آخر الأخبارالسلايدر الرئيسيالغد الاردني

“دورات العلم الشرعي” .. بين هجمات “السوشال ميديا” ورد الأوقاف

إسلام البدارنة

عمان -عقب توجه علماء شريعة وصحفيون وأكاديميين بإرسال “بيان نصح” لوزير الأوقاف محمد الخلايلة، والعاملين في الوزارة، تصدر هاشتاغ #لا_لإيقاف_دورات_العلم_الشرعي، صفحات التواصل الاجتماعي.

نتيجة ذلك، استهجن الكثيرون القرارات التي خرجت بها مؤخراً وزارة الأوقاف، ممثلة بالوزير محمد الخلايلة ببيان أصدره قبل يومين.

فيما اشترطت هذه القرارات “أن يكون لكل نشاط اسلامي تابع لمراكز جمعية المحافظة أن يكون هناك مدرس حاصل على شهادة اعتماد من الوزارة”.

“الأوقاف” تنفي منع عقد دورات للعلوم الشرعية وجاهيا

وذلك بالتزامن مع إصدار رئيس الوزراء بشر الخصاونة بقرار فتح النوادي الليلية والبارات وصالات الديسكو.

العقوبات التي نصت عليها المادة (16)

من جهته توعد الخلايلة في بيانه تطبيق المادة (16)، في حال تم مخالفة التعليمات الموصى بها، والتي تتمثل بـ :

  1. إنذار المركز خطياً بقرار من مدير المديرية لتصويب أوضاعه خلال المدة المبينة في الانذار.
  2.  اغلاقه بقرار من اللجنة بناء على تنسيب مدير المديرية.
  3.  الغاء ترخيصه بقرار من الوزير بناء على تنسيب اللجنة.

الأمر الذي أغضب الأردنيين، وعبروا عن رفضه لهذه القرارات عبر مواقع التواصل الاجتماعي،  وإطلاق وسومات تدعم مطالباتهم بإلغاء ما جاء في الكتاب.

طالب قرابة الـ 800 شخص من علماء شريعة وأكاديميون وصحفيين، الخلايلة بإعادة النظر بالإجراءات التي صدرت مؤخراً من قبل الوزارة.

أبرز ما شددوا عليه في رسالتهم إلى الوزارة (أنقر هنا).

كان للقرار الذي صدر بحق جمعيات تحفيظ القرآن نصيباً من رسالتهم إلى الخلايلة، بإعادة النظر فيه.

أكد الموقعون على أن المؤسسات والجمعيات العاملة في نشر العلم وتعليم القرآن، لطالما تركت بصمات إيجابية وتمكين التدين الواعي في المجتمع.

والأجدر بذلك، تقدير العاملين ومكافأتهم في هذه الجمعيات، وليس التضييق عليهم وخنقهم، حسب ما ذكروه في الرسالة.

وبالتالي، تصدرت عدة هاشتاغات على السوشال ميديا تنادي بوقف الإجراءات التي صدرت مؤخراً، وهي #لا_لإيقاف_دورات_العلم_الشرعي، #اين وزارة الاوقاف، #لا لفتح للنوادي الليلية.

نتيجة ذلك، احتجت المغردة “شهد” على قرار فتح النوادي الليلية، وفي المقابل منع دورات العلم الشرعي.

بينما نشرت “آية” عبر صفحتها على موقع التدوينات “توتير”، وقالت أن “شر البلية ما يضحك … اليوم خطبة الجمعة عن العلم والعلماء”

غير ذلك، عبرت”رغد”عن رفضها للقرارات “الجاحفة” التي صدرت مؤخراً،”ممنوع دورات علم شرعي، بس روحوا إسكروا بالبارات وارقصوا بالديسكو هينا فتحنالكم إياهم”.

وفي نفس السياق ذكرت “عالية” تجربتها مع أحد جمعيات حفظ القرآن وأشادت بأداءهمن وعلقت ” كانت من أجمل أيام حياتي” .

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock