جريدة الغد | مصدرك الأول لأخبار الأردن والعالم

 
 
 
 
1708707119026492300

مسيرات التضامن بالعاصمة والمحافظات تندد باستمرار العدوان وتدين الصمت الدولي

عمان- محافظات-الغد- انطلقت بعد صلاة الجمعة امس، مسيرات حاشدة في العاصمة عمان ومختلف المحافظات، نظمتها فاعليات شعبية وحزبية ونقابية، تنديدا بالعدوان الصهيوني المتواصل على أبناء الشعب الفلسطيني في غزة والضفة الغربية، وأدى إلى استشهاد الآلاف من المدنيين الأبرياء العزل جلهم من الأطفال والنساء. وعبر المشاركون في المسيرات عن استنكارهم لاستخدام الولايات المتحدة المتكرر لحق النقض (الفيتو) والذي يعرقل الجهود الدولية الرامية إلى تبني القرارات الأكثر وضوحا في مجلس الأمن الدولي لوقف الحرب على غزة ويقود إلى تأييد ضمني لاستمرار العنف وفظائع الإبادة الجماعية في غزة. ورفع المشاركون لافتات تحمل شعارات تعبر عن الغضب إزاء استمرار العدوان الوحشي على غزة، وتدعو المجتمع الدولي والمنظمات الدولية إلى تبني مواقف جادة لردع الكيان المحتل وإلزامه بالمواثيق والقوانين الدولية الإنسانية التي تمنح الشعب الفلسطيني حقه في إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية. وحيا المشاركون صمود الشعب الفلسطيني الأسطوري وتضحياته في الدفاع عن أرضه وهويته ووجوده وحقه المشروع بإقامة دولته، ونددوا بجرائم الإبادة البشرية لقوات الاحتلال. كما طالبوا المجتمع الدولي بالتحرك الفوري لوقف العدوان، مثمنين الجهود التي يبذلها الأردن بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني لوقف العدوان على قطاع غزة. وأكدوا وقوفهم خلف القيادة الهاشمية ومواقفها المشرفة والإصرار على دخول المساعدات الإغاثية والإنسانية إلى كامل قطاع غزة، وإيصال الإمدادات والتجهيزات الطبية والغذائية إلى قطاع غزة، والتي شملت عمليات إنزال الإمدادات جوا بواسطة سلاح الجو الملكي الأردني، بإشراف من جلالة الملك، وكذلك إرسال المستشفيات الميدانية العسكرية إلى جنين نابلس، لتقديم الخدمات الصحية للأهل في فلسطين. كما أشاروا إلى الموقف الأردني المشرف بالمرافعة أمام محكمة العدل الدولية والحث على دعم وكالة (الأونروا) لتقديم المساعدات للنازحين واللاجئين الفلسطينيين. وفي عمان، انطلقت من أمام مسجد عباد الرحمن في منطقة الصويفية، والمسجد الحسيني في وسط البلد، مسيرتان للتنديد بالعدوان الصهيوني الغاشم على أبناء الشعب الفلسطيني في غزة والضفة الغربية، وجرائم الحرب والإبادة التي يرتكبها المحتل أمام مرأى العالم. وندد المشاركون في المسيرة التي انطلقت من أمام مسجد عباد الرحمن بمنطقة الصويفية، بالحصار المستمر على قطاع غزة، وعمليات الإبادة الجماعية التي يتعرّض لها الأهل هناك من قبل قوات الاحتلال وبدعم عسكري وسياسي واقتصادي أميركي. وطالب المشاركون من الحكومة بوقف كلّ أشكال التطبيع مع المحتل في وقت تمنع سلطات الاحتلال دخول المساعدات الانسانية والإغاثية إلى قطاع غزة. كما شددوا على اهمية منع اي عمليات تصدير للخضار والفواكه من الأردن إلى الكيان الصهيوني، لافتين إلى أن أهلنا في غزة يموتون جوعا جرّاء الحصار الذي تفرضه قوات الاحتلال. وجدد المشاركون تأكيد دعمهم للمقاومة الفلسطينية في مواجهة العدو الصهيوني، وذلك باعتبار المقاومة السبيل الوحيد لردع العدو ودحر الاحتلال. وهتف المشاركون بشعارات،" شعب الأردن الجبار.. يقضي ع الصهيونية"، "يا مقاوم طلّ وشوف.. بايعناك ع المكشوف"، "فليعلو صوت الشباب.. أمريكا رأس الارهاب". وفي المسيرة التي انطلقت من أمام المسجد الحسيني وسط البلد، وشهدت مشاركة فعاليات حزبية وشعبية، طالب المشاركون بفتح المعابر وادخال المساعدات الاغاثية والانسانية والطبية للقطاع المحاصر منذ أكثر من 4 أشهر. وهتف المشاركون "علا يا بلادي علا.. الموت ولا المذلة"،" شعب الأردن متحدين لتحريرك

برامج الغد