أفكار ومواقفرأي اقتصادي

“Libra” عملة “فيسبوك” الرقمية

غسان الطالب*

نتوقف اليوم عند التغييرات المتسارعة والتطور الذي نشهده في التكنولوجيا المالية مع الإعلان الصادر عن موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” عن نيته إصدار عملة رقمية باسم “ليبرا-Libra”، وهذه ليست المرة الأولى التي يحاول فيها “فيسبوك” الدخول إلى عالم العملات الرقمية؛ فقبل حوالي عشر سنوات أسس منظومة “ائتمان فيسبوك”؛ حيث مكنت مستخدمي “فيسبوك” من تسوية مشترياتهم باستخدام تطبيقات على وسائل التواصل الاجتماعي أحدثت اهتماما كبيرا من قبل مستخدمي “فيسبوك”.
وحتى ينجز مشروعه هذا، رُصد له بداية مبلغ مليار دولار وقُدم مشروع لإنشاء مؤسسة تحت مسمى “Libra Association” يكون مقرها مدينة جنيف في سويسرا بالتشارك مع 28 شركة من كبريات الشركات العالمية من بينها (Mastercard) و(uber)، مع التأكيد أن عملته الرقمية الجديدة “ليبرا” ستخضع لإدارة مستقلة، وعن غطاء الإصدار تؤكد إدارة “فيسبوك” أنها ستكون مدعومة بأصول حقيقية، ومن المتوقع بأنه سيتم ربطها بالعديد من العملات العالمية، مثل الدولار الأميركي واليورو، وسيجري دعمها من خلال “مجموعة من الأصول منخفضة التقلبات، مثل الودائع المصرفية والأوراق المالية الحكومية قصيرة الأجل بعملات البنوك المركزية المستقرة”، من أجل استقرار قيمتها وجعلها شكلاً قابلاً للتطبيق، بحيث ستكون متاحة في مجموعة تطبيقات الشركة، وكذلك من خلال أجهزة الصراف الآلي ATM، مما يوفر لها عنصر الأمان والثقة من قبل المستخدمين، ويوفر كذلك الاستقرار في سعر الصرف.
على العكس من عملة البتكوين الرقمية، على سبيل المثال، والتي لا تعتمد على أصول حقيقية في عملية إصدارها ولا يوجد جهة مركزية تنظم عملية الإصدار والرقابة على تداولها حيث يتم تعدينها من خلال عمليات وخوارزميات معقدة، اذا هي عملة وهمية “أي البتكوين” ليس لها وجود مادي سواء ورقي أو معدني تعتمد بشكل أساسي على مبادئ التشفير، ولا تصدر عن سلطة نقدية أو بنك مركزي معين مما يعني عدم وجود أي جهة رقابية أو إشرافية عليها، كما أنها لا تمتلك رقما متسلسلا ولا أي وسيلة أخرى كانت من أي نوع تتيح تتبع ما أنفق للوصول إلى البائع أو المشتري.
مستخدمو “فيسبوك”، في وقتنا هذا، يقدر عددهم بحوالي 2.5 مليار مستخدم حول العالم، إضافة الى مستخدمي “Instagram” و”Messenger” و”WhatsApp”، سيتاح لهم إجراء العمليات المالية المختلفة وتحويل العملات الى العملة المشفرة.
وحول عنصر الأمان في هذه العملة المرتقبة “ليبرا”، يعمل فريق من الباحثين والمختصين في إدارة “فيسبوك” على إنشاء محفظة رقمية باسم “Calibra” ستمكن المستخدمين من حفظ وتداول العملة الجديدة باستخدام تطبيقي “Messenger” و”WhatsApp”، وتكون هذه المحفظة الرقمية الجديدة موجودة داخل تطبيق “Messenger” وخدمة “WhatsApp” للمراسلة.
مع كل هذا، ما تزال المعلومات التي ترشح من إدارة “فيسبوك” غير كافية لإزالة الغموض حول مستقبل هذه العملة وإمكانية منافستها مع العملات الرقمية الأخرى، نأمل في قادم الأيام أن نتمكن من معرفة المزيد عن هذه العملة في ظل التسارع الرقمي الذي يشهده عالمنا اليوم.
وأمام هذا التغير السريع في التحولات الرقمية العالمية فإننا نتساءل، ماذا أعدت مصارفنا الإسلامية للتعامل مع هذه الظاهرة الاقتصادية وهذه العملات المثيرة للجدل، خاصة وأن الملايين من المسلمين حول العالم هم من مستخدمي “فيسبوك” ووسائل التواصل الاجتماعي الأخرى، فلا بد من العودة لأحكام الشريعة الإسلامية وشروط النقد عند البيع أو الشراء، فمرجعيتنا في ذلك كتاب الله وسنة نبيه، لكن هذا لا يعفي الفقهاء والمشرعين في الصناعة المصرفية الإسلامية من الوقوف عند هذه الظاهرة لبيان الغموض فيها وما هو مستقبلها، ثم إجراء البحوث والدراسات التي تنير لنا الطريق دائما نحو التطور والإبداع.

*باحث ومتخصص في التمويل الإسلامي

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock