أخبار محليةاقتصادالسلايدر الرئيسي

وفد اقتصادي أردني كبير في بغداد السبت

مباحثات أردنية عراقية لإيجاد شراكات بين البلدين

طارق الدعجة

عمان- يبحث وفد اقتصادي في بغداد، السبت المقبل، سبل تعزيز التعاون التجاري وإيجاد شراكات مع نظرائهم العراقيين، وفق مصدر حكومي مطلع.
ويضم الوفد، الذي يرجح أن يرأسه وزير الصناعة والتجارة والتموين الدكتور طارق الحموري، حوالي 70 رجل أعمال وممثلين عن مؤسسات حكومية.
وبين المصدر لـ”الغد”، أن الوفد سيجري لقاءات على مستوى القطاع الخاص، إضافة إلى مباحثات رسمية مع مسؤولين في الحكومة العراقية لتأكيد المضي في تنفيذ المشاريع والاتفاقيات الموقعة بين البلدين.
وقال أمين عام وزارة الصناعة والتجارة والتموين، يوسف الشمالي “إن زيارة الوفد العراقي تخللها إقامة منتدى أردني عراقي وعقد لقاءات ثنائية بين مجتمع الأعمال في كلا البلدين”.
وبين الشمالي أن الزيارة تأتي لمتابعة ما تم الاتفاق عليه بين البلدين على هامش زيارة رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز الأخيرة الى بغداد والتي شملت العديد من المواضيع في قطاعات مختلفة.
وأوضح الشمالي أن صادرات المملكة إلى العراق شهدت تحسنا ملحوظا خلال الفترة الماضية، متوقعا أن تزداد خلال الفترة المقبلة.
يشار إلى أن تطبيق قرار إعفاء المنتجات الأردنية من الرسوم العراقية ومشروع مد أنبوب النفط والمنطقة الصناعية والنقل والكهرباء والزراعية والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات من أهم الملفات التي تم الاتفاق عليها بين البلدين على هامش زيارة رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز الأخيرة الى بغداد.
كما تم الاتفاق على جدول زمني تفصیلي للخطوات الاقتصادیة بما یسهم بزیادة حجم التبادل التجاري بین البلدين.
وقال رئيس غرفتي صناعة عمان والأردن المهندس فتحي الجغبير “إن الوفد الاقتصادي يضم، إلى جانب المؤسسات الحكومية، حوالي 60 شركة صناعية تعمل في قطاعات مختلفة، أهمها الدوائية والبلاستيك والغذائية والكيماويات والتعدين والخشبي، إضافة إلى قطاع المقاولات”.
وأوضح أن الوفد سيجري، على هامش الزيارة، لقاءات ثنائية على مستوى القطاع الخاص بهدف إيجاد شراكات وزيادة التبادل التجاري بين البلدين.
وبين الجغبير أن زيارة الوفد التي تستمر لمدة أربعة أيام تأتي لتأكيد أهمية تعزيز العلاقات الاقتصادية والسعي الى معالجة عقبات زيادة التبادل التجاري بين البلدين.
وأكد الجغبير أن الجارة العراق التي تحد المملكة من الشمال الشرقي تعد بوابة اقتصادية مهمة لزيادة الصادرات الوطنية، خصوصا وأنها تعد من الأسواق الرئيسية التي يعول عليها القطاع الصناعي.
وتوقع الجغبير أن تشهد العلاقات الاقتصادية الأردنية العراقية تحسنا ملحوظا، لاسيما بعد الاتفاق على إنشاء مدينة صناعية حرة عند معبر طريبيل، وتنفيذ مشروع مد أنبوب للنفط من البصرة العراقية إلى ميناء العقبة، وتفعيل قرار مجلس الوزراء العراقي للعام 2017 بإعفاء عدد من السلع الأردنية من الجمارك، وذلك اعتبارا من الشهر المقبل، ومعاملة المقاول الأردني معاملة المقاول العراقي في العراق.
وأكد الجغبير أن الزيارة الملكية الأخيرة إلى بغداد تؤسس لتكاملية اقتصادية بين البلدين وتعطي دفعة قوية لتنفيذ المشاريع المتفق عليها.
ودعا الجغبير الشركات الصناعية المشاركة إلى الاستفاددة من هذه الزيارة من خلال التشبيك مع رجال الأعمال العراقيين والسعي الى عقد الصفقات التجارية.
وأكد أن الصناعة الوطنية شهدت تطورا كبيرا خلال السنوات الماضية من حيث الجودة والسعر المنافس بدليل أنها تصدر الى أكثر من 130 دولة.
وتظهر آخر البیانات الرسمیة الصادرة عن دائرة الإحصاءات العامة، أن قیمة الصادرات الوطنیة إلى العراق خلال الأشهر العشرة الأولى من العام الماضي ارتفعت بنسبة 40 %، لتصل إلى 380 ملیون دینار مقابل 273 ملیون دینار خلال الفترة نفسها من العام الماضي.
وبلغت الصادرات الأردنیة للعراق ذروتها العام 2013 لتصل إلى 882 ملیون دینار، بینما انحدرت في العام 2017 إلى مستوى 367 مليون دينار.

مقالات ذات صلة

السوق مغلق المؤشر 1971.10 0.51%

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock