النسور: لن نسمح بتعكير صفو علاقة الأردن بفلسطين

عمان – أكد رئيس الوزراء الدكتور عبد الله النسور ضرورة عدم السماح لأي كان بتعكير صفو العلاقات الاخوية والروابط الوثيقة بين الأردن وفلسطين وشعبي البلدين الشقيقين، مشيرا بهذا الصدد الى ما جرى على خلفية انتخابات الفيفا.

وقال النسور، خلال استقباله نظيره الفلسطيني الدكتور رامي الحمد الله السبت، والذي نقل تحيات الرئيس الفلسطيني محمود عباس إلى جلالة الملك عبدالله الثاني" نحذر انفسنا جميعا بان لا نقع في أي اخطاء من شأنها التأثير على هذه العلاقات".

ولفت النسور إلى موقف الأردن بقيادة جلالة الملك الداعي إلى استئناف المفاوضات السياسية بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي وبما يفضي إلى اقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية، مؤكدا أن القضية الفلسطينية في وجدان جلالة الملك، وهو خير ناطق باسمها في جميع المحافل الاقليمية والدولية.

من جهته أبدى الحمد الله امتعاضه من الاجواء السلبية التي رافقت انتخابات الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"، مؤكدا انها سحابة صيف ومرت وان الرأي العام الفلسطيني موقفه معلن وواضح تجاه هذا الامر.

وأكد ضرورة تنشيط العلاقات التجارية والاقتصادية بين البلدين، وازالة أي معوقات قد تعترض حركة التبادل التجاري بينهما.

واطلع رئيس الوزراء الفلسطيني الدكتور النسور على جهود إعادة الاعمار والبناء في قطاع غزة وتأمين الأسر بمنازل وبما يسهم في التخفيف من حدة الاوضاع الانسانية في القطاع .

وقال الحمد الله في تصريحات صحفية "هذه زيارة دورية لنلتقي مع رئيس الوزراء للبحث في جميع الامور المشتركة ".

وثمن دور الأردن تجاه القضية الفلسطينية، مؤكدا ان ما يربطنا هو علاقات دم ومصير "والأردن هو الرئة للشعب والقيادة الفلسطينية".

واشار الى انه تم البحث في اجتماعات اللجنة العليا الأردنية الفلسطينية المشتركة التي ستعقد في عمان خلال العام الحالي والتي ستبحث جميع الملفات الاقتصادية وتنشيط التجارة بين البلدين.

وردا على سؤال أكد أن العلاقات بين البلدين هي علاقة مصير ودم وقربى "ولا يستطيع أحد ان يأخذ أي موقف يقلل من هذه العلاقة".

وقال "نحن دائما ننسق مع القيادة الأردنية بشكل كامل وسيبقى هذا التنسيق على الدوام"، مؤكدا انه لا يوجد ما يشيب العلاقة الفلسطينية الأردنية بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني والرئيس الفلسطيني محمود عباس وحرصهما على ان تكون صلات التشاور الدائم مستمرة بين القيادتين والشعبين، لافتا إلى ما قاله الرئيس ابو مازن قبل ايام بأننا "شعب واحد نعيش في دولتين".

وأكد أن الرعاية الهاشمية للمقدسات الاسلامية في القدس امر مقدر وهو عامل مهم جدا في حفظ وصون هذه المقدسات، معربا عن شكر وتقدير القيادة والحكومة والشعب الفلسطيني لجلالة الملك على هذه الرعاية الهاشمية التي تهدف إلى الحفاظ على الأقصى والمقدسات الاسلامية.

وبشأن اجتماعات اللجنة العليا المشتركة أشار إلى انها ستبحث اقامة مناطق لوجستية بين البلدين واقامة معارض فلسطينية في عمان ومعارض أردنية في فلسطين اضافة إلى تنشيط التجارة الخارجية لفلسطين التي ما تزال قليلة، وقال "نسعى لزيادة حجم الصادرات والواردات من الدول العربية التي تعتمد حاليا في غالبيتها على إسرائيل ونريد تغيير هذه المعادلة ".

واقام النسور مأدبة غداء تكريما للحمدالله والوفد المرافق له حضرها عدد من كبار المسؤولين.-(بترا(

Powered by: joos.co
© جميع حقوق النشر محفوظة لجريدة الغد 2018