الأردن يرحب بالاتفاق "النووي الإيراني"

تغريد الرشق

عمان - أكدت الحكومة أمس انها ترحب بـ"كل خطوة من شأنها حل أزمة البرنامج النووي لإيران".
وقال الناطق الرسمي باسم الحكومة، وزير الدولة للإعلام والاتصال، في تصريح خاص بـ"الغد" أمس، إن الأردن يأمل أن تكون التفاهمات الإطارية، التي أعلنت مجموعة "5+1" وإيران، التوصل اليها الخميس الماضي، "خطوة في الاتجاه الصحيح". وزاد أن الأردن "بانتظار الوقوف على كافة التفاصيل، والاتفاق النهائي المنتظر في غضون أشهر"، لافتا إلى أن الأردن سينظر إلى الاتفاق "من منطلق مساهمته في ترسيخ الأمن والاستقرار الإقليميين".
وكانت الدول الست الكبرى (أميركا وروسيا والصين وبريطانيا وفرنسا وألمانيا) توصلت مع إيران وبعد ثمانية أيام من المحادثات في مدينة لوزان بسويسرا إلى اتفاق مبدئي بشأن الملف النووي الإيراني، يمهد الطريق أمام التوصل إلى اتفاق نهائي في 30 حزيران (يونيو) المقبل يبدد المخاوف الغربية من أن إيران قد تكتسب القدرة على صنع قنبلة نووية وطبقا للاتفاق، فإن إيران ستخفض من قدرتها، على تخصيب اليورانيوم، مقابل الرفع التدريجي للعقوبات المفروضة عليها.
وتطالب إيران برفع تام وفوري للعقوبات الدولية والأميركية والأوروبية في حين ترغب القوى الكبرى في رفع تدريجي.
وكان وزير الخارجية الأميركي جون كيري ، أكد في تصريحات صحفية، أن العقوبات الأميركية سترفع "على مراحل" تعتمد على مدى احترام طهران لالتزاماتها في الاتفاق النهائي المقرر ابرامه بحلول نهاية حزيران(يونيو) المقبل.

Powered by: joos.co
© جميع حقوق النشر محفوظة لجريدة الغد 2018