الغطاس النصرات يرنو الى رقم عالمي بالمكوث تحت الماء الجمعة

أحمد الرواشدة

العقبة -تتجه انظار الكثيرين، صوب مدينة العقبة السياحية صباح السبت المقبل، حيث يقوم الغطاس البطل الكابتن عدنان النصرات بتنفيذ ثاني غسطة له لمدة "48 ساعة" في اعماق البحر الاحمر، بهدف تحطيم الرقم القياسي العالمي بمكوثه 6 أيام متواصلة تحت الماء، بالاضافة الى الترويج لرياضة الغوص في الثغر الباسم.
ويدخل الغطاس النصرات في تحدي جديد بعد تنفيذه لغطسة "24 ساعة"، في شهر اذار (مارس) الماضي، بمعنويات عالية وتحضيرات مسبقة معدة له من قبل فريق فني مكون من اختصاصيون بالغطس والتغذية والتمارين الرياضية، خاصة بعد وصول بدلة الغوص التي تم تصميمها خصيصا في مدينة لندن البريطانية.
وقال صاحب ومتبني الفكرة، يوسف هلالات، أن الغطاس البطل الكابتن عدنان النصرات، خضع لبرنامج غذائي ولياقة بدينة المدعوم ببرنامج تثقيفي مميز، وبتفاصيل دقيقة تسهم في زيادة قدرته البدنية والجسمانية بشكل قوي وفعال تحت الماء، مؤكداً هلالات أن جميع الترتيبات والاستعدادات قد استكملت لخوض تجربة 48 ساعة، والتي سيتبعها تنفيذ غطسة ثالثة بعد شهر رمضان المبارك لمدة 72 ساعة، وصولاً الى اخر غطسة لمدة "144" ساعة، أي ستة ايام تحت الماء، وهو الرقم العالمي الجديد والدخول الى موسوعة غينس العالمية من أوسع ابوابها.
وبين هلالات، أن الهدف من هذا النشاط الذي يلقى مراقبة ومتابعة حثيثة من قبل سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة، والمهتمين حول العالم، وهو تحقيق انجاز جديد يسجل بإسم الاردن، عبر المكوث تحت الماء لساعات طويلة لكسر ارقام قياسية، دخولا الى موسوعة "غينس" العالمية.
وقال مفوض التنمية الاقتصادية والاستثمار في سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة، شرحبيل ماضي، أن السلطة تنظر لهذا الحدث بإهتمام بالغ، لما له من دور ايجابي في ترويج مدينة العقبة السياحية، مؤكداً أن فكرة فضاء العقبة الداخلي تدعمها السلطة الخاصة، وتؤكد اهتمامها برياضة الغوص، مشيرا أن رياضة وسياحة الغوص تستقطب الآلاف من الزوار الباحثين عن المتعة والاستجمام؛ حيث يمارس العديد من الهواة العالميين رياضة الغوص داخل خليج العقبة، لما يحتويه من أسماك وحيود مرجانية.
من جهته قال الغطاس النصرات، انه واثق من تحقيق حلمه بالمكوث تحت الماء لمدة "144" ساعة، كأطول غطسة في تاريخ البشرية، مؤكدا انه يخضع حاليا لبرامج تدريبية مكثفة تحت الماء وخارجها، للتأكد من ان جميع الترتيبات تسير وفق ما هو مخطط لها.
واشار النصرات، أن تحقيق الحلم بكسر الرقم المسجل سابقا بإسم احدى الغطاسين الأتراك لمدة "142" ساعة اصبح قريب، وعلى بعد اشهر قليلة وهو انجاز تاريخي اردني يسجل من ثغر الاردن الباسم، لنزفه للبشرية بدخول موسوعة "غينس"، ما يعود بالفائدة على الاردن والعقبة .
بدوره قال المدرب عمر مضاعين، أن الغطاس النصرات سيدخل اعماق البحر الاحمر صباح الجمعة المقبل، وسيمكث تحت الماء لمدة "48 ساعة" وسيخرج صباح يوم الاحد 13 ايار (مايو) الحالي، مؤكدا أن الغطاس النصرات سيقوم بين الحين والآخر بتمارين رياضية وذهنية والعاب ذكاءن بهدف تنشيط الدورة الدموية، الى جانب (العضلي والبدني)، ودعم النشاط الذهني والعقلي والنفسي للغواص.
وسيعلن القائمين على الحدث، في مؤتمر صحفي، بعد خروج الغطاس الكابتن عدنان النصرات سالما من اعماق البحر الاحمر، عن نجاح غطسة "48 ساعة"، وسيتحدث النصرات عن تجربته الفريدة، كما سيتم الحديث عن الترتيبات للغطسة المقبلة، والتي لم يحدد موعدها بعد.

 Ahmad.rawashdeh@alghad.jo              

 

Powered by: joos.co
© جميع حقوق النشر محفوظة لجريدة الغد 2018