حياتنامنوعات

غرفة الانتحار.. مشروع مقبل ينتظره السويسريون

ترجمة سارة زايد

سويسرا هي واحدة من عدد قليل من البلدان التي تدعم الانتحار بمساعدة الطبيب، ومع ذلك تريد إحدى الشركات إخراج الأطباء من العملية والسماح للمرضى بقتل أنفسهم بضغطة زر.

إذ قامت منظمة Exit International، وهي منظمة غير ربحية مكرسة للمساعدة في الدفاع عن الانتحار، بتطوير غرفة انتحار ثلاثية الأبعاد يطلق عليها اسم Sarco وفقًا لهيئة الإذاعة السويسرية (SBC).

حيث حصلت الكبسولة مؤخرًا على موافقة الجهات التنظيمية القانونية في سويسرا، ومن المقرر إطلاقها في البلاد في أقرب وقت في العام المقبل.

وسيسمح Sarco للمرضى بالاستلقاء بشكل مريح في الداخل. عندما يكونون مستعدين للموت، يضغطون على زر يملأ الحجرة بغاز النيتروجين.

هذا الغاز الذي يؤدي  للتسبب بوفاة غير مؤلمة بسبب الحرمان من الأكسجين خلال 30 ثانية، وفقا للمنظمة.

يقول الدكتور فيليب نيتشكي، مؤسس Exit International، لـ SBC الأمريكية: “لا يوجد ذعر، ولا شعور بالاختناق”.

بالإضافة إلى ذلك، يمكن نقل الغرفة إلى مواقع مختلفة أيضًا، مما يسمح للمرضى باختيار المكان الذي قد يرغبون في الموت فيه مثل؛ الشاطئ أو الغابة أو منزلهم.

في حين ربما يكون الجزء الأكثر إثارة للدهشة هو هدف الشركة المتمثل في نزع الطابع الطبي عن عملية الانتحار.

فمن أجل الحصول على انتحار بمساعدة طبية في سويسرا، تحتاج حاليًا إلى طبيب يؤكد قدرتك العقلية ثم يصف لك الصوديوم السائل بينتوباربيتال، وهو دواء يمكن أن يقتلك في غضون دقيقتين إلى خمس دقائق.

ومع ذلك، تريد Exit International إنشاء اختبار للقدرة العقلية عبر الإنترنت مدعوم بالذكاء الاصطناعي. إذا قمت “بعبوره”، فإنه يمنحك رمزًا يسمح لك بالوصول إلى Sarco.

يقول الدكتور نيتشكي للمذيع: “نريد إزالة أي نوع من المراجعة النفسية من العملية والسماح للفرد بالتحكم في الطريقة بأنفسهم”.

على الرغم من ذلك، لا يزال الانتحار بمساعدة الآخرين والقتل الرحيم من القضايا المثيرة للجدل بشكل لا يصدق.

إقرأ المزيد:

مساحة نقاش على تويتر “الغد”: هل تبرر الدوافع فعل الانتحار؟

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock