نيكونام: إيران ستحصل على المركز الرابع في كأس العالم المقبلة

 

   الدوحة - خص اللاعب الايراني الدولي جواد نيكونام الذي يشارك ضمن منتخب بلاده في دورة ألعاب غرب آسيا الثالثة والمقامة حاليا في العاصمة القطرية الدوحة وكالة الانباء الالمانية (د.ب.أ) بحديث أكد خلاله على جدارة فريقه بالوصول إلى الدور ربع النهائي من البطولة الحالية.

وقال لقد قرر مدرب المنتخب الاولمبي الاستعانة بي وبزميلي ارش برهامي من الفريق الاول لدعم صفوف إيران في دولة غرب آسيا الحالية.

وعن رأيه في قرار الاتحاد الايراني لكرة القدم بتوقيع عقوبات قد تصل إلى حد الايقاف للاعبين الذين يتشبهون بالاوروبيين من حيث طول الشعر أو ارتداء السلاسل الذهبية أو الملابس الضيقة التي تحمل ماركات أجنبية أوضح نيكونام " لم يكن قرارا بمعنى الكلمة بقدر ما هو تحذير حتى لا تنفلت الامور وتزداد سوءا. على كل حال كما ترى شعري طويل ولم يوقفني أحد".

   وأضاف "الاتحاد لايراني لكرة القدم يريد مزيدا من الحزم وأن يكون مظهر اللاعبين لائقا لانهم يمثلون مصدر إلهام للشباب وهذا شيء مهم جدا".

وعن رأيه في فرص بلاده في نهائيات كأس العالم المقررة في ألمانيا الصيف المقبل قال نيكونام البالغ من العمر 25 عاما: "اعتقد أننا سنحقق إنجازا كبيرا في هذه النهائيات وأرى أن أمامنا فرصة للحصول على المركز الرابع".

وأوضح لقد بذلنا جهدا ضخما خلال التصفيات ونريد أن نتوج هذه الجهود بمركز جيد في ألمانيا والامر لا يحتاج أكثر من العزيمة والاصرار والرغبة في تحقيق الانتصار".

وتابع "الروح المعنوية لدى الفريق مرتفعة جدا وهذا عامل مهم للغاية وسيساعدنا كثيرا في تحقيق ما نصبو إليه".

وحول ما تردد من وجود خلافات بينه وبين الكرواتي برانكو ايفانكوفيتش مدرب المنتخب الايراني نفى نيكونام الامر جملة وتفصيلا وقال "علاقاتي طيبة جدا بالمدرب وبكل زملائي والامور في الفريق تسير على خير ما يرام وفي الاتجاه الصحيح نحو تحقيق إنجاز كبير في كأس العالم القادمة".

وعما تردد حول انتقاله من نادي باس الايراني إلى الوحدة الاماراتي أكد نيكونام أنه وقع العقد رسميا وسينتقل إلى صفوف ناديه الجديد بعد أقل من شهر من الان.

   وردا على سؤال حول عدم الاحتراف قبل ذلك على الرغم من خوضه 62 مباراة دولية حتى الان أجاب "لقد سبق لي أن حصلت على عدد من العروض للعب خارج إيران رفضت أنا بعضها ورفض النادي البعض الاخر واعتقد أن هذا الوقت مناسب لبدء احترافي خارج البلاد. وعندما جاء عرض الوحدة وكان جديا قمت بزيارة الخميس الماضي إلى الامارات زرت خلالها النادي وأجريت الفحوص الطبية اللازمة ووقعنا على العقد".

وأوضح "أنا سعيد بالانضمام إلى الوحدة لانه فريق كبير وسيشارك في دوري أبطال آسيا هذا الموسم ما يعني أنني سألعب في أكبر بطولة قارية على صعيد الاندية. حقيقي أنني شاركت مع باس في البطولة ذاتها العام الماضي لكننا خسرنا أمام العين الاماراتي وخرجنا من البطولة مبكرا".

ورفض نيكونام أن يذكر قيمة العقد المالية لكنه قال أنه لمدة ستة أشهر فقط".

وردا على سؤال حول الاسباب التي جعلته يوافق على عقد قصير الامد كهذا فأجاب "اعتقد أنه من مصلحة الطرفين لان النادي يريد أن يتأكد من قدرتي على التأقلم مع بقية اللاعبين كما أني متأكد من قدراتي الفنية العالية. وبالنسبة لي قد يكون الأكثر أهمية لانني أتمنى الاحتراف في أوروبا وخصوصا في ألمانيا وقد تأتني بعض العروض الجيدة من هناك خلال فترة الشهور الست المقبلة أو أثناء مشاركتي في كأس العالم".

وعن أسباب اختيار اللاعبين الايرانيين للاحتراف في ألمانيا بالذات قال: "ألمانيا بلد جميلة والكرة فيها متطورة ومتقدمة بشكل كبير كما أن مسابقاتها المحلية غاية في القوة والدقة والانتظام. أما بالنسبة لي تحديدا فالسبب الرئيسي يرجع إلى وجود عدد كبير من الايرانيين هناك ومن بينهم ستة لاعبين على أعلى مستوى".

وأضاف "اللاعبون الايرانيون معرفون في ألمانيا أكثر من غيرها ويجدون فيها كل ترحاب مما يساعدهم على النجاح".

   وعن أسباب خروج الاندية الايرانية من بطولات الاندية الاسيوية بعدما كانت مسيطرة عليها في الماضي عبر أندية الاستقلال وبيروزي وباس أوضح "الكرة تطورت كثيرا في الدول العربية الاسيوية وأصبحوا ينافسونا بقوة خصوصا أن لديهم المال اللازم لتوفير أفضل المدربين واللاعبين المحترفين وهذا ما غير ميزان القوى في المنطقة بعض الشيء".

وقال "لقد خسرنا العام الماضي أمام العين بهدف سجلناه في مرمانا بطريق الخطأ في وقت كان يمكن أن تنتهي المباراة بالتعادل ونتأهل نحن بدلا من العين".

ورأى نيكونام أن الكرة العربية تطورت بشكل عام في الاونة الاخيرة وخصوصا في السعودية والامارات وقال أن تونس ستكون قادرة على تقديم عروض جيدة في كأس العالم هذه المرة.

وأوضح :"السعوديون وصلوا إلى كأس العالم أربع مرات متتالية وهذا يعني أن كرتهم تتقدم بانتظام لان التصفيات تزداد صعوبة من بطولة إلى أخرى كما أن لديهم لاعبين جيدين للغاية وكما رأينا أن اتحاد جدة فاز بلقب بطل آسيا ولاعبه حمد المنشتري بلقب أفضل لاعب في القارة. وأتمنى لهم حظا موفقا في كأس العالم".

وروى نيكونام قصته مع كرة القدم فقال "حينما شاركت إيران آخر مرة في كأس العالم في عام 1998 في فرنسا ولم يكن عمري يتجاوز وقتها السابعة عشرة. كنت أشاهدهم في التلفزيون وتمنيت أن أصبح مثلهم في يوم ما. وقتها كنت ألعب لفريق الناشئين ومنتخب تحت 17 سنة وها هي مرت الايام وصرت قريبا من المشاركة في هذا المحفل العالمي".

وأضاف "أتمنى أن أقدم عروضا جيدة في نهائيات كأس العالم وأن تكون طريقي إلى الاحتراف في أوروبا وخصوصا ألمانيا. وادعو الي ألا أتعرض لاي إصابة خلال الفترة التي تسبق كأس العالم".

Powered by: joos.co
© جميع حقوق النشر محفوظة لجريدة الغد 2018