‘‘واتساب‘‘ تقيّد خاصية ‘‘إعادة الإرسال‘‘.. بطلب من الهند

دبي- أعلن تطبيق الرسائل النصية والصوتية "واتساب" المملوك لشركة "فيسبوك"، أنه سيدشن اختباراً للحد من إعادة إرسال الرسائل يطبق على جميع المستخدمين، بعدما طلبت السلطات الهندية فرض قيود على انتشار الإشاعات التي أدت لوقوع حوادث عنيفة.
ودفعت عمليات قتل جماعية نتجت عن رسائل تحريضية زائفة في الهند، أكبر سوق لتطبيق "واتساب" بأكثر من 200 مليون مستخدم، السلطات للمطالبة بخطوات لمنع تداول الرسائل النصية الزائفة والمحتويات التحريضية.
ولم تعلن "واتساب" عدد المحادثات التي سيمكن للمستخدم أن يعيد إرسال نصوص أو صور أو فيديوهات أو مقاطع صوتية إليها، على مستوى العالم. لكن في الهند تم تحديد هذا العدد بـ5 محادثات بحد أقصى، سواء أكانت محادثات فردية أو "مجموعات واتساب".
وفي الهند أيضاً، ستلغي "واتساب" زر "إعادة الإرسال السريع" الذي يظهر عند تحديد أي رسالة (نص أو صورة أو فيديو أو مقطع صوتي) داخل أي محادثة. ومن المرجح أن تردع هذه الخطوة إعادة الإرسال الجماعي للرسائل. وذكرت "واتساب" أن الشعب الهندي هو الأول عالميا في إعادة إرسال الرسائل والصور والمقاطع المصورة عبر تطبيقها.
وقالت منصة التواصل الاجتماعي الأكبر عالمياً "فيسبوك"، التي تواجه انتقادات متزايدة حول المنشورات التي حرضت على العنف في "فيسبوك" تبدأ بإزالة معلومات خاطئة تؤدي إلى العنف تكنولوجيا. وفي الشهر الحالي، قالت "واتساب" رداً على مناشدة من وزارة التكنولوجيا الهندية، إنها تسعى لشراكة مع الحكومة والمجتمع بشكل عام للحد من انتشار الأخبار الكاذبة عبر منصتها.
ونشرت "واتساب" إعلانات في صحف هندية كبيرة في الأسبوع الماضي للحد من انتشار المعلومات الخاطئة في أول محاولة لمكافحة عاصفة الرسائل الزائفة.
وقالت "واتساب" إنها تمنح المستخدمين القواعد والمعلومات التي تساعدهم على البقاء آمنين وإنها تعتزم إطلاق حملات إعلانية طويلة الأمد بشأن أمن الناس.
ومنذ بداية العام الحال،ي تسببت رسائل زائفة بشأن مختطفي أطفال عبر "واتساب" إلى عمليات ضرب جماعية لأكثر من 10 أشخاص في الهند أفضت إلى موت بعضهم.-(العربية نت)

Powered by: joos.co
© جميع حقوق النشر محفوظة لجريدة الغد 2018