رأي في حياتنا الارشيف
  • »صورة أخيرة بلا تجاعيد

    الثلاثاء 26 حزيران / يونيو 2018. 11:00 مـساءً
    الموت يجلس هنا على كرسي الفرو. عيناه تتحرّكان مثل ذبابتين دائختين، يشرب الشاي المُرَّ، كما يفعل أفراد الحراسة العسكريّة للمحبوسين منزلياً. لا أظنّه يمهلني، لكنّه أيضاً لا يبدو مستعجلاً، قد يأخذني تحت إبطه بعد عام، أو قبل أن أبلغ السأم، وهذا وقت جيد...
  • »من أمِن العقاب!

    الاثنين 25 حزيران / يونيو 2018. 11:00 مـساءً
    أي أخلاق تلك التي طفت على سطح شاشات التواصل الأيام الأخيرة الماضية؟ من أين أتى أصحاب "الهمم" بهذا القدر الكبير من الشجاعة ليتبنوا قصصا وأنباء وصورا مفبركة، الهدف منها التطاول على أسماء في حكومة الدكتور عمر الرزاز؟! ليست شجاعة بالمعنى النبيل المتعارف...
  • »حين يرتفعُ صوت الأخلاق..

    الجمعة 22 حزيران / يونيو 2018. 11:00 مـساءً
    في مقالات الصحفيين، في كتابات "الفيسبوك"، في خُطب المساجد، في كلمة عريف الحفل في أي حفل، في حديث الفرّان لصاحبه، في كلمة الخريجين، في نميمة الوزراء مع بعضهم بعد الاجتماع الأسبوعي، في شكاوى الجارات من أزواجهن، في نشرة الأخبار، في قصائد الشعر، في...
  • »"الفيلم قديم"

    الثلاثاء 19 حزيران / يونيو 2018. 11:00 مـساءً
    تصرُّ على مشاهدة "الفيلم" كلّما عرضته القناة الرسميّة وقنوات الأقمار المجاورة. تفرضُ على أبنائكَ الصمت القهري، وتحرمهم من مشاهدة مباراة عالمية مجهولة نتيجتها، حتى زوجتك تتجنّبُ أنْ تتذمّر كما اعتادت من ضيق مساحة البيت وقنّ الدجاج على الشرفة، وتزهد...
  • »ليو ميسي: سجّلْ هدفاً ولو بيدك!

    الثلاثاء 12 حزيران / يونيو 2018. 11:00 مـساءً
    كبرتَ يا "ليو". لا بل إنّكَ قد هرمتَ منذ أن تمّ تحفيز هرمونات النموّ لديك، فهذه هي كأس العالم الرابعة التي ستمرُّ بجانبها. وحتماً ستكون الأخيرة. لا فرصة أخرى أمامك، وكلُّ ما هو وراءك خيبات. الخيبة الأخيرة كانت بالغة المرارة، فقد شاهدتَ كأس الفيفا...
  • »طريق

    الاثنين 11 حزيران / يونيو 2018. 11:00 مـساءً
    متلازمة الشهادة والمال التي ظهرت فجة ومباشرة جدا في مسلسل "طريق"، يبدو أنها السر وراء متابعة طيف كبير من الجمهور لهذا العمل. فبغض النظر عن الدور الذي يقوم به النجم العربي عابد فهد، والذي نقله بقوة إلى مصاف الممثلين المميزين هذا الموسم، إنما القصة...
  • »الوطنُ.. بأبهى حلة!

    الأحد 10 حزيران / يونيو 2018. 11:00 مـساءً
    ألفُ صورةٍ وصورة.. وكل صورة فيها تلخص ألف حكاية.. كأنها لوحات فنية رُسمت من مشاعر وأحاسيس تفجّرت على مدار الأيام الماضية.
    لم يكن أبطالها أناسا عاديين. شباب بعمر الورد رسموا، لبسوا أجمل أثواب الحضارة. وعلى الجهة الأخرى لبس شباب آخرون أثواب العزة...
  • »عماد فراجين.. هل هذه كوميديا؟

    الجمعة 8 حزيران / يونيو 2018. 11:00 مـساءً
    غالباً ما ينسى المشاهدون حين يتابعون عملاً فنّياً أن هنالك مخرجاً يحرّك الممثلين، وكاتباً يقف خلف هذا الكلام. وأن الممثل هو قدرات أدائية محضة، يمنح الكلام روح التأثير، ويضيف اليه القدرة على الإقناع.لذلك حين اكتشفنا قبل سنوات بالصدفة على "تلفزيون...
  • »طبقة وسطى أو أدنى!

    الثلاثاء 5 حزيران / يونيو 2018. 11:00 مـساءً
    لستُ أعرفُ تحديدا أين موقعي الآن بين الطبقات الاجتماعية الثلاث، أذكر أني كنت من "علية القوم" أو "برجوازيا"، في صيغة أخرى، في يوم ما، بعيد إلى حدٍّ ما، حين كانَ لـ"البَريزَة" شأن كبير، وقدرة على شراء ثلاثة أصناف من السجائر الأجنبيّة، مع زجاجة مشروب...
  • »تخيل أن الكون لا طعم له أو لون!

    الاثنين 4 حزيران / يونيو 2018. 11:00 مـساءً
    جيل "سبيستون" لم يخلفْ وعده مع وطنه! فحتى وإن كانت وسائل التعبير عن الرفض والمقاطعة، غريبة بعض الشيء لآبائهم وأمهاتهم، الذين ترعرعوا على مظاهرات "الزمن الجميل" ضد الاحتلال أو بسبب ظروف جيوسياسية لا تزال أعمارهم تدفع ثمنها إلى اليوم، إنما لا مجال...
  • »"ما ضاقت بلادٌ بأهلها"

    الجمعة 1 حزيران / يونيو 2018. 11:00 مـساءً
    الإضراب، أو الاعتصام، بدايةً، هو نوعٌ من الحرَد والاحتجاج، وهو سلوك الحليف الودود، وحيلته الوحيدة؛ على النقيض من "القطيعة" التي هي كسر عظم.. وسلوكٌ بين "خصمين".
    وهنا يبدو الناس كما لو أنهم فقدوا الأمل بأي جهة تنوب عنهم لدى الحكومة، أو توصل رأيهم،...
  • »طَعمُ الخامسة صباحاً

    الثلاثاء 29 أيار / مايو 2018. 11:00 مـساءً
    شربتُ حليباً سائلاً، كانَ جافاً في علبة نصف حمراء في فواصل إعلانات التلفزيون التي استدرَجَتْنا لننمو ونتورط في الحياة أكثر، وشربتُ الحليب الساخن من ضرع بقرة عابسة لتأخير الكهولة، هكذا نصحني جدّي ابن الأرض. واظبت على شرب الحليب الطازج في القرية،...
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 »