;
آخر الأخبار الرياضةالرياضة

الوحدات يستقبل شباب العقبة بطموح القبض على الصدارة

مهند جويلس

عمان- يستقبل الوحدات نظيره شباب العقبة على ملعب ستاد الملك عبد الله الثاني في القويسمة، عند الساعة الثامنة والنصف من مساء اليوم في مواجهة مؤجلة بين الفريقين من الجولة الثالثة لدوري المحترفين لكرة القدم لموسم 2022.
وينشد فريق الوحدات تحقيق الفوز، للقبض على الصدارة التي يتمسك بها الفيصلي حتى الآن برصيد 25 نقطة.
ولم يتمكن العقبة من تحقيق الفوز على الوحدات في أي مواجهة سابقة جمعتهما في بطولة الدوري، حيث التقيا في 8 مناسبات سابقة، إذ تمكن الوحدات من الفوز في 7 مرات، مقابل حضور نتيجة التعادل في مواجهة وحيدة.
ويدخل الوحدات اللقاء وهو يحتل المركز الثاني وفي جعبته 23 نقطة، فيما يمتلك شباب العقبة 14 نقطة في المركز السابع، وفي حال فوزه فإنه سيقتحم المربع الذهبي ويحتل المركز الرابع.
الوحدات * شباب العقبة
بدأت جماهير الوحدات بعد مواجهة الفريق الأخيرة أمام الجزيرة، بالقيام بحملات جماهيرية واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي، من أجل الحضور بأكبر عدد ممكن لمواجهة الليلة أملا بخطف الصدارة وإنهاء مرحلة الذهاب بطلا لفرق المحترفين، كما حصل في الموسمين السابقين.
ويعول الوحدات كثيرا على الحافز المعنوي الذي يشكله الحضور الجماهيري، إضافة إلى تطور مستوى الفريق بشكل عام تحت قيادة المدرب الفرنسي ديديه جوميز في الآونة الأخيرة، والتي أعادت الفريق إلى الواجهة من جديد بعد بداية غير ناجحة من حيث النتائج والمستويات.
ويحاول الوحدات تعويض الغيابات التي تضربه بسبب الإصابات من جهة، وانخفاض وتواضع مستوى عدد من اللاعبين من جهة أخرى، قبل أن يعلن عن العديد من الصفقات المنتظرة منه بين المرحلتين، والتي تتمثل تحديدا في مركزي الدفاع والهجوم.
ويلاحظ على جوميز الذي بدأ بمعرفة لاعبين الوحدات وقدراتهم الفنية والبدنية بصورة أوضح مع تقدم الوقت، وهو ما جعله يفعل مبدأ المداورة بين اللاعبين، وتغيير المراكز بما يخدم الفريق.
وبحسب المعطيات المتوفرة، فإن جوميز سيواصل الاعتماد على عبد الله الفاخوري بين الخشبات الثلاث، مع حضور فراس شلباية، مهند خير الله، دانييل عفانة ومحمد أبو حشيش في الخط الخلفي، وفي المنتصف يتواجد أحمد ثائر وكلارنس بيتانج، مع ممارسة اللاعب أحمد سمير مهمة صانع الألعاب إلى جانب الطرفين أنس العوضات ومهند أبو طه، لمحاولة إيصال الكرات للمهاجم منذر أبو عمارة. وعلى الطرف الآخر، يحاول شباب العقبة العودة إلى سكة الانتصارات من جديد، وتعويض الخسارة في الجولة الماضية من الحسين إربد، و من جهة أخرى تقديم هدية على طبق من ذهب لصالح الفيصلي من أجل البقاء بالصدارة، من خلال العودة بنقطة لدياره أو حتى بنتيجة الفوز والنقاط الثلاث.
ويعلم المدير الفني لفريق شباب العقبة رائد الداود صعوبة المهمة في ملعب “النار والانتصار” كما يحلو لجماهير الوحدات تسميته، نظرا للدافع المعنوي الكبير عند الوحدات بالفوز وتصدر الدوري، لذا سيحاول اللعب بعقلانية وعدم المبالغة في التقدم للأمام منذ البداية، مع محاولة إبقاء الكرة بعيدة عن مرمى فريقه قدر المستطاع.
ومن المتوقع أن يبدأ الداود بحارس المرمى محمد خاطر، ومن أمامه كل من أنس بدوي، أحمد أبو حلاوة، ياسر الرواشدة، أنس أبو طعيمة، فيما يتواجد في منتصف الملعب كريستيان شكوكا ومحمد الحسنات، ومن أمامه ثلاثي الوسط الهجومي محسين أبو جبلة، عيسى السباح ويزن شوكت خلف المهاجم الوحيد أسامة عقار.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock