السلايدر الرئيسيالكركمحافظات

الكرك: طريقا الأغوار والأبيض متهالكان وتكاليف التأهيل غير متوفرة

هشال العضايلة

الكرك – قال مدير اشغال محافظة الكرك المهندس رائد الخطاطبة، ان طريقي الكرك الاغوار والكرك مناجم الوادي الابيض الحسا، هما من الطرق الرئيسة التي تربط محافظة الكرك بالمناطق الخارجية، مشيرا الى انهما بحاجة الى اعادة تأهيل شاملة رغم الصيانة الدورية التي تجري لها من قبل وزارة الاشغال العامة.
وبين الخطاطبة خلال لقاء بالفعاليات الشبابية بمحافظة الكرك نظمة منتدى الفكر للثقافة والتنمية بالتعاون مع مديرية ثقافة الكرك ضمن برنامج ” حوارات شبابية مع مسؤول ” ان كلفة اعادة تأهيل هذين الطريقين تبلغ حوالي 21 مليون دينار، تشمل حاجة طريق الكرك الاغوار الجنوبية الى مبلغ 15 مليون دينار لإعادة التأهيل الشاملة من منطقة وادي الكرك وحتى الاغوار الجنوبية، اضافة الى حاجة طريق الكرك محي الابيض لمبلغ 6 ملايين دينار.
ولفت الى ان هذه المبالغ ليست متوفرة، ويجري البحث في دراسة لمنحة خليجية لتنفيذ طريق الكرك الاغوار.
ولفت المهندس الخطاطبة، ان هذه الطرق المهمة والتي تخدم الشركات الكبرى العاملة بالمنطقة وخصوصا شركتي البوتاس والفوسفات، بحاجة الى دعم مجتمعي من المحافظة، لكي تقوم الشركات العاملة بالمنطقة بالمساهمة في تنفيذ هذه الطرق، بما يخدم المجتمعات المحلية ومصالح هذه الشركات التي تستخدم كلا الطريقين.
واكد الخطاطبة ان محافظة الكرك تضم زهاء 600 كم من اطوال الطرق الممتدة بمختلف مناطق المحافظة، مشيرا الى ان هناك العديد من مشاريع الطرق المختلفة العام الحالي ومنها مشاريع مدورة مع العام الماضي، تصل نسبة الانجاز فيها الى حوالي 85 بالمائة من النسبة العامة.
وشدد على ان المديرية تقوم بتنفيذ الصيانة اللازمة للعديد من الطرق والشوارع بالمحافظة، والتي هي من اختصاص الاشغال اضافة الى تنفيذ الصيانة لمجاري المياه وتصريف مياه الامطار وجوانب الطرق بشكل دوري طوال العام.
وبين ان الاهتمام بتنفيذ الطرق الزراعية بمناطق المحافظة خلال الفترة الماضية، جاء على حساب الطرق الاخرى الرئيسة والفرعية بالمحافظة وهي التي تربط المحافظة بالمناطق الاخرى بالاضافة الى الطرق الداخلية، مؤكدا ان المديرية ملتزمة بالطرق الزراعية في حال توفر المخصصات المالية. واشار الى ان موضوع تنظيم الاراضي تعيق عملية تنفيذ الطرق الزراعية .
واضاف ان طريق وادي بن حماد وهي منطقة زراعية وسياحية وهي بحاجة الى إعادة تأهيل إلا أن هناك العديد من المعيقات من بينها قضية تنظيم الطريق الواقع في اراض زراعية مملوكة لمواطنين، بالاضافة الى ان التنظيم لم يساعد في تحديد الطريق بشكل كامل.
وحول شكاوى المواطنين من سكان مناطق شمال المحافظة في ألوية القصر وفقوع وشمال مدينة الكرك حول معاناتهم من تنفيذ الطريق الملوكي بمنطقة الوسية باعتباره الطريق الوحيد المؤدي لشمال المحافظة، اكد الخطاطبة ان الطريق الذي يتم تنفيذه هو مقطع صعب وجرى تنفيذ تحويلة فيها خلال مدة تنفيذ العطاء البالغة 120 يوما، الا انها خفضت لحوالي 30 يوم فقط ونسبة الانجاز فيه بلغت 80 بالمائة.
وبين ان هناك تحويلة واحدة رسمية وهناك تحويلات غير رسمية، لافتا الى ان تنفيذ الطريق يتم بطريقة فنية سليمة وتقوم لجنة فنية بمراقبة تنفيذ الطريق، حرصا على ادامته لفترة طويلة بحيث يتم الحصول على فحوصات مخبرية للطريق المنجز حرصا على جودة التنفيذ.
من جهته اكد رئيس منتدى الفكر للثقافة والتنمية عودة الجعافرة، على اهمية اللقاءات الشبابية مع المسؤولين للتعرف على المشاريع، التي يتم تنفيذها بالمحافظة وخصوصا من قبل الدوائر الخدمية المختلفة ومن بينها الاشغال العامة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock