فولكسفاجن طوارق الجديدة كليا.. خطوة للأمام نحو المنافسة

تعتبر سيارة فولكسفاجن طوارق 2018 الجديدة ، الطراز الأكثر تقدّما من الناحية التكنولوجية لشركة فولفكسفاجن على الإطلاق.

وتقول الشركة الألمانية أن سيارة فولكسفاجن طوارق أصبحة أكثر عمليّة من ذي قبل، حيث تحتوي للمرّة الأولى على نظام غرفة القيادة المعلوماتي بحجم 15 انش، كما أن السيارة أكثر فاعلية بفضل مجموعة من المحركات الجديدة بست أو ثماني أسطوانات، وسيصدر محرّك هجين قريبا لهذه السيارة.

وتم بناء هذه السيارة على منصّة MEB مثل سيارتي أوي Q7 وبنتلي بنتايجا، واستفادت فولكسفاجن طوارق الجديدة من الزيادة في حجمها، حيث تتمتّع بعرض أكبر بمقدار 44 مم، وطول أكبر بمقدار 77 مم، لكنّها منخفضة أكثر عن النسخة السابقة، وهو ما ترتّب عليه زيادة في حجم صنوق الأمتعة، وفي الوقت ذاته، تمكّنت فولكسفاجن من تخفيض وزن السيارة بمقدار 106 كجم من خلال استخدام أكبر للألومنيوم خفيف الوزن في بنائها، وهو ما يعد من العوامل المهمّة في تحسين أداء فولكسفاجن طوارق فيما يتعلّق بالأداء واقتصاد الوقود.

ستتوفّر السيارة مبدئيا بخيار محرّك ديزل مع شاحن ديزل توربيني من ست أسطوانات بسعة 3 لتر، ينتج قوة قصوى قدرها 282 حصان، يتم إرسالها إلى نظام الدفاع الكلي من خلال علبة تروس أوتوماتيكية بثماني سرعات في الوضع القياسي.

وفي الخريف، سيتوفّر خياران آخران للمحرك، الأول ديزل توربيني أقل قوة (228 حصان) سعته 3 لتر، والثاني محرّك بنزين مع شاحن تيربو سعته 3 لتر وينتج قوة قصوى قدرها 338 حصان، وفي نهاية العام 2018، ستقدّم فولكسفاجن محرّك ديزل توربيني بثماني أسطوانات سعته 4 لتر، تبلغ قوّته القصوى 417 حصان، ولم يتم بعد تحديد موعد صدور محرك هجين للسيارة.

ومن الأمور المميّزة الأخرى في فولكسفاجن طوارق 2018، عجلة القيادة الخلفية التي من شأنها تحسين القدرة على المناورة بسرعة منخفضة وثبات السيارة في السرعات العالية، كما أضيف للمرة الأولى نظام تعليق هوائي لتحسين الأداء على الطرق الوعرة التي خصصّت لها مجموعة إضافات اختيارية إضافة إلى خزان وقود أكبر وحماية لجسم السيارة من الأسفل.

التغيير الأبرز في سيارة فولكسفاجن طوارق يظهر في الداخل، حيث أعادت الشركة الألمانية تصميم المقصورة ونظام المعلومات والترفيه، مع تقديم نظام "إينوفيشين كوكبيت" التي يشمل جهاز عرض رقمي بقياس 12 بوصة، مع شاشة لمس ضخمة بقياس 15 انش مثبّتة على لوحة القيادة. ويتم استخدام هذا النظام بدلا من كل زر في لوحة القيادة، وهو يتوافق مع نظامي التشغيل "أندرويد أوتو"  "وأبل كار بلاي"، ويحتوي على نقطة اتصال واي فاي تتيح الاتصال بثمانية أجهزة في آن واحد.

من الناحية البصرية، تتبنّى سيارة فولكسفاجن طوارق الجديدة عناصر تصميم النموذج المبدئي لسيارة تي برايم التي تم عرضها العام 2016، وتهيمن الشبكة المصنوعة من الكروم على الواجهة الأمامية وتمتزج مع المصابيح الأمامية LED Matrix، التي يضم كل منها 128 مصباحا فرديا، ويبلغ حجم العجلات من 18 إلى 21 انش، وتتوفّر السيارة بـ13 خيارا من الألوان.

Powered by: joos.co
© جميع حقوق النشر محفوظة لجريدة الغد 2018