;
حياتنافنون

Dahmer.. القصة الحقيقية وراء “قاتل نتفليكس” المرعب

تقدم منصة البث التدفقي “نتفليكس” مسلسل إثارة جديد بعنوان Monster: The Jeffrey Dahmer Story، مستوحى من قصة حقيقية.

ومسلسل Monster: The Jeffrey Dahmer Story “دامر- الوحش قصة جيفري دامر”، هو مسلسل جريمة محدود للمخرج رايان مورفي، يتناول جرائم القاتل المتسلسل جيفري دامر، الشهير بوحش ميلواكي أو آكل لحوم بشر ميلواكي.

وميلواكي هي أكبر مدن ولاية ويسكنسن الأمريكية، التي نشأ بها جيفري دامر، والمعروف أن الأخير قام بقتل وتقطيع 17 رجلاً وصبيًا بين عامي 1978 و1991.

ونشرت صحيفة “إندبندنت” البريطانية، القصة الحقيقية وراء أحداث المسلسل.

حياة دامر

ولد دامر في عام 1960، في ميلواكي، ويسكونسن، لكن تفاصيل كثيرة من طفولته غير معروفة.

هناك تقارير متضاربة حول ما إذا كان دامر قد تم إهماله عندما كان طفلاً أو إذا كان محبوبًا، ولكن يبدو أنه لا يوجد شك في أنه جاء من منزل محطم، حيث عانت والدته من الاكتئاب ومحاولة الانتحار، وكان والده بعيدًا يدرس معظم طفولته، وانفصل والدا دامر في النهاية عندما كان عمره 18 عامًا.

وكان دامر مهتمًا بالحيوانات النافقة، منذ سن مبكرة، حيث بدأ في جمع الحشرات والهياكل العظمية للحيوانات الصغيرة، مثل السناجب، وحفظها في جرار من الفورمالديهايد.

وشرح والد دامر له كيفية تبييض عظام الحيوانات والحفاظ عليها، واستمر الطفل في جمع الحيوانات حتى يتمكن من تشريحها وإضافة المزيد من العظام إلى مجموعته.

جرائم دامر

ارتكب دامر أول جريمة قتل له بعد ثلاثة أسابيع من تخرجه في المدرسة الثانوية في عام 1978.

وقام دامر بدعوة زميله ستيفن مارك هيكس البالغ من العمر 18 عامًا إلى منزله لتناول الكحول، قبل أن ينهال عليه ضربًا ويخنقه حتى الموت، تم يشرح جثته ودفن بقاياها في فناء منزله.

في عام 1981، تم تسريح دامر من الجيش، وفي منتصف الثمانينيات، في ميلواكي، بدأ يتردد على حمامات المثليين حيث قام بتخدير الرجال والاعتداء عليهم.

وفي أواخر الثمانينيات ارتكب جريمة قتل ثانية، ثم بدأ في تنفيذ جرائم اعتداءات وقتل في منزل جدته.

وانتقل دامر من منزل الجدة إلى شقة في ميلواكي واستمر في جرائم القتل وتقطيع الأوصال في التسعينيات.

وتضمنت العديد من جرائم القتل التي ارتكبها لاحقًا مجامعة الميت، وأكل لحوم البشر، والحفاظ الدائم على الهيكل العظمي.

إدانة دامر

على الرغم من أنه تم اعتقاله عدة مرات في حياته، مرة واحدة بسبب تحرشه بصبي صغير، اكتشفت السلطات فقط أنشطة دامر القاتلة عندما هرب أحد ضحاياه في عام 1991 وأقر بجرائم دامر.

وفي يوم مداهمة شقة دامر، عثرت الشرطة على أشلاء ورؤوس مقطوعة في الثلاجة، في عام 1992، تم سجن دامر مدى الحياة.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock