حياتناصحة وأسرة

ألم أسفل الظهر عند الجلوس..ما أفضل الطرق لتخفيفه؟

عمان-الغد- يعاني معظمنا من آلام الظهر في مرحلة ما من حياتنا. ومع اضطرار الكثيرين للعمل في المنزل، تزايد الإبلاغ عن آلام أسفل الظهر الناتج عن طيلة الجلوس.

وتحدث معظم آلام أسفل الظهر نتيجة الإصابة، مثل الالتواء أو الإجهاد العضلي بسبب الحركات المفاجئة، أو ضعف ميكانيكا الجسم أثناء رفع الأشياء الثقيلة.

آلام الظهر المستمرة قد تكون علامة تحذيرية لسرطان خطير!

كما يمكن أن تكون الآلام أيضا نتيجة لأمراض معينة، أو في بعض الأحيان ناتجة ببساطة عن الجلوس.

أسباب آلام أسفل الظهر عند الجلوس:

يحتوي العمود الفقري، على 26 فقرة (عظام) مفصولة بأقراص إسفنجية ناعمة تعمل بمثابة ممتص للصدمات. ويحتوي الجزء الموجود في منطقة أسفل الظهر، والذي يسمى العمود الفقري القطني، على خمس فقرات.

ويقول جيرمي جميس، اختصاصي تقويم العمود الفقري المتخصص في آلام الظهر المزمنة ومؤسس FITFOREVER: “الجلوس يضع الأقراص القطنية وغيرها من الهياكل في ظهرك تحت ضغط أكبر من الأوضاع الأخرى، مثل الوقوف أو الاستلقاء”.

ويوضح أن الجلوس لفترات طويلة يؤدي إلى تفاقم هذا، بسبب حالة تسمى “الزحف”، حيث تتشوه الأربطة والأقراص في الظهر بمرور الوقت أثناء الجلوس. وبمجرد أن يبدأ الزحف، تكون تلك الأنسجة في حالة خطر ما يمكن أن يؤدي إلى الألم.

وحتى إذا كان لديك وضع جيد، فقد تعاني من آلام أسفل الظهر إذا بقيت جالسا لفترات طويلة من الوقت بسبب الضغط الذي يضعه على عضلات ظهرك وأقراص العمود الفقري. ويمكن أن تؤدي الوضعية السيئة إلى تفاقم آلام أسفل الظهر، وشد الأربطة وإجهاد الأقراص وحتى إتلاف هياكل العمود الفقري.

متى تشير آلام الظهر إلى مشكلة خطيرة؟

أفضل وضعية جلوس لألم أسفل الظهر:

بالنسبة للمبتدئين، يمكن تخفيف آلام أسفل الظهر عن طريق تغيير وضعية الجلوس.

ويقول جيمس: “أفضل وضع هو الجلوس طويلا، مع رفع صدرك وتحريك كتفيك إلى أسفل وأعلى. ويجب أن يكون هناك منحنى طفيف في أسفل ظهرك. حاول أن تبقي رأسك فوق كتفيك ولا تنحني إلى الأمام”.

ووجدت دراسة صغيرة أجريت عام 2006 في اسكتلندا باستخدام التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI) أن الجلوس في وضع مستقيم بزاوية 90 درجة يضع ضغطا غير ضروري على ظهور 22 مشاركا سليما.

وأدى التراخي إلى تقليل الضغط على العمود الفقري. واستنتج الباحثون أن وضع الجلوس المثالي هو الاستلقاء للخلف بزاوية 135 درجة مع وضع قدميك على الأرض.

كيفية تخفيف آلام أسفل الظهر عند الجلوس:

يقول جيمس إن أفضل استراتيجية لمنع آلام أسفل الظهر عند الجلوس هي النهوض والتحرك كل 20 دقيقة، وهي المدة التي تستغرقها عملية الزحف عادة.

وإذا كنت غير قادر على القيام بذلك، يوصي جيمس بتغيير الأوضاع أثناء جلوسك، مثل وضع إحدى رجليك فوق الأخرى أو الانحناء إلى أحد الجانبين.

ويضيف: “سيؤدي ذلك إلى تغيير الأنسجة الموجودة في ظهرك تحت الضغط، ما قد يمنع الألم ويؤخر عملية الزحف”.

كيف يمكن أن تؤثر حالتك العاطفية على الألم الذي تشعر به في ظهرك!

ويمكنك أيضا المساعدة في تخفيف آلام أسفل الظهر من خلال ما يلي:

التمدد: يقول جيمس إن ممارسة تمارين التمدد التي تضع جسمك في أوضاع معاكسة لوضعية الجلوس قد تساعد في تحسين آلام أسفل الظهر.

ووجد الباحثون أن 15 دقيقة فقط من تمارين الإطالة اليومية يمكن أن تساعد في زيادة مرونتك وتقليل آلام أسفل الظهر.

وعلى سبيل المثال، توصي الأكاديمية الأمريكية لأطباء الأسرة (AAFP) بالاستلقاء على ظهرك مع ثني ركبتيك ورفع ركبتك اليسرى ببطء إلى صدرك، والإمساك بها لمدة خمس ثوان، وتكرار نفس الشيء مع الركبة اليمنى. كرر هذا التمرين 10 مرات لكل ساق.

الأدوية التي لا تستلزم وصفة طبية: قد تساعد المسكنات مثل الأسبرين أو تايلينول (أسيتامينوفين) أو العقاقير غير الستيرويدية المضادة للالتهابات (المسكنات) مثل أدفيل (إيبوبروفين) أو أليف (نابروكسين) في تخفيف الألم والالتهاب.

الثلج أو الحرارة: يمكن أن تساعد عبوة الثلج أو زجاجة الماء المملوءة بالماء البارد في تخفيف آلام أسفل الظهر. ويمكن أن تساعد وسادة التدفئة أو زجاجة الماء الساخن أيضا على استرخاء عضلاتك وتقليل التشنجات.

وتوصي الأكاديمية الأمريكية لأطباء الأسرة بتطبيق الحرارة على أسفل الظهر لمدة 20 إلى 30 دقيقة في المرة الواحدة.

“طعام خارق” يحمي من آلام الظهر المزعجة!

اتباع أسلوب حياة صحي: الأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن، أو يفتقرون إلى ممارسة التمارين الرياضية بانتظام، أو التدخين، هم أكثر عرضة للإصابة بآلام الظهر، وفقا للمعاهد الوطنية للصحة.

وقد يساعد فقدان الوزن وممارسة الرياضة بانتظام والإقلاع عن التدخين في توفير الراحة، بحسب ما جاء في موقع روسيا اليوم.

متى يجب أن تزور الطبيب؟:

يجب عليك دائما زيارة الطبيب لعلاج آلام أسفل الظهر التي تستمر لأكثر من بضعة أيام، كما يقول جيمس. وينصح بالبحث عن الأعراض التالية التي قد تكون بمثابة إنذار بالخطر:

– ألم يمتد إلى أسفل ساقك

– خدر في الجزء السفلي من جسمك

– ألم لا يتغير عندما تغير وضع جسمك

– الألم الذي يوقظك في الليل

– الحمى

– الغثيان

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock