ارتفاع فاتورة المملكة النفطية 41 % في كانون الثاني

عمان-الغد- ارتفعت الفاتورة النفطية للمملكة 41 % خلال الشهر الأول من العام الحالي مقارنة بالشهر ذاته من العام الماضي.
وبحسب التقرير الشهري الصادر عن دائرة الإحصاءات العامة أمس، فإن قيمة فاتورة المملكة من النفط الخام ومشتقاته بلغت خلال شهر كانون الثاني (يناير) الماضي 247.8 مليون دينار، مقارنة مع 176 مليون دينار خلال الشهر ذاته من العام 2017.
وبلغت قيمة النفط الخام من اجمالي هذه المستوردات نحو 47.3 مليون دينار، من 37 مليون دينار خلال الشهر ذاته من العام الماضي.
إلى ذلك، أظهرت البيانات ارتفاع العجز التجاري للمملكة بنسبة 26 % إلى 894.2 مليون دينار خلال الشهر الأول من العام الحالي مقارنة بنفس الفترة من العام 2017.
إلى ذلك، بلغت قيمة الصادرات الكلية خلال شهر كانون الثاني (يناير) من العام 2018 قد بلغت 376.4 مليون دينار بإنخفاض نسبته 19.1 % مقارنة بنفس الفترة من العام 2017، وبلغت قيمة الصادرات الوطنية خلال شهر كانون الثاني (يناير) من عام 2018 ما مقداره 315.8 مليون دينار بانخفاض نسبته 7.8 % مقارنة بنفس الفترة من العام 2017، وبلغت قيمة المعاد تصديره 60.6 مليون دينار خلال شهر كانون الثاني (يناير) من العام 2018 بانخفاض نسبته 50.7 % مقارنة بنفس الفترة من العام 2017.
أما المستوردات، فقد بلغت قيمتها 1270.6 مليون دينار خلال شهر كانون الثاني (يناير) من العام 2018 بارتفاع نسبته 8.1 % مقارنة مع نفس الفترة من العام 2017.
وعلى صعيد التركيب السلعي لأبرز السلع المصدرة، فقد ارتفعت قيمة الصادرات الوطنية من الألبسة وتوابعها 18.8 %، والمنتجات الكيماوية غير العضوية 17.1 %، فيما انخفضت قيمة الصادرات الوطنية من البوتاس الخام 13.3 % والأسمدة 24.6 % والفوسفات الخام 10.6 % ومحضرات الصيدلة 18.1 %.
أما على صعيد التركيب السلعي للمستوردات، فقد ارتفعت قيمة المستوردات من النفط الخام ومشتقاته بنسبة 40.8 % والعربات والدراجات وأجزائها 6.5 %، والحبوب 286.7 %، والآلات والأجهزة الكهربائية وأجزائها 17.1 %، واللدائن ومصنوعاتها 26.1 %، فيما انخفضت قيمة المستوردات من الآلات والأدوات الآلية وأجزائها 2.4 %.
أما بالنسبة لأبرز الشركاء في التجارة الخارجية، فقد ارتفعت قيمة الصادرات الوطنية إلى دول إتفاقية التجارة الحرة لشمال أميركا 11.4 %، ومن ضمنها الولايات المتحدة الأميركية 9.4 %، والدول الآسيوية غير العربية 0.3 %، ومن ضمنها الهند 65.8 %، ودول الإتحاد الأوروبي 58.9 %، ومن ضمنها هولندا 47.4 %.
وانخفضت قيمة الصادرات الوطنية إلى دول منطقة التجارة الحرة العربية الكبرى بنسبة 22.4 % ومن ضمنها السعودية 7.5 %.
أما الأسباب الرئيسية وراء انخفاض قيمة الصادرات الوطنية خلال الفترة ذاتها، فتعود إلى انخفاض قيمة الصادرات الوطنية من الأسمدة من 34.2 مليون دينار في شهر كانون الثاني (يناير) من العام 2017 إلى 25.8 مليون دينار في الشهر ذاته من العام 2018 بانخفاض مقداره 24.6 %.
وانخفاض قيمة الصادرات الوطنية من محضرات الصيدلة لتصل إلى 19.0 مليون دينار في شهر كانون الثاني (يناير) من العام 2018 مقارنة مع 23.2 مليون دينار خلال الشهر ذاته من العام 2017 بانخفاض مقداره 18.1 %، وانخفاض قيمة الصادرات الوطنية من البوتاس الخام لتصل إلى 27.4 مليون دينار في شهر كانون الثاني (يناير) من العام 2018 مقارنة مع 31.6 مليون دينار في نفس الشهر من العام 2017 بانخفاض مقداره 13.3 %.
وانخفضت كذلك قيمة الصادرات الوطنية من الحيوانات الحية ومنتجاتها من اللحوم والأحشاء والأطراف الصالحة للأكل، والتبغ ومصنوعاته والفوسفات الخام والصابون ومحضرات الغسيل ومنتجات كيماوية منوعة واللدائن ومصنوعاتها، ومصنوعات من حجر أو جص أو إسمنت ومصنوعات من حديد، والآلات والأجهزة والأدوات الآلية وأجزائها ومواد أخرى مختلفة. وقد شكلت الصادرات الوطنية من المواد المشار إليها ما نسبته 41.4 % من قيمة الصادرات الوطنية في شهر كانون الثاني (يناير) من العام 2018 مقارنة بما نسبته 53.3 % من قيمة الصادرات الوطنية لنفس الشهر من العام 2017.
وتشير البيانات إلى ارتفاع قيمة الصادرات الوطنية من الألبسة وتوابعها 18.8 %، والمنتجات الكيماوية غير العضوية 17.1 %، والأعلاف 90.0 %. كما وارتفعت قيمة الصادرات الوطنية من محضرات من لحوم أو أسماك، والنحاس ومصنوعاته.  وحازت الألبسة المرتبة الأولى من بين السلع التي تضمنتها الصادرات الوطنية خلال الفترة ذاتها من العام 2018، وحاز البوتاس الخام المرتبة الثانية في حين حازت الأسمدة والفوسفات الخام المرتبتين الثالثة والرابعة على التوالي من بين السلع المصدرة في شهر كانون الثاني (يناير) من العام 2018.

Powered by: joos.co
© جميع حقوق النشر محفوظة لجريدة الغد 2018