النشرة اليومية لفايروس كورونا

  • تراجع الإصابات في المملكة المغربية

  • ألف اصابة جديدة في مصر خلال يوم واحد

  • تونس تعاني من ضغط على أسرة العناية المركزة بسبب الارتفاع القياسي في الاصابات

  • تفاقم الأوضاع في الهند جراء كورونا و المساعدات الدولية على الطريق

  • الهند تواصل تسجيل أعلى حصيلة في العالم من الاصابات الجديدة بكورونا

  • في الهند حالة استنفار أمام نقص الأكسجين

  • جرعة واحدة من لقاح أسترازينيكا أو فايزر تقلل خطر الإصابة عند جميع الفئات العمرية

    خلصت دراسة بريطانية إلى أن احتمالات الإصابة بفيروس كورونا تراجعت بشكل حاد بعد تلقي الجرعة الأولى من لقاح “أسترازينيكا” أو “فايزر”.

    كما أثبت اللقاحان فعالية مع الأشخاص الذين تزيد أعمارهم على 75 عاما، والذين يعانون من مشكلات صحية غير ظاهرة، مقارنة بالآخرين.

    كما رصدت الدراسة التي قام بها مكتب الإحصاء الوطني وجامعة أوكسفورد تشكل استجابة قوية للأجسام المضادة في جميع الفئات العمرية مع استخدام اللقاحين.

    ويستند البحث، الوارد في دراستين لم تتم مراجعتهما أو نشرهما بعد، على اختبارات للفيروس شملت 370 ألف شخص من سكان بريطانيا، وهي واحدة من أكبر الدراسات حتى الآن.

    وتقدم الدراسة مزيدا من الأدلة الفعلية على أن اللقاحات المستخدمة في بريطانيا للحماية من كوفيد-19 فعّالة في حماية الأشخاص من عدوى فيروس كورونا.

    في الدراسة الأولى، كان الأشخاص الذين حصلوا على جرعة واحدة من لقاح “أوكسفورد-أسترازينيكا” أو “فايزر-بيونتيك” هم الفئة الأقل عرضة لخطر الإصابة بعدوى كوفيد المستجد بنسبة 65 في المئة.

    حماية من سلالة الفيروس المتحورة

    وتراجعت الإصابات المصحوبة بأعراض بنسبة 74 في المئة، بعد ثلاثة أسابيع من تلقي اللقاح، بين ديسمبر/كانون الأول 2020 وأوائل أبريل/نيسان 2021، بينما تراجعت الإصابات التي لم يتم الإبلاغ عنها بنسبة 57 في المئة.

    وكان أولئك الذين تلقوا جرعة ثانية من لقاح “فايزر” هم الأقل عرضة للإصابة بنسبة 90 في المئة، ولا يمكن إجراء نفس الحساب بالنسبة للقاح “أسترازينيكا”، نظرا لأن قلة قليلة من الأشخاص في الدراسة تلقوا جرعة ثانية من اللقاح الذي بدأ طرحه لاحقا.

    وأظهرت الدراسة أن كلا اللقاحين أثبتا فعالية ضد السلالة المتحورة التي ظهرت في مقاطعة كينت.

    وقال كوين بويلز، كبير الباحثين في قسم نافيلد لصحة السكان التابع لجامعة أكسفورد، إن البيانات تدعم قرار تمديد الفترة بين الجرعتين.

    وأضاف: “إن الحماية التي يوفرها تلقي جرعة أولى من اللقاح تدعم القرار بتمديد الفترة بين الجرعتين الأولى والثانية إلى 12 أسبوعا وهو الأمر الذي يسمح بتطعيم أكبر عدد ممكن من الناس بالجرعة الأولى وتقليل حالات دخول المستشفيات والوفيات”.

    ممرضة تحمل جرعة من لقاح فايزر

    وعلى الرغم من ذلك فإن الأرقام تظهر أنه لا يزال يوجد احتمال أن يُصاب أشخاص، حصلوا على تطعيم ضد كوفيد، مرة أخرى بالمرض وأن ينقلوا العدوى إلى آخرين، مما يؤكد الحاجة إلى التباعد الاجتماعي والأقنعة.

    ورصدت الدراسة الثانية، التي شملت نحو 46 ألف شخص بالغ حصلوا على جرعة واحدة من اللقاح، استجابة قوية للأجسام المضادة، وهي علامة على أن اللقاحين يحفزان الجهاز المناعي في الجسم للحماية من الفيروس، في جميع الفئات العمرية.

    وقال الباحثون إن استجابة الأجسام المضادة “استمرت على نطاق واسع لمدة 10 أسابيع بعد ذلك”.

    وعلى الرغم من أن مستويات استجابة الأجسام المضادة ارتفعت بشكل أبطأ وبمستوى أقل بعد جرعة واحدة من لقاح “أوكسفورد-أسترازينيكا”، إلا أنها انخفضت بسرعة أكبر بعد جرعة واحدة من لقاح “فايزر”، خاصة في الفئات العمرية الأكبر.

    تعزيز الاجسام المضادة لمن هم فوق ثمانين عاما

    قالت الدراسة إن الاستجابة كانت أفضل بالنسبة للبالغين الأصغر سنا مقارنة بكبار السن الذين تزيد أعمارهم عن 60 عاما في كلا اللقاحين، ولكن بعد جرعتين كانت مستويات الأجسام المضادة مع لقاح “فايزر” عالية في جميع الأعمار.

    وكانت إحدى النتائج التي أدهشت الباحثين هي أن مقدار زيادة الاستجابة المناعية لمن تتجاوز أعمارهم 80 عاما بعد الجرعة الثانية أكثر بكثير مقارنة بالفئات العمرية الأصغر.

    وقال الباحثون إن النتائج تسلط الضوء على أهمية حصول الأشخاص على جرعة اللقاح الثانية لزيادة الحماية.

    بيد أنه من غير الواضح حتى الآن ما الذي يعنيه زيادة الأجسام المضادة بعد لقاح كوفيد.

    وقالت البروفيسور سارة ووكر، كبيرة الباحثين في الدراسة، من جامعة أكسفورد: “لا نعرف حتى الآن بالضبط مقدار استجابة الأجسام المضادة، وإلى متى، اللازمة لحماية الأشخاص من الإصابة بكوفيد-19 على المدى الطويل، ولكن خلال العام المقبل، من المفترض أن تساعدنا المعلومات الواردة من الدراسة في الإجابة عن هذه الأسئلة “.

  • الهند و أعلى حصيلة اصابات عالميًا

  • بنغازي الليبية تبدأ التطعيم

  • تركيا تصبح ثاني دولة بعد الهند من حيث سرعة انتشار فايروس كورونا

  • اغلاق شامل في الهند، فهل يمكن الان السيطرة على الوباء ؟

  • طرابلس تبدأ تلقيح سكانها

  • مصر في موجة ثالثة من الوباء

  • تونس في موجة ثالثة من الوباء

  • الدنمارك توقف بشكل نهائي استخدام لقاح استرازينيكا

  • ألمانيا، الوباء في وضع خطير

  • بريطانيا تبدأ تخفيف قيود الحجر الصحي

  • مسؤول صيني يقر بأن اللقاحات التي تطورها بلاده لا توفر معدلات وقاية مرتفعة

    قال مسؤول بارز في مركز الصين للسيطرة على الأمراض والوقاية منها إن اللقاحات التي تطورها بلاده ضد كوفيد-19 منخفضة الفعالية.

    ويعدّ هذا الإقرار من مسؤول صيني أمرًا نادر الحدوث.

    وفي مؤتمر صحفي، أضاف غاو فاو أن الصين كانت تبحث إمكانية دمج اللقاحات لكي تزيد من فعاليتها.

    وطورّت الصين حتى الآن أربعة لقاحات مختلفة تمّ اعتمادها للاستخدام العام، رغم ما أظهرته تجارب خارج البلاد من انخفاض فعالية تلك اللقاحات دون نسبة الـ 50 في المئة.

    لكن المسؤول الصيني عاد بعد ذلك وقال إن تصريحاته قد أسيء تأويلها.

    وتلقّى أكثر من مئة مليون شخص في الصين جرعة واحدة على الأقل من لقاح مضاد لـ كوفيد.

    وتصرّ بكين على أن اللقاحات فعالة، وتقول إنها ستشترط التطعيم بلقاحاتها على الأجانب الراغبين في الحصول على تأشيرة دخول للأراضي الصينية.

    ماذا قال غاو فاو؟

    يرأس غاو فاو المركز الصيني للسيطرة على الأمراض والوقاية منها، وقد قال يوم السبت في مؤتمر صحفي إن اللقاحات المطروحة حاليا في بلاده “لا توفّر معدلات وقاية عالية جدا”.

    ونوّه المسؤول الصيني عن أن بلاده كانت تنظر دمج اللقاحات المضادة لـكوفيد-19، كوسيلة لزيادة الفعالية.

    وأوضح أن تحسين عملية التحصين باللقاحات قد تتطلب تعديل عدد الجرعات وطول المدة الزمنية. كما اقترح غاو فاو دمج لقاحات مختلفة لزيادة الفعالية.

    لكن المسؤول الصيني بدا لاحقا وقد تراجع عن تصريحاته، قائلا هذه المرة لوسائل إعلام محلية إن “معدلات الوقاية لكل اللقاحات في العالم تكون مرتفعة أحيانا ومنخفضة أحيانًا أخرى. والسؤال الذي يحتاج إلى إجابة من العلماء حول العالم هو: كيف نزيد فعالية تلك اللقاحات؟”

    وأضاف غاو فاو أن تصريحاته السابقة بشأن انخفاض معدلات الوقاية التي توفّرها اللقاحات الصينية قد “أسيء تأويلها تماما”.

    ولم تغَطّ وسائل الإعلام الصينية بشكل وافٍ تصريحات غاو فاو السابقة ولا اللاحقة. غير أن التصريحات ذاتها لاقت صدى واسعًا على مواقع التواصل الاجتماعي الصينية، وجرّت على صاحبها انتقادات نشطاء على هذه المواقع.

    وطالب البعض على موقع ويبو بمنع هذا المسؤول الصيني من الإدلاء بتصريحات.

    ماذا نعرف عن اللقاحات الصينية؟

    لم تفرج الصين عن الكثير من المعلومات عن اللقاحات التي طورتها لمكافحة كوفيد-19، ولم تتأكد فعالية هذه اللقاحات.

    وأظهرت تجارب في البرازيل، على سبيل المثال، فعالية بنسبة 50.4 في المئة للقاح سينوفاك الصيني. وتشترط منظمة الصحة العالمية نسبة فعالية تتجاوز 50 في المئة لاعتماد أي لقاح.

    لكن تجارب لاحقة في تركيا وإندونيسيا أظهرت فعالية احتوى عليها لقاح سينوفاك تراوحت بين 65 و91 في المئة.

    وتوفر لقاحات غربية أمثال بيونتك/فايزر، وموديرنا أو أسترازينيكا معدل فعالية حول 90 في المئة.

    ما أوجه اختلاف اللقاحات الصينية عن غيرها؟

    مقارنة بين لقاحات كوفيد-19

    تختلف لقاحات الصين اختلافا جوهريا عن بعض اللقاحات الأخرى، وخصوصا تلك التي طورتها شركتا فايزر وموديرنا.

    وطُوّرت اللقاحات الصينية بطريقة تقليدية أكثر من غيرها. ويُطلق عليها اسم لقاحات ميتة؛ لاستعانتها بخلايا فيروسية ميتة لكي تضع الجهاز المناعي للجسم وجهًا لوجه أمام الفيروس.

    أما لقاحات بيونتك/فايزر وموديرنا فهي تستعين بتقنية ما يعرف بـ مرسال الحمض النووي الريبي mRNA، ويتم حقن جزء من الشفرة الوراثية للفيروس في الجسم، لتدريب الجهاز المناعي على الاستجابة.

    أما في لقاح أسترازينيكا البريطاني، فتتم الاستعانة بنسخة من الفيروس المسبّب لنزلات البرد الشائعة تؤخذ من الشمبانزي ويتم تعديلها بحيت تحتوي على مادة جينية موجودة في فيروس كورونا ويتم حقنها في الجسم حتى تدرّب جهاز المناعة على مقاومة الفيروس الحقيقي.

    وتعدّ إحدى ميزات اللقاحات الصينية أنها يمكن تخزينها في مبردات عادية عند درجات حرارة تتراوح بين اثنين وثمانية مئوية، بينما يحتاج لقاح موديرنا لتخزينه إلى درجة حرارة تقل عن 20 مئوية تحت الصفر، أما لقاح فايزر فيحتاج إلى درجة حرارة تقل عن 70 مئوية تحت الصفر.

    وتعرض الصين لقاحاتها حول العالم، وقد شحنت بالفعل ملايين الجرعات إلى دول عديدة كـ إندونيسيا، وتركيا، والباراغواي، والبرازيل.

  • في البحرين كيف حال الوباء في السجون

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock