آخر الأخبارالغد الاردنيكورونا

شركس: لم يصدر عن “الصحة” أي تصريح حول “كورونا المدمج”

محمود الطراونة

عمان- رغم تصريحات عضو المركز الوطني لمكافحة الأوبئة، الدكتورة ريما حجو، حول وجود فيروس كورونا المدمج (فيروسان معا بإصابة واحدة) في الولايات المتحدة الأميركية، أمس السبت، أكد مساعد أمين عام وزارة الصحة لشؤون الرعاية الصحية الأولية الدكتور غازي شركس أنه “لم يصدر عن وزارة الصحة او اللجنة الوطنية لمكافحة الأوبئة أي تصريح يتعلق بهذا النوع من الفيروس”.


في حين تساءلت مصادر مطلعة في الوزارة “من أين جاءت حجو بهذه المعلومات، وهل هناك ما يثبت ذلك؟ وعلام استندت، ووزارة الصحة لا تعلم عن الموضوع شيئا ولا لجنة الاوبئة التابعة لها؟”.


وكانت حجو، كشفت عن “إصابة بفيروس كورونا المدمج، سجلت خلال شهر شباط (فبراير) الماضي بولاية كاليفورنيا في الولايات المتحدة”، لكنها “نفت تسجيل أي إصابة بهذه السلالة في الأردن”.


إلا أن وزارة الصحة “لم تنف أو تؤكد ما إذا كان هناك فيروس مدمج أم لا في المملكة باستثناء ما صرح به العضو في المركز الوطني للأوبئة الذي كان يترأسه الدكتور فراس الهواري قبيل تعيينه وزيرا للصحة”.


وحاولت “الغد” الاتصال أكثر من مرة مع الهواري وأمين عام الوزارة المكلف لشؤون الاوبئة، الدكتور عادل البلبيسي، إلا أنها لم تتلق رد.
وكان البلبيسي قال، في تصريحات متلفزة أمس، إن مجموع المسجلين عبر المنصة الوطنية للمطاعيم بلغ نحو مليون شخص.


وأشار إلى أن 371 ألف شخص تلقوا الجرعة الأولى من لقاح كورونا، إضافة إلى 115 ألف شخص تلقوا الجرعتين، مبيّنا أن الوزارة تنتظر وصول 5 ملايين جرعة من المطاعيم بحلول الأول من حزيران (يونيو) المقبل.

وحول تأجيل موعد الجرعة الثانية لمتلقي لقاح “فايزر” ممن تلقوا الجرعة الأولى، أوضح البلبيسي أنه “بناء على ما خلصت إليه دراسات ومراجع علمية، من أن الفترة الأفضل لإعطاء الجرعة الثانية من المطعوم هي بين 3 و6 أسابيع، اتخذت الوزارة قرارا بأن تكون الفترة المعتمدة لذلك 6 أسابيع، وهذه الفترة تعطي مرونة أكبر وفرصة أكبر في تطعيم أكبر عدد من الأشخاص”.


وأكد مدير برنامج التطعيم الوطني، الدكتور كامل أبو السل، “عدم تسجيل أي وفاة أو مضاعفات تستدعي دخول المستشفى نتيجة أخذ أي من المطاعيم الثلاث في الأردن فايزر وسينافارم واستازينيكا”.


ولفت إلى أن “معظم الأعراض المسجلة ضمن المعروف عالميا، وتنتهي خلال 48 ساعة، غير ان وكالة مراقبة الأدوية البريطانية أعلنت أمس عن وفاة 7 أشخاص بالمملكة المتحدة بسبب جلطات دموية عانوا منها بعد تلقيهم لقاح استرازينيكا المضاد لكورونا”.

وتزامنت تصريحات وزارة الصحة تأجيل جرعات مطعوم فايزر، مع تساؤل العين، مدير عام مؤسسة الغذاء والدواء السابق، الدكتور هايل عبيدات، عن “سبب جدولة مطعوم فايزر من قبل وزارة الصحة”.


وقال عبيدات، عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”: “جدولة مطعوم فايزر قرار ام اجتهاد.. هو تحد كبير بين بناء الثقة وسباق اللقاحات”.

عضو لجنة الأوبئة الدكتور بسام الحجاوي قال، لـ”الغد” أمس، إن “المنحنى الوبائي ينخفض بشكل ملموس”، موضحا أن “ارتفاع أعداد الوفيات “يعكس واقع الإصابات خلال الأسابيع الثلاثة الماضية”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock