آخر الأخبارالسلايدر الرئيسيالغد الاردني

الحكومة في مرمى الانتقادات بعد حادثة التسمم في جرش

دانا الشلول

عمان- ضج مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي بتطبيقاتها المختلفة، إثر ارتفاع عدد حالات التسمم في مستشفى جرش الحكومي، وتصدرها للترند.

واعتبر ناشطون أن ما يحدث في قطاعات مختلفة فيه استهتار واضح بالمواطنين وحياتهم، قائلين: “إننا نقع كل يوم في كارثة جديدة دون اكتراث لحال المواطن”.

وألقى بعضهم باللوم على الجهات والأجهزة الحكومية المختلفة، متهمينها بالتقصير في أداء واجباتهم، ليلحقوا الضرر بالآخرين.

فيما انتقد بعض مستخدمي “السوشال ميديا”، تخبط وتضارب التصريحات من المسؤولين، وتباين تبريرات المسؤولين لأسباب التسمم.

وفي ذلك، كان هناك بعض التصريحات التي تعزو التسمم جراء شرب مياه من إحدى محطات التحلية.

بينما نفت وزارة الصحة هذه التصريحات، مبيّنة أن سبب التسمم غير معروف إلى الآن.

وبعد هذا تبدأ تصريحات جديدة بالظهور، أمس الأربعاء؛ توضح أن سبب التسمم يعزى لإصابة المرضى بجرثومة “شيغيلا”، بحسب مدير مديرية الأمراض في وزارة الصحة علي الزيتاوي.

ليعود مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي صباح اليوم الخميس، لدوامة من الشكوك والتخبط، بعد تصريح مدير المستشفى بأن سبب التسمم غير معروف للآن.

ويتناول ناشطون هذه التضارب والتباين في التصريحات بسخرية، متداولين تعليقات تحمل في طياتها التهكم من هذا التخبط.

فيما قال البعض أن هذا التكتم، والعشوائية في التصريحات تعود لإخفاء متعمد لنتيجة الفحوصات المخبرية.

وبين آخرون عدم ثقتهم بالتصريحات الصادرة عن الجهات الرسمية، مشيرين إلى أن تصريحات النفي تعني الإثبات بالنسبة لهم.

واستغل البعض الآخر الفرصة ليشتكي من سوء الخدمات في المستشفيات الحكومية، وتردي الأوضاع الاقتصادية التي وصل إليها الأردنيون مع الحكومات المتعاقبة.

 

 

 

من جهة أخرى، استهجن ناشطون قضية جرش، ونشروا أسئلة مختلفة عبر “السوشال ميديا” يستفسرون فيها عن الموضوع، ويطلبون التوضيحات بشأنه.

وفي ذلك، غرد الناشط أبو محمد “شو قصة حالات التسمم في #جرش”.

إلى ذلك، ارتفع عدد حالات الاشتباه بالتسمم في جرش إلى 57 حالة منذ يوم الاثنين ولغاية اليوم الخميس.

كما أوضحت الفحوصات التي أجريت لهم بأنهم بحالة جيدة وقد غادر معظمهم المستشفى.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock