شركات وأعمال

“Huawei Mate 30 Pro”.. أداء قوي وتصميم أيقوني

عمان- بفضل تصميمه الأيقوني وكاميرته الرئيسية الثنائية وبطاريته الكبيرة طويلة العمر ومزاياه الأمنية القوية، يستحق Huawei Mate 30 Pro حمل لقب ملك الهواتف الذكية!
ويأخذ Huawei Mate 30 Pro مفهوم تصميم الهواتف إلى آفاق جديدة وجريئة مستوحاة من شكل الهالة الدائري؛ إذ تُضفي الهالة الحلقية اللامعة لمسة فريدة من الأناقة على الهاتف، بينما تُمثل شاشةHuawei Horizon Display المنحنية من الطرفين بزاوية 88 درجة نقلة جديدة من الشاشات المسطحة التقليدية نحو الشاشات الكاملة ثلاثية الأبعاد، والتي تزود المستخدمين بتجربة فريدة. وتواصل هواوي استكشاف إمكانيات جديدة على صعيد المواد التي تسخرها لابتكار وتصنيع هواتفها الذكية؛ حيث يتوفر هذا الهاتف الرائد باللونيّن الفضي الفضائي والأسود ليضفي فخامة أكبر على التصميم.
وبفضل تفوق النسخة المحدثة EMUI 10 من هواوي، يُمهد هاتف Huawei Mate 30 Pro الطريق لثورة في قطاع الشاشات العاملة باللمس، لا سيّما وأنّه يدعم خاصية التحكم عبر الإيماءات المدعمة بالذكاء الاصطناعي AI Gesture Control، والتي تتيح للمستخدمين إنجاز المهام والتفاعل مع الشاشة دون لمسها، ما يوفر وضع تشغيل اختياري إلى جانب اللمس. ومن خلال التفاعل مع الشاشة بدون تلامس، يمكن للمستخدمين إنجاز المهام باستخدام إيماءات معينة مثل التلويح للأعلى أو الأسفل أو قرص الهواء لأخذ لقطة للشاشة. وتُتيح خاصية الدوران التلقائي المعتمد على الذكاء الاصطناعي إمكانية تدوير الشاشة رأسيا أو أفقيا بشكل تلقائي حال اكتشاف وقياس الزاوية التي ينظر إليها المستخدم، ما يضمن أفضل تجربة مشاهدة.
ومن جهة أخرى، تسمح خاصية العرض على عدة شاشات Multi-screen Collaboration بعرض المعلومات ونقل البيانات ومشاركتها والتحكم بها بين عدة أجهزة مثل حواسيب MateBook وهواتف هواوي الذكية، ما يُلغي بشكل جذري الحواجز بين أنظمة تشغيل Windows وAndroid.
ويعد Huawei Mate 30 Pro أول هاتف في العالم يحتوي على كاميرا رئيسية بدقة 40 ميجابكسل مزدوجة. ويأتي الهاتف بكاميرا سينمائية SuperSensing Cine بدقة 40 ميجابكسل، وكاميرا أخرى SuperSensing بدقة 40 ميجابكسل، بالإضافة إلى كاميرا للتصوير البعيد Telephoto بدقة 8 ميجابكسل، فضلاً عن كاميرا استشعار العمق الثلاثي الأبعاد 3D Depth Sensing.
وتدعم الكاميرا السينمائية في الهاتف تقنية Ultra Low-Light Video بقصوى 51200 وفق معيار ISO، وهي أعلى حساسية متواجدة في كاميرات الهواتف المحمولة ويمكنها منافسة كاميرات التصوير الاحترافية، بالإضافة إلى قدرتها على تصوير مقاطع الفيديو ذات الحركة البطيئة للغاية Ultra Slow-Motion بسرعة 7680 إطاراً في الثانية، وهي ميزة لم تكن متاحة إلّا من خلال كاميرات التصوير الاحترافية. وعلاوة على ذلك، توفر الكاميرا إمكانية تسجيل مقاطع فيديو التتابع الزمني بزاوية عريضة جداً حتى في ظروف الإضاءة شديدة الانخفاض.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock