خصم بوتين يستعد لخوض السباق لرئاسة بلدية موسكو

موسكو- دعا اكبر المعارضين الروس الكسي نافالني المرشح لرئاسة بلدية موسكو، بعيد الافراج عنه، لمساعدته في "معركة" هذا الاقتراع، وذلك في اول مقابلة بعد عودته السبت الى العاصمة.
وقال نافالني مساء السبت في تصريح لقناة "دوجد" التلفزيونية المستقلة ان "قيادتنا في تنام ولدينا مزيد من المتطوعين، وادعو الجميع الى المجيء ومساعدتنا على المشاركة في السياسة الحقيقية في معركة حقيقية من اجل كسب اصوات الناس في الانتخابات".
وعاد نافالني السبت الى موسكو منتصرا ورحب به مئات من انصاره بعد ان قضى 23 ساعة في سجن كيروف (900 كلم شرق موسكو) حيث حوكم الخميس بتهمة الاحتيال ودين بالسجن خمس سنوات.
غير ان نافالني الذي اعتقل بعد النطق بالحكم رغم انه كان ينتقد محاكمة مسيسة تهدف الى اسكاته، افرج عنه سريعا في انتظار استئنافه الحكم.
واكد نافالني، الخطيب البارع في انتقاد الرئيس فلاديمير بوتين، انه لا يخاف من اعتقاله مجددا اذا رفض القضاء استئنافه.
وقال المعارض الذي سيواجه خلال انتخابات الثامن من أيلول (سبتمبر) المقبل العمدة المنتهية ولايته سيرغي سوبيانين المقرب من فلاديمير بوتين والمعين بمرسوم منه سنة 2010، "اذا خفتم من الذئب فلا تذهبوا الى الغابة".
واضاف "قد يعتقلونني قبل الانتخابات او بعدها... لكنني اذا فكرت في ذلك دائما فلن اتمكن من انجاز اي شيء".
وقد اتهم الكسي نافالني (37 سنة) الذي تحول الى اكبر معارض للرئيس فلاديمير بوتين خلال تظاهرات 2011-2012، بتنظيم اختلاس 16 مليون روبل (400 الف يورو) في 2009 على حساب مشروع استثمار في غابات منطقة كيروفليس عندما كان مستشارا لحاكم المنطقة الليبرالي.
واثار الحكم بحقه الخميس تظاهرات احتجاج شارك فيها الاف الاشخاص في موسكو وسان بطرسبورغ.
غير ان المحللين يشككون في حظوظ نافالني الذي يعد انصاره بالفوز برئاسة بلدية موسكو. وتوقع استطلاع اجراه مؤخرا مركز ليفادا المستقل ان يحصل نافالني على 8 % من الاصوات في الانتخابات البلدية مقابل 78 % لسوبيانين. -(ا ف ب)

Powered by: joos.co
© جميع حقوق النشر محفوظة لجريدة الغد 2018