إربد: تثبيت لوحات أمام محال تحرم المواطنين من الاصطفاف

أحمد التميمي

إربد - ظاهرة غريبة جديدة بدأت تنتشر في مدينة إربد تتمحور حول "انتشار" لوحات تحمل أرقام مركبات، في عدد من شوارع المدينة، "تحرم" مواطنين من الاصطفاف "المجاني"، وفق سكان أكدوا "أن ذلك يُعتبر تعديا على حقهم بالاصطفاف في أماكن مخصصة للجميع وليس حكرا على فئة معينة، بإستثناء من يسمح لهم القانون بذلك". 
المواطن محمد التل يؤكد "انتشار لوحات تحمل أرقام مركبات في عدد من شوارع المدينة، بحيث تكون حكرا على صاحب تلك اللوحة الذي قام بوضعها في مكان معين يركن به مركبته، متعديا بذلك على حقوق الآخرين"، قائلا "إن انتشار مثل تلك اللوحات من شأنه حرمان عدد كبير من سائقي المركبات من الاصطفاف مجانا بالشوارع".
ويضيف أنه في حال لم يتم وضع حد لهذه الظاهرة فإنه "بإمكان أي مواطن وضع لوحة أمام محله التجاري تحمل رقم مركبته لمنع أي شخص آخر من الاصطفاف بهذا المكان، والذي وجد في الأصل لخدمة المواطنين".
ويشير التل إلى أن الجهات المعنية "حددت الوقوف في بعض الشوارع بمدينة إربد، التي تشهد اختناقات مرورية بـ30 دقيقة" حتى يتمكن المواطن من قضاء حاجته ولمنع الاصطفاف العشوائي، إلا أنه وبانتشار لوحات الأرقام تلك فإن الوقوف يستمر لساعات طويلة وأحيانًا طيلة اليوم"، داعيا الجهات المختصة إلى ضرورة التدقيق وتكثيف الرقابة على تلك اللوحات، متسائلا "ما مدى قانونية مثل هذه اللوحات".
من جهته، يقول المواطن محمد مقدادي "إن تلك اللوحات تنتشر في شوارع إربد بأرقام مركبات معنية، ناهيك عن أن هناك
مواطنين وأصحاب محال تجارية يضعون سلاسل حديدية من أجل حجز مكان لمركباتهم"، مؤكدا أن ذلك فيه "نوع من عدم العدالة بين المواطنين".
وفيما يؤكد ضرورة أن تقوم بلدية إربد بإزالتها، أشار إلى "وقوع عدد من المشاجرات والمشادات الكلامية ما بين سائقي المركبات وأولئك الذين يقومون بحجز أماكن لمركباتهم، الأمر الذي يتطلب من الجهات المعنية تكثيف الرقابة على الشوارع وإزالة المعيقات التي تحول دون قيام المواطنين باصطفاف مركباتهم.
بدوره، يوضح مستشار رئيس بلدية اربد الكبرى للشؤون المرورية المهندس حسان العكور أن البلدية تمنح ذوي الاحتياجات الخاصة لوحات بأرقام مركباتهم تكون مخصصة لمركباتهم، وهي محدودة جدا، مضيفا أن هذه الخدمة تأتي لتسهيل مهمة اصحاب الاحتياجات الخاصة للوصول إلى أماكن عملهم.
ويتابع أن البلدية تمنح أيضا مثل تلك اللوحات لأصحاب المنازل التي تقع في الشوارع الرئيسة، حتى لا يقوم سائق آخر بالاصطفاف على المدخل الخاص وبالتالي يعيق عملية دخول وخروج أصحاب المنزل.
ويؤكد العكور أن البلدية ستقوم بحملة على جميع شوارع إربد للتأكد من عدم قيام البعض من مواطنين وأصحاب محال بتفصيل لوحات تحمل أرقام مركباتهم ووضعها في الشوارع، بهدف منع الآخرين من الاصطفاف.
من ناحيته، يقول رئيس قسم سير إربد المقدم هايل الخلايلة إن تركيب لوحات في الشوارع أو أمام المنازل تحمل أرقام مركبات "تحتاج" إلى قرار مجلس بلدي، مضيفا أنه وبغير ذلك يتم تحرير مخالفات بحق أي مركبة تقوم بهذه الخطوة.
ويؤكد أن هذه اللوحات تعطى بالعادة لاصحاب لذوي الاحتياجات الخاصة لتسهيل مهمتهم للوصول إلى أماكن عملهم، مشيرا إلى أن هناك  أشخاصا "يتعمدون وضع مثل هذه اللوحات دون حصولهم على موافقات من الجهات المعنية".

Powered by: joos.co
© جميع حقوق النشر محفوظة لجريدة الغد 2018