الطفيلةمحافظات

الطفيلة: مدرسة الملك عبدالله الثاني للتميز تحوز على المرتبة السادسة في مسابقة أنتل

فيصل القطامين
الطفيلة– حازت مدرسة الملك عبدالله الثاني للتميز في الطفيلة على المرتبة السادسة في مسابقة أنتل للعلوم والهندسة على مستوى المملكة.
والمشروع الفائز عبارة عن سيارة للأطفال طبية وذكية، تمهيدا لتقديمها لمسابقة انتل للعلوم والهندسة على مستوى  العالم في شهر أيار (مايو) المقبل في الولايات المتحدة الأمريكية.

وقدم المشروع الفريق المكون من الطالبين حازم السوالقة وضياء الحق الشباطات وممرض المدرسة أحمد الشباطات ومديرة المدرسة ساجدة القيسي والمشروع يتضمن إيجاد سيارة طبية “لعبة” أطفال يجب توفيرها في المستشفيات بقسم الأطفال بهدف فحص كافة العلامات الحيوية للطفل بدلا من فحص الطبيب المباشر التقليدي الذي قد يثير الرهبة لدى الأطفال بحيث تعمل هذه السيارة على تشخيص العلامات الحيوية لدى الطفل أثناء اللعب بالسيارة والتي زودت بمجسات تعمل على قياس درجة الحرارة والعلامات الحيوية الأخرى مثل تخطيط الجهد الكهربائي للدماغ وضربات القلب بدون تدخل العنصر البشري ، وتنقل تلك المعلومات لهاتف الطبيب مباشرة.
كما أشار الفريق إلى أنه تم تركيب مجسات في السيارة اللعبة بحيث تعطي القراءات على شاشة في مقدمة السيارة وتزويدها بنظام sms لهاتف ولي أمر الطفل يحتوي على رسائل رعاية واهتمام وإضافة كاميرات مراقبة ترصد تصرفات الطفل وتشخيص حركاته .
وكان أمين عام الوزارة للشؤون التعليمية الدكتور نواف العجارمة مندوباً عن وزير التربية والتعليم قد رعى يوم أمس السبت في جامعة الحسين التقنية المعرض النهائي للعلوم والهندسة ISEF، والذي تقيمه وزارة التربية والتعليم بدعم و رعاية من صندوق الحسين للإبداع و التفوق ، وبالتعاون مع جامعة الحسين التقنية.
وشارك في المعرض النهائي 58 مشروعاً في مختلف التخصصات العلمية والهندسية والطبية قدمها 94 طالبا وطالبة يمثلون أكثر من 65 مدرسة حكومية وخاصة ، تم ترشيحها للمشاركة في التقييم النهائي ، حيث تم اختيار 14 مشروعاً منها للمشاركة بالمعرض العالمي الذي سيقام في شهر أيار المقبل في الولايات المتحدة الأمريكية ؛علما بأن اختيار المشاريع المشاركة بالمسابقات العالمية والعربية يتم من قبل لجنة تتكون من ثلاثين أستاذا من أساتذة الجامعات الأردنية الحكومية والخاصة.
ويأتي المعرض النهائي في ختام سلسلة من المعارض التأهيلية التي يتنافس خلالها طلبة من الصفوف السابع وحتى الثاني عشر من المدارس الحكومية والخاصة ، بمشاريعهم في مجالات العلوم والهندسة والطاقة والبيئة والنقل والطب والصحة والعلوم الحياتية و العلوم الإنسانية حيث تنافس في هذه المعارض التي تقيمها الوزارة أكثر من 700 طالب وطالبة من أكثر من 500 مدرسة .
[email protected]

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock