آخر الأخبار الرياضةالرياضةالسلايدر الرئيسيكأس العالم

كأس العالم: أستراليا تحصد النقاط الثلاث على حساب تونس

جدد منتخب أستراليا آماله في التأهل لدور الـ16 ببطولة كأس العالم لكرة القدم، المقامة حاليا بقطر، عقب فوزه على المنتخب التونسي 1 / صفر، خلال المباراة التي جمعتهما اليوم السبت، على استاد الجنوب، في الجولة الثانية من المجموعة الرابعة.

ويدين المنتخب الأسترالي بالفضل في هذا الفوز للاعبه ميتشيل دوك الذي سجل هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 23.

وحصد المنتخب الأسترالي أول ثلاث نقاط له في النسخة الحالي من البطولة وتوقف رصيد منتخب تونس عند نقطة واحدة.

كان منتخب أستراليا خسر في الجولة الأولى أمام نظيره الفرنسي، بطل العالم، 1 / 4، فيما تعادل المنتخب التونسي مع الدنماركي سلبيا.

ويلتقي المنتخب التونسي مع المنتخب الفرنسي في الجولة الأخيرة يوم الأربعاء المقبل، فيما يلعب المنتخب الأسترالي مع نظيره الدنماركي في ذات التوقيت.

وجاءت بداية المباراة متوسطة المستوى وسرعان ما فرض المنتخب الأسترالي سيطرته على مجريات اللقاء ،وتوالت محاولاته الهجومية بحثا عن تسجيل هدف مبكر يربك به حسابات المنتخب التونسي، الذي اضطر للتراجع وغلق المساحات لامتصاص حماس لاعبي الفريق المنافس، مع الاعتماد على شن الهجمات المرتدة.

ولم تشهد الدقائق الأولى من اللقاء أي محاولات خطيرة على المرميين حيث انحصر اللعب في وسط الملعب.

وظل اللعب منحصرا في وسط الملعب حتى جاءت الدقيقة 23 والتي شهدت تسجيل المنتخب الأسترالي لهدف التقدم عندما مرر كريج جودوين كرة عرضية من الجانب الأيسر اصطدمت بأحد مدافعي المنتخب التونسي قبل أن يقابلها ميتشيل دوك بضربة رأس متقنة لتعانق الكرة الشباك.

بعد الهدف تخلى المنتخب التونسي عن حذره الدفاعي وبدأ شن هجمات على مرمى المنتخب الأسترالي بحثا عن تسجيل هدف التعادل، مما أدى لتراجع المنتخب الأسترالي قليلا للحفاظ على تقدمه مع الاعتماد على شن الهجمات المرتدة.

ومع ذلك فشل الفريقان في تشكيل أي خطورة على مرمى الآخر لينحصر اللعب في وسط الملعب.

وظل اللعب منحصرا في وسط الملعب حتى جاءت الدقيقة 40 والتي شهدت فرصة خطيرة للمنتخب التونسي ،عندما توغل عصام الجبالي بالكرة حتى دخل منطقة الجزاء لكن مدافعي أستراليا أبعدوها لتصل إلى يوسف المساكني الذي مررها إلى محمد دراجر داخل منطقة الجزاء في الناحية اليمنى ليصبح في مواجهة الحارس الأسترالي ماثيو ريان وسدد كرة قوية لكن كيي روليس، مدافع أستراليا، وضع قدمه لتخرج الكرة إلى ركلة ركنية لم تستغل.

وفي الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع للمباراة، كاد المنتخب التونسي أن يسجل هدف التعادل عندما مرر عصام الجبالي كرة عرضية من الجانب الأيمن قابلها يوسف المساكني بتسديدة من على حدود منطقة الست ياردات لكن كرته مرت بجوار القائم الأيسر بسنتيمترات قليلة.

ومر الوقت المتبقي من الشوط الأول بدون جديد قبل أن يطلق الحكم صافرة نهايته بتقدم المنتخب الأسترالي 1 / صفر.

ومع بداية الشوط الثاني، كثف المنتخب التونسي من محاولاته الهجومية بحثا عن تسجيل هدف التعادل، في المقابل اعتمد المنتخب التونسي على تضييق المساحات وشن الهجمات المرتدة وقتما تتاح أمامه الفرصة.

ورغم المحاولات المتتالية للمنتخب التونسي ،لكنه فشل في اختراق الدفاع القوي والمنظم للمنتخب الأسترالي لينحصر اللعب في وسط الملعب بدون وجود أي خطورة حقيقية على المرميين.

وظل اللعب منحصرا في وسط الملعب حتى جاءت الدقيقة 72 والتي شهدت فرصة خطيرة للمنتخب التونسي عندما، وصلت الكرة إلى يوسف المساكني داخل منطقة الجزاء من الناحية اليسرى ليسدد كرة قوية تصدى لها الحارس ماثيو ريان ببراعة.

بعد تلك الهجمة، استمرت محاولات المنتخب التونسي لإيجاد ثغرة في دفاع المنتخب الأسترالي لشن الهجمات، ولكنه فشل في إيجاد الحلول لاختراق الدفاع القوي والمنظم للمنتخب الأسترالي، الذي تراجع أغلب لاعبوه لوسط ملعبهم للحفاظ على نظاف شباكهم.

وفي الدقيقة 88 كاد المنتخب التونسي أن يعادل النتيجة عندما مرر وجدي كشريدة كرة عرضية من الجانب الأيمن قابلها وهبي الخزري بتسديدة من داخل منطقة الجزاء لكن الحارس ماثيو ريان تألق وأمسك الكرة.

ومر الوقت المتبقي من اللقاء بدون جديد قبل أن يطلق الحكم صافرة نهاية اللقاء بفوز المنتخب الأسترالي على نظيره التونسي بهدف نظيف. (د ب ا)

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock