محكمة إيرلندية تقضي بسجن رياضي أردني لمدة عام

عمان- الغد - أصدرت محكمة "أنترم كراون" في إيرلندا الشمالية أول من أمس، حكما بالسجن لمدة 12 شهرا، على أحد لاعبي المنتخب الوطني لرفع الأثقال للمعوقين، وتعليق نشاطه الرياضي لمدة عامين، وتغيير إفادته السابقة من "غير مذنب" إلى مذنب.
وجاء الحكم على اللاعب -حسب ما نشرته جريدة الغارديان البريطانية على موقعها الكتروني أول من امس-، بتهمة التحرش الجنسي، في الحادثة التي وقعت خلال شهر آب (اغسطس) من العام 2012، وذلك خلال تواجد الفريق الاردني في مجمع انتريم الرياضي في إيرلندا الشمالية، خلال استعداداتهم لخوض منافسات برالمبيك لندن 2012.
وتم توجيه تهمة للاعب بالتحرش الجنسي على امرأة وفتاتين في الرابعة عشرة من العمر.
واعترف  اللاعب- حسب المحكمة- بالتحرش بامرأة وفتاتين في قاعة للتدريب استعدادا لمنافسات برالمبيك لندن 2012.
وفصل المدعي العام للمحكمة حوادث الإعتداء التي ارتكبها اللاعب، حيث تلا التقرير بأنه تحرش بفتاتين  في الرابعة عشرة من العمر، بعد إقناعهما بالتقاط صورة تذكارية معه، وأن حالة الاعتداء الأخرى وقعت في صالة للعلاج الطبيعي.
وقال الطبيب المرافق لبعثة المنتخب الوطني في العام 2012 الذي حضر جلسه المحكمة لمحامي الدفاع :" إن اللاعب الأردني ولد فقيرا، مع إعاقة شديدة، وكان يتجول في أرجاء منزله على يديه، وترك المدرسة في سن مبكرة، ليكسب رزقه، بعد أن توفي والده، وعند بلوغه 20 عاما انخرط في الرياضة ليصبح حامل لقب عالمي في رفع الأثقال للمعوقين".
وتبين للمحكمة، أن اللاعب كان في قمة عطائه الرياضي، وكان سيفوز بشكل شبه مؤكد بميدالية ذهبية قيمتها 70 ألف دولار كانت ستعمل على تغيير مجرى حياته.

Powered by: joos.co
© جميع حقوق النشر محفوظة لجريدة الغد 2018