نصف قيمة الفواتير المدفوعة في 4 سنوات سُددت في 10 أشهر

طفرة بالدفع الإلكتروني.. تسديد 4.6 مليار دينار عبر "أي فواتيركم" في عشرة أشهر

إبراهيم المبيضين

عمان- قفزت قيمة الفواتير التي سددها أردنيون ثمنا لمجموعة متنوعة من الخدمات التابعة للقطاع الحكومي والقطاع الخاص عبر نظام عرض وتسديد الفواتير إلكترونيا "أي فواتيركم" خلال أول عشرة أشهر من العام الحالي بنسبة 86 % مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.
وبلغت قيمة ما دفعه أردنيون عبر "أي فواتيركم" 4.64 مليار دينار في عشرة أشهر، وهذا الرقم يعادل نصف قيمة الفواتير التي تم تسديدها منذ انطلاق "أي فواتيركم" صيف 2014 والتي بلغت 9.1 مليار دينار في نهاية الشهر الماضي.
ويشار إلى أن قيمة الفواتير التي تم تسديدها عبر "أي فواتيركم" بلغت خلال أول عشرة أشهر من العام الماضي 2.5 مليار.
كما أظهرت البيانات أن النظام منذ انطلاقته صيف العام 2014 شهد تسديد 14.4 مليون فاتورة وبقيمة إجمالية بلغت 9.1 مليار دينار.
وعزا المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة "مدفوعاتكم" المنفذة لنظام "أي فواتيركم"، ناصر صالح، هذه الزيادات إلى انتشار ثقافة الدفع الالكتروني وتسديد الفواتير الكترونيا، فضلا عن إلزام مجموعة من المؤسسات الحكومية لتسديد الفواتير الكترونيا.
والأرقام السابقة هي ما أظهرته آخر بيانات البنك المركزي حول نظام "اي فواتيركم" عن فترة أول عشرة أشهر من العام الحالي.
وأظهرت البيانات أن عدد الفواتير أو حركات الدفع التي نفذت عبر النظام خلال فترة أول عشرة أشهر من العام الحالي بلغ 6.5 مليون فاتورة أو حركة دفع.
ووفقا للبيانات، زاد عدد الفواتير المسددة عبر "أي فواتيركم" خلال فترة أول عشرة أشهر بمقدار 2.85 مليون فاتورة وبنسبة بلغت 78 %، وذلك لدى المقارنة بعدد الفواتير المسددة عبر النظام خلال الفترة نفسها من العام الماضي والتي بلغت وقتها قرابة 3.6 ملايين فاتورة.
ونظام "أي فواتيركم" الذي يشرف عليه البنك المركزي الأردني وتنفذه شركة "مدفوعاتكم" المتخصصة في مضمار الدفع الإلكتروني، هو عبارة عن نظام يربط البنوك العاملة في المملكة مع الجهات المفوترة، ويمكن المواطن من استعراض ومعرفة قيمة فواتيره لدى الجهات المفوترة وسدادها إلكترونيا عبر قنوات عدة منها الصراف الآلي والإنترنت والمصرف أو من خلال الدفع عبر جهاز الهاتف الخلوي.
وببساطة، يهدف النظام إلى ربط البنوك مع الجهات المفوترة (شركات الكهرباء، المياه، الاتصالات) لتسهيل عملية الاستفسار عن قيمة الفواتير وسدادها من خلال قنوات إلكترونية متاحة على مدار الساعة بكل سهولة وأمان.
ويشهد النظام نموا وإقبالا متزايدا من قبل المواطنين على استخدامه مع زيادة وعي المواطن بأهميته في تسهيل حياته اليومية، وإقبال الجهات المختلفة على الربط على النظام لما له من دور في تسهيل إجراءات هذه المؤسسات وعملياتها والتخفيف من الضغط وتوفير الوقت.
الى ذلك، أظهرت بيانات المركزي أنه بلغ عدد الفواتير التي سددها الأردنيون ثمنا لخدمات ومنتجات تتبع جهات حكومية أو من القطاع الخاص خلال شهر تشرين الأول(أكتوبر) الماضي وحده حوالي 860 ألف فاتورة وبقيمة إجمالية بلغت 494 مليون دينار.
إلى ذلك، ذكر التقرير الشهري لنظام "اي فواتيركم"، أن 159 جهة من القطاعين العام والخاص ومن مختلف القطاعات الاقتصادية أصبحت اليوم مرتبطة على نظام "اي فواتيركم"، وذلك حتى نهاية شهر تشرين الأول(أكتوبر) الماضي، لتمكن المواطنين من سداد فواتير عشرات الخدمات التي تتبع هذه الجهات المربوطة على النظام.
وبحسب التقرير، تتوزع هذه الجهات المفوترة المرتبطة على النظام بين شركات اتصالات، ومؤسسات حكومية، وجامعات، وشركات كهرباء، ومياه، ونقابات وجمعيات وغيرها من الجهات.
ومن جهة أخرى، أشار التقرير إلى أن العمل يجري على قدم وساق لربط حوالي 14 جهة ومفوترا جديدا على النظام الذي يتوقع له النمو والاستخدام المتزايد في السنوات المقبلة.

Powered by: joos.co
© جميع حقوق النشر محفوظة لجريدة الغد 2018