنين 27 آب / أغسطس 2018. 11:00 مـساءً
    حسنا فعل المسؤولون عندنا حين لم يكلف أحدهم خاطره لحضور جنازة الفنان الراحل ياسر المصري. حسنا فعلوا لأن حالة "التشعبط" على أكتاف الضعفاء أصبحت مملة ومزعجة وكريهة حقيقة!المسؤلون والمديرون وأصحاب الألقاب الرفيعة، الذين لم يفكروا أن يكرموا الفنان...
  • »وداعا ياسر المصري

    الأحد 26 آب / أغسطس 2018. 11:00 مـساءً
    لم يكن غريبا على هذا الفارس البدوي الشهم والمعطاء؛ أن يترك كل شيء، ويقف لإغاثة جار أخيه. آثر على نفسه إلا أن يكون حاضرا لمساعدته بتصليح مركبته التي تعرضت لعطل ما. لكنه للأسف في تلك اللحظة فقد السيطرة عليها، فلقي مصيره وتوفاه الله.هكذا غادر ياسر...
  • ».. بنكهة الرمّان

    الخميس 16 آب / أغسطس 2018. 11:00 مـساءً
    الأجواء حارة كالزيت في الصاج، وذكرت دائرة الأرصاد الجويّة في بيان مقتضب، كالبِشارة الناقصة، أنّ كتلة جافّة عبرتْ الأجواء، فبلّلي يا حبيبتي وجهي، واصغي لتتمّة النشرة، حيثُ أكدت الدائرة في توصيَتها الأخيرة أنّه يمكن لنا تحميصُ الفول السوداني على...
  • »صورهم..

    الاثنين 13 آب / أغسطس 2018. 11:00 مـساءً
    تلاحقنا مثل ذنب اقترفناه، بنظرات كانت لا تتطلع دائما على العدسة حتى لا نشعر بأنها تراقبنا من بعيد. ومع ذلك ثمة شعور بالعجز ينتابنا ونحن ننظر إلى تلك العيون التي غابت الآن.صورهم مادة غير مكتملة وليست صالحة للنشر والشرح والاستنتاج. وكأنهم لم يحسبوا...
  • »سائق سيارة الخبز

    الجمعة 10 آب / أغسطس 2018. 11:00 مـساءً
    بيدي المغلولة عن كل شيء. أكتب لك. يا حبيبي. من الخندق ذاته حين كنا ستة رجال. نحن اليوم أربعة وجثتان؛ سأضع لك هذه الرسالة في جيب واحدةٍ منهما حين تأتي سيارة الخبز مساء لتنقل الجثث.لا شيء تغيَّر هنا. فالموت لا يعد في أعراف الحرب تغييراً يستوجب الإبلاغ...
  • »هل ضحكت؟!

    الثلاثاء 7 آب / أغسطس 2018. 11:00 مـساءً
    أشاع كثيرون ممّن كانوا أصدقاء أنّي كئيب، وبالغوا في سرد الحكايات القصيرة عن كآبتي الفريدة، فقال أكثرهم مرحاً إنّي أتجنّب النظر إلى الرغيف الساخن حتى لا أضطرّ إلى شبه الضحك، وعبّر أحدهم عن قناعة بأنّي أخشى التمادي في الابتسام كي لا تظهر...
  • »الأطفال والنوايا غير الحسنة!

    الاثنين 6 آب / أغسطس 2018. 11:00 مـساءً
    ماذا كنتم تعتقدون بالله عليكم؟! أن النهايات السعيدة المبهجة في الأعمال السنيمائية، هي حقيقة واقعة، يخرج بعدها الأبطال من خلف الشاشات ويمارسون حياتهم كما يفترض بها أن تمارس؟المقلق أن يصدق المشاهدون هذه الفرضية، خصوصا إن كانت تلك الأعمال الفنية قد...
  • »السياحة والاتكاء على المؤثرين

    الأحد 5 آب / أغسطس 2018. 11:00 مـساءً
    في عالم "السوشال ميديا" الذي يخترق كل تفاصيل حياتنا، لم يعد باستطاعتنا أن نكون بمعزل عن الدور الذي يسجله بالتأثير الواضح على سلوكيات الكثيرين، تحديدا من قبل بعض "المؤثرين"، و"السلطة" التي يملكونها على المتابعين من خلال كل ما يبثونه لحظة بلحظة!
    وفي...
  • »متحف " لروحنا القومية ".. ثم الوطنية !

    الجمعة 3 آب / أغسطس 2018. 11:00 مـساءً
    بعد اتفاقية "كامب ديفيد"، ذلك التحول الذي قادنا إلى... كلّ ما تلاه.تلك الحادثة التاريخية الفاصلة التي طالت العرب أجمعين وتركتهم في حالة صمت أو صدمة ذاهلين عن أنفسهم، تفكك المفهوم القومي؛ وبدأت آثاره تنمحي تدريجيا من التفكير العربي، ثم حين حاول...
  • »قصة عبثية

    الثلاثاء 31 تموز / يوليو 2018. 11:00 مـساءً
    جرّبتُ الغناء، فمنذ حروب كثيرة لم أغنِّ. وقفتُ في شرفة الطابق الأول، وانتظرتُ حدوث ازدحام في منتصف الشارع الفرعي. صدحتُ بمقطع الحريّة من أغنية "الأطلال". ضحكت فتيات الصفّ العاشر اللواتي يتهيأن لدرس التدبير المنزلي، ورماني صبية بخضار فاسدة وكلمات...
  • »"كيكي" وتحديات أخرى!

    الاثنين 30 تموز / يوليو 2018. 11:00 مـساءً
    القصة الأولى لإيلين إيرسون، وهي فتاة سويدية في أوائل العشرينات من عمرها، استطاعت بجسدها الصغير ووجهها البريء وصوتها المتهدج ودموع ساخنة، أن توقف طائرة بكاملها من أجل مسافر واحد. لم يكن مسافرا عاديا هذا الرجل الأفغاني ذو الخمسة والخمسين عاما والموجود...
  • »"يمكننا أن ننقذ.. فنزويلا"!

    الجمعة 27 تموز / يوليو 2018. 11:00 مـساءً
    أتذكَّر في واحدةٍ من زياراتي الكثيرة لبغداد أيام الحصار، أنّني وقفتُ بانتظار تاكسي في حي "الكرادة"، وكان الجو ساخناً جداً أواخر تموز، حين وقفت بجانبي سيارة "اولدزموبيل" خصوصي قديمة، وفتح سائقها الشبّاك يخبرني أنه يعمل كسيارة أجرة.
    صعدتُ فوراً الى...
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 »