العقبة: نقل رافعة وزنها 450 طنا من الميناء القديم لـ‘‘الجديد‘‘

أحمد الرواشدة

العقبة- انهت شركة العقبة لإدارة وتشغيل الموانئ اليوم الثلاثاء، من نقل ثاني أكبر رافعة ضخمة تزن حوالي 450 طنا من الميناء القديم الى الميناء الجديد حوالي 21 كلم جنوب مدينة العقبة بكوادر فنية محلية اردنية على راسها فرق شركة ميناء العقبة للخدمات البحرية.

وبنقل هذه الرافعة الضخمة يكتمل عملية نقل المعدات والاليات من الميناء القديم الى الميناء الجديد وبنسبة زادت عن 95% تمهيداً لتسليم ارض الميناء القديم لشركة ايجل هليز لإقامة مشروعهم الاستثماري العقاري الحيوي الكبير.

وبدأت عملية النقل الساعة الثالثة صباحا على رصيف مينائي عائم بطول150 مترا وعرض 35 مترا تجهيزه عند ساعات الفجر استنادا الى جداول المد والجزر المعتمدة دوليا.

واشرف على عمليات النقل رئيس سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة ناصر الشريدة ومدير عام شركة العقبة لإدارة وتشغيل الموانئ المهندس محمد المبيضين بالإضافة الى مسؤولون من الجهات المينائية والبحرية في العقبة.

وقال  رئيس سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة ناصر الشريدة انه وسبق الشهر الماضي نقل "موبايل كرين" بنفس الحجم والوزن من الميناء القديم الى الموانئ الجنوبية الجديدة ، مؤكدا ان عمليات نقل المعدات تتم بصورة متسارعة وفق اعلى المواصفات والدراسات لضمان انجاز العمليات بكل امان واقتدار.

وبين الشريدة انه وبانتقال تلك المعدات سيتم نقل كافة العمليات المينائية الى الميناء الجديد، لافتا الى ان البنية التحتية من تجهيزات ومعدات وساحات بالميناء الجديد اصبحت جاهزة تشتمل على منظومة مينائية متكاملة تمكن من التعامل مع مختلف انواع البضائع السائبة وتنفيذ عمليات المناولة بسرعة عالية وكفاءة مميزة الامر الذي سينعكس ايجابا على تنافسية ميناء العقبة الجديد مقارنة مع الموانئ القائمة على البحر الاحمر وتخفيض التكاليف على شركات الملاحة والشحن وتقليص المدد الزمنية التي تتطلبها عملية تفريغ البضائع المختلفة.

واشاد الشريدة بجهود العاملين في شركة العقبة لإدارة وتشغيل الموانئ وكوادر شركة ميناء العقبة للخدمات البحرية وسرعة عمليات النقل التي تمت من الميناء القديم للميناء الجديد لمختلف المعدات والاجهزة والبدء بالعمل من خلال الميناء الجديد الذي سيكون بوابة العقبة الاقتصادية والتجارية الى العالم.

بدوره قال مدير عام شركة العقبة لادارة وتشغيل المواني المهندس محمد المبيضين ان عملية النقل للرافعة الضخمة الثانية تمت بنفس الطريقة التي نقلت فيها "موبايل كرين" الشهر الماضي على مسطحة بحرية عائمة تم قطرها بطريقة فنية متخصصة على ايدي كفاءات اردنية عاملين في الشركة.

وبين المبيضين اهمية الميناء الجديد الذي تم انشاءه ليتوافق والرؤية الملكية للمنطقة الخاصة بهدف استكمال منظومة متخصصة ومتطورة من الموانئ لتنافس على المستوى العربي والدولي من حيث قدرة المناولة التي اصبحت 50 مليون طن سنويا مقارنة مع 30 مليون طن خلال الاعوام السابقة اضافة الى زيادة القدرة الاستيعابية لتخزين البضائع العامة المختلفة، مؤكدا ان الزيادة جاءت بسبب الكفاءة التشغيلية لمعدات واليات المناولة الحديثة التي تم تزويد الموانيء بها اضافة الى قرب الميناء الجديد من القرى والمناطق اللوجستية والطرق البرية المؤدية اليه لافتا الى ان عملية النقل في مراحلها النهائية وسيتم استكمال الارصفة المتبقية خلال الشهر المقبل ليصبح الميناء جاهزا بكامل طاقته التشغيلية لاستقبال كافة البضائع.

من جهته قال المدير البحري في شركة ميناء العقبة للخدمات البحرية الكابتن ظافر فريحات ان عملية النقل تمت بناء على دراسات عميقه تضمن المحافظة على كافة المرافق المينائية وتوخي الدقة حفاظاً على سلامة الكوادر العاملة وبالتعاون مع كافة الجهات البحرية والمينائية على راسها شركة العقبة لادارة وتشغيل الموانئ، مؤكداً ان عملية النقل جرت بكل انسيابية وبوقت قياسي وبكوادر اردنية متميزة تمتلك لخبرة والكفاءة.

Powered by: joos.co
© جميع حقوق النشر محفوظة لجريدة الغد 2018