صعوبات البلع لدى كبار السن: الأعراض والعلاج

من أعراض صعوبات البلع لدى المسنين الحاجة إلى جهد أو وقت أكثر من اللازم لمضغ الطعام وبلعه - (أرشيفية)
من أعراض صعوبات البلع لدى المسنين الحاجة إلى جهد أو وقت أكثر من اللازم لمضغ الطعام وبلعه - (أرشيفية)

عمان- يعاني بعض كبار السن من صعوبات في البلع بنسبة أكثر من غيرهم رغم إمكانية إصابة الشخص بها في أي سن كان. وقد تكون صعوبة البلع في واحدة أو أكثر من مراحل عملية البلع الطبيعية الآتية:
1 - المرحلة الفموية Oral Stage: ويتم فيها مضغ الطعام و نقله إلى البلعوم.
2 - المرحلة البلعومية Pharyngeal Stage: ويتم فيها عصر الطعام وإنزاله عبر البلعوم إلى المريء وإغلاق لسان المزمار لمنع نزول الطعام والشراب إلى الجهاز التنفسي (القصبة الهوائية والرئتين) وبالتالي منع إصابة الإنسان بالاختناق.
3 - المرحلة المريئية Esophageal Stage: ويتم فيها ارتخاء وتضييق الفتحات العلوية والسفلية للمريء ويتم أيضاً عصر الطعام داخل المريء لينزل بسهولة إلى المعدة.
ما أعراض صعوبات البلع؟
1 - الكحة أثناء أو بعد بلع الطعام والشراب مباشرة.
2 - تحول صوت الشخص إلى صوت أشبه بالغرغرة أثناء أو بعد تناول الطعام والشراب.
3 - الحاجة إلى جهد أو وقت أكثر من اللازم لمضغ الطعام وبلعه.
4 - تسرب الشراب والطعام من الفم أو توقفه في الفم.
5 - احتقان الصدر والالتهابات الرئوية المتكررة (نتيجة لنزول الطعام و الشراب بشكل متكرر إلى الرئتين عبر القصبة الهوائية بدلا من نزوله إلى المعدة عبر المريء).
6 - نقصان الوزن والجفاف نتيجة الامتناع عن تناول قدر كاف من الأطعمة والسوائل.
ما مضاعفات صعوبات البلع؟
1 - سوء التغذية أو الجفاف.
2 - الإصابة بالاستنشاق (نزول الطعام والسوائل إلى الجهاز التنفسي) ما قد يؤدي إلى الإصابة بالالتهاب الرئوي وأمراض الرئة المزمنة.
3 - فقدان الشهية والشعور بلذة تناول الطعام والشراب.
4 - الشعور بالحرج والامتناع عن حضور المناسبات والولائم ما يؤدي إلى العزلة الاجتماعية.
ما مسببات صعوبات البلع؟
هناك جملة من المسببات التي قد تؤثر على قدرة الشخص على البلع بشكل سليم، منها:
1 - الجلطة الدماغية.
2 - النزيف الدماغي.
3 - إصابات الحبل الشوكي.
4 - مرض باركنسون.
5 - التصلب اللويحي المتعدد.
6 - التصلب العضلي الجانبي.
7 - الضمور العضلي.
8 - الشلل الدماغي.
9 - مرض ألزهايمر.
10 - سرطان الفم والبلعوم والمريء.
11 - التعرض لنزيف أو لجراحة في الرأس والعنق.
12 - ضعف الأسنان أو تساقطها أو بسبب عدم تثبيت طقم الأسنان بشكل صحيح.
كيف يتم تشخيص صعوبات البلع؟
عادة يقوم اختصاصي النطق واللغة المتخصص بصعوبات البلع بتشخيص الحالة عبر القيام بالاجراءات الآتية:
1 -التعرف على السيرة المرضية والأعراض السريرية.
2 - فحص قوة وحركة العضلات المسؤولة عن البلع.
3 - مراقبة المريض أثناء تناوله الطعام وذلك لمراقبة وضعية وحركة التراكيب الفموية.
4 - الفحص الاشعاعي والذي يتم فيه إعطاء المريض قطعة من الطعام المغطاة بمادة الباريوم ومن ثم مراقبة مسار قطعة الطعام عبر جهاز الأشعة.
5 - الفحص بالمنظار: وفيه يتم إدخال منظار مزود بضوء عبر الأنف ومن ثم مشاهدة البلع عبر الشاشة.
ما العلاجات الممكنة لصعوبات البلع؟
يتم تحديد نوعية العلاج بناءً على نوع المشكلة ومسبباتها وأعراضها، وقد يوصي اختصاصي النطق بأحد العلاجات الآتية:
1 - تطبيق عدة تمارين للفم لتقوية العضلات المسؤولة عن البلع.
2 - تدريب المريض على عدة استراتيجيات من حيث الوضعية الصحيحة للجلوس أثناء تناول الطعام لتتم عملية البلع بكفاءة أكثر.
3 - اختيار أنواع معينة من الطعام والشراب أكثر طراوة لتسهيل عملية البلع وجعلها أكثر أماناً.

اضافة اعلان


حازم رضوان آل اسماعيل/ اختصاصي السمع والنطق
Hazem.alismail@yahoo.com