حياتنامنوعات

الهواتف الذكية تخطف من حياتنا 9 سنوات

إسراء الردايدة

عمّان– مما لا شك فيه أن الهواتف الذكية هي جزء من يومنا هذا، لذا نقضي جزءًا كبيرًا من الوقت في استخدامها. ومع وضع هذا في الاعتبار، تبين أننا نمضي ما يقارب 9 سنوات في المتوسط ونحن ننظر لتلك الشاشة الصغيرة .

ففي دراسة جديدة أجراها موقع WhistleOut المتخصص بخدمات الاتصال وجد أن الناس يقضون ما يزيد قليلاً على 76,500 ساعة من حياتهم وهم يحدقون في شاشة الهاتف المحمول.

أي ما يقرب من 8,74 سنة، وفقاً للدراسة التي نشرها موقع phonearen ، ويختلف معدل الساعات التقريبي للمستخدم للحصول على الهاتف الذكي هو 10 سنوات تقريبا ويستخدمه المستخدم في المتوسط 3.7 ساعات يوميًا.

وفي بحثها استخدمت WistleOut نحو 1000 مستخدم من مختلف الأعمار كعينة في دراستها، كما تم نشر اتجاهات الاستخدام وفقًا لكل جيل من الأجيال التي تم العثور عليها.

فقد تبين أن جيل الألفية مواليد (198101996) يقضي أغلب وقتهم على أجهزتهم المحمولة، بمتوسط 3.7 ساعة في اليوم. بينما يمضي جيل X وهم من مواليد( 1965-198) 3 ساعات يوميا باستخدام الهاتف الذكي.

وفي المقابل يمضي جيل البومرز أو ” الكهلة” وهم من مواليد (1946-1964) 2.5 ساعة في اليوم.

علما أن هناك الكثير من الأشياء تستهلك سنوات من حياتنا، . إن الشخص العادي يمضي بين 20 إلى 25 عاماً من النوم على التوالي، وهذا إذا لم ينام بالقدر الكافي أو لم يعيش مدة طويلة للغاية.

فيما ننفق حوالي خمس سنوات كاملة في تناول الطعام طوال حياتنا حتى لو تناولنا وجبات سريعة نسبيا.

ومن هنا فإن إنفاق تسع سنوات على هاتفك ليس كبيراً إلى هذا الحد، خاصة إذا كنت منتجاً أثناء استخدام هذا الهاتف.

كيف نقلل من وقتنا على الهاتف الذكي؟

لا شك أن الهواتف الذكية تشكل جزءاً من يومنا هذا، ولكن ينبغي أن يكون الوقت المتاح أمام الشاشة محدوداً. ووفقاً لمؤسسة النوم الوطنية في الولايات المتحدة، فمن المستحسن ترك الهاتف الذكي 30 دقيقة قبل النوم.

كما يمكنك اختيار استخدام الوضع الليلي للحد من تأثيرات الشاشة، وتتوفر هذه الخيارات في بعض الشبكات الاجتماعية أيضا ، مما يساعد على تحسين النوم وتقليل المخاطر في الأفق.

مع أخذ ما سبق في الاعتبار، من الجيد أيضًا استخدام التطبيقات التي تساعدك على قياس الوقت الذي تقضيه على أجهزتك المحمولة وبالتالي ستتمكن من الحد منه.
كما بات توفر الهواتف الجديدة اليوم تقريرا يوميا وأسبوعيا يخبرك فيه بالوقت الذي تمضيه في استخدامها والتطبيقات الأكثر استخداماً.

بالطريقة نفسها، يمكنك إلغاء التبنيهات وصوتها التي تدفعك إلى الإمساك بالهاتف المحمول في كل مرة ترن فيها وتبقى هناك لساعات. والواقع أن هذه الإشعارات ليست في كثير من الأحيان على نفس القدر من الأهمية الذي نتصور.

وينصح بتجنب قضاء الكثير من الوقت في تصفح منصات التواصل اللاجتماعي على الشبكات الاجتماعية. فحين تبتعد قدر الإمكان عنتلك المنصات ستجد أنك شخص اكثر إنتاجية وفعالية ونشاطا خلال يومك الاعتيادي.

ويمكنك إلغاء تثبيت التطبيقات التي تستغرق وقتًا طويلاً من اليوم، وإذا أردت الاستفادة من هذه التطبيقات، فأدخل من الكمبيوتر عندما يكون لديك وقت حر.

وضع أهم التطبيقات على سطح مكتب هاتفك الذكي، وبهذه الطريقة لن تهدر الكثير من الوقت في البحث عن أدراج التطبيقات لاستخدامها.

[email protected]

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock