رأي في حياتنا الارشيف
  • »نفايات.. فضائية وأرضية!

    الخميس 12 حزيران / يونيو 2014. 12:00 صباحاً
    تعمل الحكومة الاميركية حاليًا على تنظيف الفضاء ومعالجة مشكلة النفايات الفضائية عبر اقامة رادارات ضخمة تتولى رصد وتحديد المسارات التي تطير بها هذه النفايات، لأن ارتطامها بالمركبات الفضائية قد يتسبب بكارثة فضائية..الارقام الصادرة عن جهات اميركية...
  • »"لا شيء يدهشني"

    الأربعاء 11 حزيران / يونيو 2014. 12:00 صباحاً
    لا.. لا شيءَ يثيرُ حزني في هذا المساء الكئيب. ولا شيءَ يستدعي أنْ أفرحَ ضمن "الفرح العام" في الحيِّ المصابِ بالطاعون، وأمراض طفيلية لا تُرى، لا شيءَ يدفعني للبكاء إنْ تعرَّت شجرة التوت أو تخثَّرَ الزيتُ في الزيتون، ولا نية لي للحاق بغيمة بيضاء...
  • »الولايا

    الثلاثاء 10 حزيران / يونيو 2014. 12:00 صباحاً
    ذات مرة، هبطت شابة على مشارف الأربعين، من سيارة الأجرة العامة تركض باحثة عن قبلة حياة، تسعفها من غيبوبة المكر الذي كان يدعى عشقا، في "روايات عبير" المستعملة. ما تزال تصدق رواية سن الأربعين والمشمش، ما دامت تتلقاها سماعيا من صوت محمود درويش، وهو يلوح...
  • »حتى لا يفوتني الصباح

    الجمعة 6 حزيران / يونيو 2014. 12:00 صباحاً
    ليتك‭ ‬تقولين‭ ‬لي،‭ ‬من‭ ‬سمّاعة‭ ‬الهاتف‭ ‬العمومي‭: ‬“تعال”‭!‬
  • »وقت "خالي الدسم"!

    الأربعاء 4 حزيران / يونيو 2014. 12:00 صباحاً
    هرمونُ الوقت مضطربٌ في ساعتي؛ فأمس جاء غداً، واليوم مرَّ كما يبدو أول من أمس، وغداً قد يصبحُ "البارحة" في الثانية عشرة إلا ربع. تطلبين منِّي أن أكونَ دقيقاً في المواعيد التي أضربها لكِ كلَّ مساءٍ عند التاسعة صباحاً. سأحاولُ جاهداً، يا حبيبتي، أنْ...
  • »"لما كنت صغير"!

    الثلاثاء 3 حزيران / يونيو 2014. 12:00 صباحاً
    وكأنها بوابة خلفية لإحدى المدارس القديمة، فتحت بفعل فاعل شقي فكر أن يمنح رئتيه بعض الهواء النقي، بعد أن شعر بضغط الأوكسجين المعلب في الغرف الصفية الضيقة. وكأنه أراد هذا الهارب إلى الوراء أن يستعيد جزءا من إنسانيته وفطرته النقية، التي بات يبحث عنها...
  • »في غياب القانون

    الخميس 29 أيار / مايو 2014. 12:00 صباحاً
    تسعى دولةٌ خليجية كانت سجلت واحدة من أعلى معدلات ضحايا الطرق بسبب تجاوز الإشارة الحمراء، تسعى الآن لإدخال تعديل على قوانين السير لاعتبار مخالفة قطع الإشارة الحمراء جريمة شروع في القتل.ذات الدولة كانت قد أعيتها كل الجهود والأفكار، ولم تعدم الحيل...
  • »"اسمه خفيفٌ كالوتر: رأفت علي"

    الأربعاء 28 أيار / مايو 2014. 12:00 صباحاً
    كنتُ فتى غريباً، وكان لي شؤوني الغريبة. في شأن ما كنتُ مهووساً بالبحث عنِّي في مَنْ أرى أنَّني واحدٌ من أربعينهم، أو من هو النسخة الضالة منِّي. أحبَبْتُ مُغنياً عابساً، وممثلاً تراجيدياً، وشاعراً أقلَّ من وطن، وواصلتُ الحلمَ الصغيرَ بأن أصيرَ "رأس...
  • »"شات اب يور ماوس أوباما"

    الثلاثاء 27 أيار / مايو 2014. 12:00 صباحاً
    إذا كانت صيغة الإعلام الجديد وشكله بل وأشكاله المتعاقبة سريعا، والتي هي في متناول مزاج الجميع، قد وصلت إلى مرحلة تكريس شخصية "أم محمود" كأيقونة الاستدلال والإشارة والاختصار، وممثلة الرأي والرسالة فعلى الإعلام السلام! المرأة التي اجتاحت وسائل الإعلام...
  • »عاملات منازل!

    الاثنين 26 أيار / مايو 2014. 12:00 صباحاً
    يصف زميل لي "المصيبة" الكبيرة التي اكتشفها من العاملة التي جاء بها إلى منزل والدته المسنة، لكي ترعاها وتساعدها، ووفر لها، بالتالي، كل أدوات الراحة، حد معاملتها كأحد أفراد العائلة.فحينما بدأ زميلي يشك في بعض تصرفات العاملة، طلب منها أن تعطيه هاتفها...
  • »الممثلون!

    السبت 24 أيار / مايو 2014. 12:00 صباحاً
    راقبتُ، وحضرتُ كضيف، جزءا كبيراً من عدة ورش مسرحية، أقيمت الشهر الماضي، حول فن الاداء والتمثيل والكتابة والأقنعة المتعددة للممثل المسرحي، قام عليها متخصصون وخبراء في هذا الفن القديم، وكان ذلك مشوّقاً لي ككاتب وكمتفرج، لكنَّ ما شدَّ انتباهي هو ولع...
  • »تصفيق حار.. ودموع في برشلونة!!

    الخميس 22 أيار / مايو 2014. 12:00 صباحاً
     في نهائي بطولة دوري إسبانيا التي أقصت برشلونة البطل الأسطوري بصعوبة أمام أتليتيكو مدريد، في مباراة أقل ما يقال فيها إنها درس في الرياضة النظيفة والروح المتسامحة والأخلاق.. لم يتوقف جمهور برشلونة عن التصفيق الحار لأداء الفريق الذي قضى على...
« 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83