سلامة الدرعاوي

سلامة الدرعاوي

سلامة الدرعاوي

سلامة الدرعاوي

 

تحذير.. للمرة الثالثة

السبت 22 حزيران 2024 10:28 م

للمرة الثالثة أُطلقُ تحذيراً للحكومة بالكتابة عن موضوع في غاية الأهمية يتسلل إلى جسم الدولة الاقتصادي عامة وإلى الخزينة خاصة، وهو التراجع المتدرج في إيرادات الدولة منذ بداية الربع الأخير من العام الماضي.
أكمل القراءة

"الاستجابة" الإنسانية لغزة

الأربعاء 12 حزيران 2024 10:11 م

انعقاد مؤتمر الاستجابة الإنسانية الطارئة في غزة بالبحر الميت، يأتي تأكيداً على الثقة الدولية بمكانته المتميزة ودوره الفاعل في دعم الأشقاء في غزة وفلسطين بشكل عام، حيث أدى الأردن دوراً بارزاً في تقديم المساعدات الإنسانية، إذ أرسل مساعدات إلى الضفة الغربية منذ أشهر لدعم الفلسطينيين تحت هذه الظروف الصعبة، فيما بلغ مجموع ما قدمه الأردن من مساعدات غذائية وطبية منذ 7 أكتوبر أكثر من 25 مليون دولار إلى الضفة الغربية، كما يدير مستشفى ميداني للقوات المسلحة في نابلس، بالإضافة إلى تقديم حوالي 75 مليون دولار من المساعدات المباشرة لغزة منذ بدء الحرب، ويدير الأردن أيضاً مستشفيين ميدانيين في شمال وجنوب غزة. المؤتمر الذي حظي بتمثيل قادة دول ورؤساء حكومات ورؤساء منظمات إنسانية وإغاثية دولية في مركز الملك الحسين بن طلال للمؤتمرات، ناقش آليات وخطوات فاعلة للاستجابة للاحتياجات العملياتية واللوجستية اللازمة، كما التزم المشاركون بتنسيق استجابة موحدة للوضع الإنساني في غزة.
أكمل القراءة

الاقتصاد في اليوبيل الفضي

الإثنين 10 حزيران 2024 10:16 م

في اليوبيل الفضي لتسلم جلالة الملك عبد الله الثاني سلطاته الدستورية، يتجلى بوضوح دور القيادة الحكيمة والرؤية الملكية السامية في بناء اقتصاد وطني حر وقوي، فمنذ تولي جلالته سلطاته الد
أكمل القراءة

المركز الوطني للبحوث والأمن الغذائي

السبت 08 حزيران 2024 10:42 م

تجسد الرؤية التنموية للقطاع الزراعي في الأردن توجيهات جلالة الملك عبد الله الثاني، الذي يؤكد دائما ان الزراعة ركيزة أساسية لتحقيق الأم
أكمل القراءة

التكريم الملكي للمحافظ

الأربعاء 05 حزيران 2024 10:18 م

قد يتساءل البعض عن سبب التكريم الملكي لمحافظ البنك المركزي، الدكتور عادل أحمد الشركس، بلقب معالي. هذا السؤال، رغم بساطته، يحمل في طياته عمقًا اقتصاديًا وإداريًا يستدعي النظر في الأداء والإنجازات التي حققها البنك المركزي تحت رئاسة الدكتور شركس، خاصة أن هذا التكريم هو ليس وسام شرف فقط، ولكنه أيضا مسؤولية كبيرة لمواصلة مزيد من الجهود لتحقيق الاستقرار النقدي والاقتصادي في المملكة. لقد نجح البنك المركزي في بسط دعائم الاستقرار النقدي في المملكة وتحويلها إلى واقع ملموس على مدى أكثر من عقدين، على الرغم من التحديات الكبيرة التي تعرض لها الاقتصاد الوطني خلال هذه الفترة، فقد واصل الدكتور شركس المسيرة التي خطها من سبقه بعلم كاف ودراية واضحة، فمن تداعيات الأزمة المالية العالمية في عام 2008، مرورًا بالربيع العربي في عام 2011، وصولاً إلى جائحة كورونا في عام 2020، وأخيرًا الموجة التضخمية العالمية، كانت هذه الفترات بمثابة اختبارات حقيقية لقدرة الاقتصاد الأردني على التكيف والصمود. ولقد أثبت الاقتصاد الوطني منعة ومرونة في مواجهة حالة عدم الاستقرار التي تشهدها المنطقة، حيث تمكن من تسجيل معدل نمو اقتصادي نسبته 2.6 % خلال عام 2023، مرتفعاً بواقع 0.2 نقطة مئوية عن مستواه المسجل في عام 2022، حيث أسهمت السياسة النقدية التي اتبعها البنك المركزي، وانسجامها مع الإجراءات الحكومية المتخذة لاحتواء الضغوط التضخمية، في تسجيل معدل تضخم عند مستويات ملائمة للنشاط الاقتصادي بلغ 1.6 % خلال الثلث الأول من العام الحالي، منخفضاً من 4.2 % في عام 2022. ولم يكن هذا التحسن في الأداء الاقتصادي وليد الصدفة، بل نتيجة لسياسات اقتصادية مالية ونقدية حصيفة واستباقية، وإدارة ناجحة وفعالة، والالتزام بالإصلاحات المالية والهيكلية، إذ إن هذا النهج المتكامل هو ما دفع وكالة موديز لرفع التصنيف الائتماني للمملكة إلى (Ba3)، لأول مرة منذ 21 عاماً، وهو مؤشر قوي على الثقة المتزايدة في الاقتصاد الأردني. وكانت سياسة البنك المركزي النقدية خلال العامين الماضيين بمثابة ركيزة أساسية في تعزيز الثقة بالاقتصاد الوطني، إذ إن مصداقية البنك المركزي في الحفاظ على الانسجام بين أسعار الفائدة المحلية وأسعار الفائدة الإقليمية والدولية ساهمت في استقرار الاقتصاد وقوة الدينار الأردني، ونتيجة لهذه السياسات، شهدنا تراجعًا مستمرًا في معدل الدولرة ليصل إلى 17.9 بالمائة في نهاية عام 2023، مقارنة بمعدلات فاقت 20 بالمائة قبل تداعيات جائحة كورونا. علاوة على ذلك، وصلت الاحتياطيات الأجنبية لدى البنك المركزي إلى مستويات قياسية بلغت 18.2 مليار دولار، تكفي لتغطية 8 أشهر من مستوردات المملكة من السلع والخدمات، فهذه الاحتياطيات تعكس قوة الاقتصاد الأردني وثقة المستثمرين والمواطنين بالدينار كعملة جاذبة للادخار. كذلك، أسهمت هذه الثقة بارتفاع الودائع لدى البنوك بمقدار 1.6 مليار دينار لتصل إلى نحو 43.7 مليار دينار في نهاية العام الماضي. إن الحفاظ على الاستقرار النقدي هو الهدف الرئيسي للبنك المركزي وأولوية أساسية له، حيث يشكل الاستقرار النقدي ركنًا أساسيًا من أركان الاستقرار الاقتصادي الكلي، فالسياسات الاقتصادية، بما فيها السياسات النقدية، تهدف إلى وضع الاقتصاد على مساره الصحيح وضمان عدم انحرافه، وتعمل هذه السياسات ضمن إطار من المرونة التي تتيح تبني سياسات تشددية أو توسعية وفقًا لمتطلبات كل مرحلة من الدورات الاقتصادية. إن القرارات النقدية للبنك المركزي لا تحكمها مسارات محددة مسبقًا، بل تتخذ بناءً على البيانات المتاحة وتأثيراتها على التوقعات الاقتصادية
أكمل القراءة

وزير شجاع

الثلاثاء 04 حزيران 2024 9:20 م

في العمل الحكومي، إما أن تكون صاحب مشروع إصلاحي، أو تبقى في خانة المترددين والأيدي المرتجفة، لا سيما وأن ترحيل المشاكل، خاصة في المناصب العليا كالوزراء، أصبح أسلوبا متبعا للهرب من مواجهة التحديات الحقيقية، خاصة في البحث عن الشعبية، يضيع الكثيرون ولا يدركون أن ترحيل المشاكل هو خطر يتجه نحو الأجيال القادمة.
أكمل القراءة

مركز الإيداع.. يستحق التقدير

الإثنين 03 حزيران 2024 10:30 م

تلعب المؤسسات المالية دورا حاسما في تعزيز كفاءة الأسواق المالية وضمان استقرارها، فهذه المؤسسات تُعد العمود الفقري للاقتصاد، حيث توفر البنية التحتية اللازمة لتنفيذ المعاملات المالية بسلاسة وشفافية.
أكمل القراءة

منعة الاقتصاد الوطني

السبت 01 حزيران 2024 9:48 م

يبرز سلوك الحكومة الإيجابي في مواجهة الصعوبات والتحديات، حيث أظهرت التزاما في تبنيها لنهج شامل ومتكامل في مواجهة التحديات الاقتصادية. في منتدى "تواصل 2024" الحواري الوطني الذي عقد السبت تحت عنوان "منعة الأردن:
أكمل القراءة

"السمرا ".. نموذج للكفاءة في الطاقة

الأربعاء 29 أيار 2024 10:04 م

يسعى الأردن إلى تحقيق استدامة اقتصادية وتنموية عبر تعزيز بنيته التحتية في قطاع الطاقة، وإحدى المبادرات الرائدة في هذا السياق هي تأسيس شركة السمرا لتوليد الكهرباء في عام 2004، لكن، كيف تمكنت هذه الشركة من تحقيق أهدافها في قطاع الطاقة الأردني؟ وهل يمكن اعتبار هذا النموذج ناجحاً تماماً؟ ومنذ تأسيسها، اعتمدت شركة السمرا على دورة مركبة تتألف من وحدتين غازيتين ووحدة بخارية بقدرة توليدية ابتدائية تبلغ 300 ميجاوات، واليوم، وصلت قدرتها إلى 1842 ميجاوات، مما يجعلها الأكبر في الأردن.
أكمل القراءة

حديث ولي العهد

الإثنين 27 أيار 2024 10:17 م

مقابلة سمو ولي العهد الأمير الحسين بن عبدالله الثاني عبر شاشة العربية تعد بمثابة خريطة طريق متكاملة لرسم مستقبل اقتصادي واعد للأردن.
أكمل القراءة

الاستقلال بين الإنجاز والتحديات

السبت 25 أيار 2024 11:36 م

منذ الاستقلال، واجه الأردن تحديات اقتصادية هائلة، لكنه لم يركن للواقع بل انخرط بقوة في الاقتصاد العالمي، ووقع العديد من اتفاقيات التجارة الحرة، مثل الانضمام لمنظمة التجارة العالمية وتحرير التجارة مع الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي والبلدان العربية وكندا وسنغافورة.
أكمل القراءة

بوليفارد العبدلي من التعثر إلى النجاح

الأربعاء 22 أيار 2024 10:46 م

بوليفارد العبدلي في عمّان بدأ كفكرة طموحة لإحداث تحول في أفق المدينة، ولكنه واجه العديد من التحديات منذ انطلاقه في العام 2004. ورغم التخطيط لتنفيذ المشروع بقيمة تتجاوز 5 مليارات دولار، إلا أن المشروع تعرض لتعثرات متعددة بسبب العقبات الاقتصادية، فالأزمات المالية العالمية أدت إلى تراجع مستوى الثقة لدى المستثمرين، وتأخر إنجاز بعض المراحل المخطط لها، مما زاد من تعقيد عملية التطوير، وأدى إلى تأجيلات مستمرة في التنفيذ. وهذه التحديات لم تكن محصورة فقط بالعوامل الخارجية، بل شملت أيضاً صعوبات إدارية ولوجستية داخلية أثرت في سير العمل بشكل ملحوظ، إذ إن التحديات المتعلقة بالتمويل وتأمين الاستثمارات الضرورية كانت من أبرز العوائق التي تطلبت حلولاً مبتكرة وإدارة فعالة لتجاوزها. الإدارة الجيدة للمشروع أدت دوراً محورياً في مواجهة هذه التحديات من خلال تعزيز الشراكات بين القطاعين العام والخاص وتوفير التسهيلات البنكية والإعفاءات الضريبية والجمارك لجذب المستثمرين، فكانت هذه الشراكات أساسية لإعادة الثقة بالمشروع وتأمين التمويل اللازم. وتم وضع استراتيجيات واضحة ومحددة للتعامل مع كل عقبة على حدة، مما ساعد على إعادة توجيه المشروع نحو مساره الصحيح، ففي العام 2014، افتتحت المرحلة التطويرية الأولى بقيمة استثمارية تجاوزت 2.4 مليار دولار، وشملت إنشاء بنية تحتية متقدمة ومتنوعة الاستخدامات، مما أسهم في تقديم منطقة مؤهلة وذات بيئة جاذبة؛ حيث تم إنجاز نسبة كبيرة من المشروع. وهذه المرحلة كانت خطوة مهمة نحو تحقيق الرؤية الأصلية للمشروع، حيث تم تنفيذها على مساحة 384 ألف متر مربع، وتضمنت إنشاء بنية تحتية متقدمة ومرافق متنوعة للاستخدامات المختلفة.
أكمل القراءة

صندوق الطاقة المتجددة

الإثنين 20 أيار 2024 10:49 م

منذ إنشائه، نجح صندوق الطاقة المتجددة وترشيد الطاقة في تحقيق إنجازات لا يستهان بها، مستفيداً من موارده بشكل فعّال لتحقيق نقلة نوعية في مجال الطاقة في الأردن، فهذه الإنجازات ليست مجرد أرقام، بل هي نتائج ملموسة تظهر في جميع أرجاء المملكة.
أكمل القراءة

ماذا بعد رفع التصنيف الائتماني؟

السبت 18 أيار 2024 10:39 م

رفع التصنيف الائتماني للأردن يعد خطوة مهمة وإيجابية جدًا، ولكنه يفرض في ذات الوقت تحديات كبيرة على الحكومة، لأنها مطالبة بالحفاظ على هذا التصنيف في المدى القصير، ورفعه على المديين المتوسط والبعيد. لكن في ظل الواقع الراهن الذي يشير إلى مجموعة من التحديات يطلب من الحكومة مراجعة وتقييم سياساتها الاقتصادية، ووضع خطة طوارئ مبكرة.
أكمل القراءة

"موديز" وجلد الذات

الأربعاء 15 أيار 2024 10:53 م

في خضم النقاشات الاقتصادية التي تعج بها الأوساط المحلية، يبرز صوت النقد كعنصر لا غنى عنه للحوار البناء والتقييم الذاتي، ولكن، هناك فرق شاسع بين
أكمل القراءة

إنجاز لم نشهده منذ عقدين

الإثنين 13 أيار 2024 9:09 م

يمثل قرار وكالة موديز برفع التصنيف الائتماني السيادي للأردن من B1 إلى Ba3 مع نظرة مستقبلية مستقرة، خطوة بالغة الأهمية تنعكس بشكل إيجابي على الاقتصاد الوطني، إذ إن هذا التقدم الذي لم يشهده الأردن منذ عقدين، يأتي كنتيجة مباشرة للإدارة الفعالة والمتقنة للسياسات المالية والنقدية والاقتصادية التي تبنتها الحكومة والبنك المركزي الأردني.
أكمل القراءة

المراجعة الأولى للصندوق

السبت 11 أيار 2024 9:25 م

في ختام بعثة صندوق النقد الدولي، والتي استغرقت عشرة أيام في عمّان، لمراجعة البرنامج الاقتصادي الذي يدعمه ترتيب تسهيل التمويل الموسع، يُسلط الضوء مجددا على الأهمية القصوى للمراجعة المستمرة والفعّالة للسياسات الاقتصادية والإصلاحات الهيكلية في الأردن. هذه المراجعة وهي الأولى ليست مجرد تقييمات روتينية، بل هي حجر الأساس لتحقيق الاستقرار والنمو المستدام في بيئة تعج بالتحديات الإقليمية والعالمية.
أكمل القراءة

الأدوية.. دق ناقوس الخطر

الأربعاء 08 أيار 2024 9:36 م

تبرز معضلة عطاءات الأدوية كأزمة متفاقمة، تتمحور حول المماطلة في الدفع من قِبل الجهات الحكومية، والتي تؤثر بشكل مباشر وخطير على سلسلة توريد الأدوية، فالأرقام توضح مدى صعوبة الوضع الذي تعانيه مستودعات الأدوية، بسبب نقص السيولة الحاد الناجم عن عدم تسديد المديونية المتراكمة على الجهات الحكومية، والتي فاقت 200 مليون دينار وبعمر مديونية يصل إلى 3 سنوات.
أكمل القراءة

بعض المؤشرات النقدية تحت المجهر

الإثنين 06 أيار 2024 11:11 م

في الساحة الاقتصادية، يميل النقاش حول الصحة المالية للاقتصاد الوطني، حيث يتباين النقاش بين التحمس والاندفاع، وتحديدا عندما يتعلق الأمر بالمؤشرات النقدية، خاصة وأن هذه المؤشرات تشكل لب الاستقرار المالي لأي دولة، والأردن هنا ليس استثناء. في ظل هذه التساؤلات، يبرز الاقتصاد الأردني كنموذج للمرونة والاستقرار المالي، رغم الأصوات التي تعلو بين الحين والآخر محاولة رسم صورة قاتمة للواقع الاقتصادي في الأردن، إلا أن الأرقام والإحصائيات تقول غير ذلك.
أكمل القراءة

أرباح الشركات في الربع الأول

السبت 04 أيار 2024 10:01 م

الربع الأول من عام 2024 شهد تراجعا ملحوظا في أرباح الشركات، وهو ما يستدعي التحليل العميق للأسباب وراء ذلك، إذا قلنا ان المقارنة مع العام 2023 كانت قبل الاضطرابات الجيوسياسية في المنطقة.
أكمل القراءة

التصنيف الائتماني

الأربعاء 01 أيار 2024 10:09 م

تعامل الأردن مع موجات الاضطراب الاقتصادي والسياسي الإقليمي يُظهر صورة معقدة ومتعددة الأبعاد، في حين أن وكالة فيتش تمتدح الأردن لقدرته على تخفيف تأثير الصدمات الخارجية بفضل الدعم الدولي والاحتياطيات الأجنبية الكافية، تبقى هناك تساؤلات حاسمة حول استدامة هذه السياسات على المدى الطويل.
أكمل القراءة

أخبار اقتصادية مهمة

الإثنين 29 نيسان 2024 10:49 م

الاقتصاد الوطني هو الأكثر عرضة لتداعيات أزمة حرب الإبادة في غزة، وهي تتعمق يومًا بعد يوم، وتلقي بظلال قاتمة بشكل تدريجي على مختلف القطاعات الحيوية لهيكل الاقتصاد الأردني، وهو ما يستدعي من المعنيين أخذ الحيطة والحذر مبكرًا قبل أن تتسلل هذه التداعيات بشكل كبير، وتشكل ضغوطًا حقيقية على الاستقرار العام. هذا الموضوع يجب أن يحتل سلم أولويات السياسة الاقتصادية للحكومة، وأن تبحث بشكل جدي وصارم موضوع الإنفاق العام وترشيده بالشكل الذي يقلل قدر الإمكان تداعيات حرب غزة على النشاط الاقتصادي في الدولة من إنتاج واستهلاك واستثمار وادخار أيضًا، فكل القطاعات بلا استثناء معرضة لهذه التداعيات الوخيمة. الحكومة مطالبة بتدارك الوضع مبكرًا وترشيد إنفاقها العام بسرعة خاصة في ظل التراجع الحاد في الإيرادات غير النفطية وبعض الإيرادات العامة بمقدار يناهز 200 مليون دينار في الربع الأول من العام الحالي، فكيف ستعوض الحكومة تلك التراجعات من خلال عمليات ضبط نفقاتها وإدارة المال العام في الخزينة بشكل أكبر تحوطًا مما هو عليه في الوقت الراهن. أمام هذه التحديات، سلكت الحكومة منحى خارجيا لمعالجة التحديات ومواجهتها بشكل مباشر دون اللجوء في هذه المرحلة على أقل تقدير لاتخاذ تدابير داخلية صارمة في الإنفاق. المعلومات التي سيتضمنها هذا المقال هي معلومات اقتصادية في غاية من الأهمية لدفع عجلة الاستقرار الاقتصادي من خلال التدابير الخارجية التي كانت على الدوام في كل الأزمات لاعبًا رئيسا وحاسمًا في تعويض الضغوطات المالية الداخلية وتنامي العجز، فكانت دائمًا المنح الخارجية والمساعدات ضامنة لاستقرار الاقتصاد وعدم انجرافه نحو نفق مظلم في حال تُرك وحده في مواجهة تداعيات الأزمات الخارجية التي أحاطت وتحيط بالاقتصاد الوطني. آخر هذه المعلومات الاقتصادية هو موافقة الإدارة الأميركية مدعومة بموقف إيجابي من الكونغرس الأميركي بزيادة استثنائية لحجم المساعدات السنوية ضمن مذكرة التفاهم الأردنية الأميركية البالغ مدتها سبع سنوات بمقدار 200 مليون دولار، لتضاف سنويًا على المساعدات الكلية الأميركية البالغة 1.45 مليار دولار، ليصبح إجمالي تلك المساعدات التي تقدم على شكل منح مباشرة للاقتصاد ما قيمته 1.65 مليار دولار سنويًا ولمدة سبع سنوات متواصلة ابتداءً من هذا العام. المعلومة الأخرى هو موافقة دولة قطر على تقديم قرض للحكومة بقيمة 350 مليون دولار بفائدة مخفضة تبلغ 2.5 %، وهو مؤشر إيجابي في غاية الأهمية على تطور العلاقات الاقتصادية بين البلدين، ومن المرجح أن تصل أموال القرض القطري الميسر للخزينة خلال أيام قليلة، وهي باكورة تعاون إيجابي مهم مع الدوحة خاصة في ظل شح المساعدات العربية للمملكة تحديدًا في هذا الوقت. هذه المساعدات لها أهمية كبيرة في دعم صمود الخزينة أمام تداعيات حرب غزة التي تتعمق آثارها على الاقتصاد الأردني، وتلقي بظلال قاتمة على مستقبل المديونية في حال عدم تدارك هذا الأمر بالشكل الصحيح والرشيد.
أكمل القراءة

أرقام معالجة السرطان بالأردن

السبت 27 نيسان 2024 10:31 م

من الصعب النظر إلى أرقام معالجة السرطان، دون أن يعتريك شعور بالقلق والدهشة، خاصة ونحن نتحدث عن فجوة تمويلية تقدر بـ173 مليون دينار سنويًا، في حين أن الكلفة التقديرية المباشرة للعلاج تصل إلى 273 مليون دينار، وذلك في مقابل 80 مليون دينار فقط مخصصة من الحكومة في الموازنة.
أكمل القراءة

إعلان شامل لضبط الإنفاق

الأربعاء 24 نيسان 2024 10:30 م

أصبح من الضروري الآن، أكثر من أي وقت مضى، أن تتخذ الحكومة خطوات جادة وفورية لإعادة تقييم سياساتها الإنفاقية في ظل التحديات الاقتصادية المتزايدة، فالتقديرات المالية تشير إلى أن الإيرادات قد تراجعت بمقدار 200 مليون دينار خلال الثلث الأول من هذا العام، مما يكشف عن حجم الضغوط الكبيرة التي تواجه الاقتصاد الأردني بسبب تداعيات حرب الإبادة على الأشقاء في غزة.
أكمل القراءة

رسوم الطرق

الإثنين 22 نيسان 2024 9:48 م

عاد النقاش من جديد حول فرض رسوم على الطرق في الأردن، حيث تُعتبر فكرة فرض رسوم على الطرق في الأردن من القضايا التي تستحق التدقيق والنقاش العميق، ولطالما كانت موضع جدل منذ طرحها لأول مرة في التسعينيات، حيث تعثر تنفيذها مرارًا بسبب التحديات اللوجستية، المالية، والاجتماعية.
أكمل القراءة

شهادة دولية للمستثمرين

السبت 20 نيسان 2024 9:27 م

جهاد أزعور، مدير إدارة الشرق الأوسط وآسيا الوسطى في صندوق النقد الدولي، ألقى بعض التصريحات المتفائلة حول الأوضاع الاقتصادية في الأردن، وهذا يستحق النظر بعين الفحص والتحليل. وتشير تصريحاته إلى نجاح الأردن في تنفيذ سلسلة من الإصلاحات التي أدت إلى تحسين الوضع الاقتصادي العام وحماية الاقتصاد من خلال خفض العجز وتحسين التصنيفات الائتمانية.
أكمل القراءة

التجاوب مع الأزمات

الأربعاء 17 نيسان 2024 9:54 م

في ظل التحديات الاقتصادية المستمرة التي يعيشها الأردن، تكمن الحقيقة في أن هذه البلاد، برغم مواردها المحدودة وبعض التشوهات التي تعتري اقتصادها، قد استطاعت أن تجد لنفسها موطئ قدم بين الدول التي تسعى جاهدة للنهوض والتقدم.
أكمل القراءة

الأردن بحاجة لدعم دولي

الثلاثاء 16 نيسان 2024 12:15 ص

في ظل الظروف الحالية التي تمر بها المنطقة، يصبح الدعم الدولي للأردن ليس فقط مرغوبا فيه بل حتميا وضروريا، فالأردن ليس فقط دولة تنفذ إصلاحات اقتصادية هيكلية بالتعاون مع صندوق النقد الدولي، بل هو أيضًا حصن استقرار في منطقة تعج بالنزاعات والاضطرابات، والتأخر في دعم الأردن اليوم يعني تهديدا ليس فقط لاقتصاده بل لاستقرار المنطقة بأسرها.
أكمل القراءة

تحديات أمام السياحة

السبت 13 نيسان 2024 9:12 م

رغم كل التحديات الجسيمة في المنطقة والتي تنعكس مباشرة على الاقتصاد الوطني وقطاعاته المختلفة، سجل القطاع السياحي نموا استثنائيا يحسب لإدارة القطاع التي قاومت تلك الأزمات بمزيد من العمل إحداث اختراق إيجابي، حيث ارتفع الدخل السياحي خلال الشهرين الأوليين من عام 2024 بنسبة 4.5 % بالمقارنة مع الفترة المقابلة من عام 2023، ليسجل ما قيمته 1.1 مليار دولار.
أكمل القراءة

نتائج عكس الانطباعات

الأحد 07 نيسان 2024 12:08 ص

في الآونة الأخيرة، شهد الأردن تطورات إيجابية ملموسة في مؤشراته الاقتصادية الرئيسية، مما يعكس قوة ومرونة اقتصاده في مواجهة التحديات العالمية.
أكمل القراءة