آخر الأخبار الرياضةالرياضةكأس العالم

فرنسا تعتزم الاحتجاج على إلغاء هدف جريزمان

يعتزم الاتحاد الفرنسي لكرة القدم التقدم بشكوى لنظيره الدولي (فيفا) بعدما تم إلغاء هدف أحرزه أنتوان جريزمان، نجم منتخب “الديوك” في مرمى منتخب تونس، خلال لقاء المنتخبين، أول من أمس الأربعاء، بنهائيات كأس العالم لكرة القدم، المقامة حاليا في قطر، بداعي التسلل.

واحتسب الحكم النيوزيلندي ماتيو كونجير، الذي أدار المباراة، هدف جريزمان، الذي أحرزه في الدقيقة السابعة من الوقت المحتسب بدلا من الضائع للشوط الثاني، حينما كانت النتيجة تشير لتقدم المنتخب التونسي 1-0، قبل أن يعدل عن قراره ويلغي الهدف بعد مناقشته مع حكم الفيديو المساعد (فار).

وتقرر استئناف اللقاء بعد تلك الواقعة لفترة وجيزة قبل أن يطلق الحكم صافرة النهاية ليحقق منتخب “نسور قرطاج” فوزا تاريخيا على أبطال العالم.

واعتقد الكثيرون انتهاء المباراة عقب هدف جريزمان، حتى أن مذيعي محطة “تي إف 1” الفرنسية، دعوا لفاصل إعلاني، قبل أن يُطلب من كونجير مراجعة قراره من جديد عبر تقنية الفيديو.

وذكر اتحاد الكرة الفرنسي أول من أمس أن قرار إلغاء الهدف كان “خاطئا”، مشيرا إلى أنه يتم حاليا إعداد شكوى إلى فيفا قبل مرور 24 ساعة على انتهاء اللقاء.

كما شكك ديدييه ديشان، المدير الفني لمنتخب فرنسا، في شرعية قرار الحكم خلال المؤتمر الصحفي الذي أعقب المباراة.

وقال ديشان “لا أعرف كل القواعد، لكن الحكم أطلق صافرة، ثم تدخل حكم الفيديو المساعد. لم أكن أعرف أن ذلك مسموح به”، وتساءل “هل تعلمون أن ذلك مسموح به؟”.

ورغم الخسارة، بقي منتخب فرنسا، الذي ضمن تأهله لدور الـ16 في البطولة مبكرا، متربعا على صدارة المجموعة الرابعة برصيد 6 نقاط، بفارق الأهداف أمام أقرب ملاحقيه منتخب أستراليا، المتساوي معه في نفس الرصيد، والذي رافقه إلى الدور الثاني بالمونديال، في حين ودع منتخب تونس البطولة، بعدما حل في المركز الثالث برصيد 4 نقاط.

وأبدى ديشان آسفه لخسارة فريقه أمام تونس، وقال: “لقد تحسن أداؤنا في الدقائق القليلة الأخيرة، لعبنا بشكل أفضل”، مشيرا إلى أن فريقه كان يأمل في تحقيق ثلاثة انتصارات من ثلاث مباريات رغم التغييرات.

وأضاف: “كنا نحاول حل المشاكل التي لدينا، لكن لا يمكنك الوصول لكل أهدافك طوال الوقت”.

من جهته، قال جريزمان إن منتخب بلاده لم يكن في كامل تركيزه، كما واجه بعض الصعوبات بسبب التغييرات في المباراة.

وقال جريزمان عقب المباراة التي أقيمت على ستاد المدينة التعليمية “لم نكن بكامل تركيزنا في هذا اللقاء، حيث كنا متأهلين بالفعل للدور الثاني، هذه الخسارة لن تؤثر علينا وعلى تركيزنا”.

وأضاف :”للأسف كنا نسعى للفوز، لكن كانت هناك تغييرات كثيرة بالفريق ولم يلعب البعض في مراكزهم، كان أمرا صعبا بالنسبة للعديد من اللاعبين. في الشوط الثاني، حاولنا الضغط والعودة في النتيجة ولكن لم نوفق”.

وصرح بشأن مشاركة عناصر جديدة: “شيء جيد أن يساهم الجميع في كأس العالم، والآن علينا التحلي بالهدوء والعمل مع بعضنا البعض”.

ومن جانبه، قال زميله راندال كولو مواني: “حاول المدرب إراحة بعض اللاعبين، وأعطى فرصة لآخرين لاكتساب الخبرة، كانت فرصة جيدة بالنسبة لي للمشاركة في كأس العالم”.

وأضاف: “كانت مباراة صعبة ولكن علينا التركيز أكثر فيما هو قادم، كنت على درجة عالية من التركيز في اللقاء ولكن لم ألمس الكرة كثيرا، رغم ذلك حاولنا تقديم كل ما لدينا وسنحافظ على تركيزنا في بقية المباريات”.

وقال المدافع ويليام صاليبا :”حاولنا الضغط في الشوط الثاني وتمكنا من هز الشباك لكنه كان هدفا من موضع تسلل، كنا بمثابة فريق جديد، فهناك بعض اللاعبين لم يشاركوا معا من قبل، أنا فخور بالمشاركة في كأس العالم وكنت أريد الفوز.”

وعن رد فعل المدرب، أوضح صاليبا :”قال لنا المدرب بعد اللقاء إن علينا أن نحافظ على تركيزنا، كان مستاء بالطبع من الخسارة، لكن اللقاء المقبل قريب حيث سنخوضه يوم الأحد المقبل”. -(وكالات)

للمزيد من أخبار المونديال  انقر هنا

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock