;
عجلونمحافظات

40 مشروعا سياحيا واعدا بعجلون.. ومتعطلون يتجهزون بدورات تأهيل

عامر خطاطبة

عجلون – ينخرط عشرات الشباب والفتيات في محافظة عجلون ببرامج تدريبية تأهيلية، وسط انباء عن وجود عشرات المشاريع السياحية الواعدة، والتي علقوا الامل عليها بتوفير فرصة عمل لهم، تخفف عليهم شيئا من ضيق العيش.
هذه الأنباء تمثلت بإعلان” المناطق التنموية” عن فرص استثمارية ينتظر أن تتزامن مع تشغيل التلفريك، وتأكيدات ” السياحة” بوجود زهاء 40 مشروعا سياحيا يعمل أصحابها على تجهيزها وترخيصها لتبدأ عملها في المستقبل القريب.
وكانت المجموعة الأردنية للمناطق الحرة والتنموية، أعلنت الأحد الماضي عن توفر خمس فرص استثمارية في منطقة الصوان التنموية تلفريك عجلون.
وقالت المجموعة في إعلانها إن الفرص الاستثمارية المتاحة تشمل تأجير موقع مطعمين سياحيين، بمنطقة الصوان التنموية، وتأجير مقهى (كوفي شوب)، بمحطة الانطلاق، ومحلين تجاريين لغايات تجهيزهما وتشغيلهما.
وقال مدير السياحة محمد الديك إن محافظة عجلون تشهد نقلة نوعية كبيرة في مجال إقامة المشاريع السياحية، مشيرا إلى أن المديرية أعدت خطة لتنفيذ حزمة من المشاريع السياحية ضمن موازنة مجلس المحافظة وتبلغ كلفة تنفيذها حوالي 250 ألف دينار.
وبين أنها ستشتمل على تطوير المشاريع السياحية ومشروع توسعة مواقف السيارات عند مدخل قلعة عجلون ومركز الزوار، وتطوير منطقة شلال الرشراش وزقيق وتدريب أبناء المجتمع المحلي ضمن برنامج تدريب وتأهيل العاملين في القطاع السياحي في معهد التدريب المهني في المحافظة، وتأهيل 35 شابا وشابة في هذا المجال.
وأوضح أن برنامج التدريب سيستمر لمدة ثلاثة أشهر بواقع 300 ساعة تدريبية، حيث بهدف الى إتاحة فرصة التدريب للشباب والشابات في مجال التدريب والتأهيل للعاملين في القطاع السياحي ومزودي الخدمات السياحية من الحرفيين ومقدمي التجارب السياحية من أبناء المجتمعات المحلية سواء أفراد أو جمعيات، مؤكدا أن المتدربون والمتدربات سيكتسبون حزمة من المهارات الأساسية في أربعة مجالات، وتشمل التدبير الفندقي وإنتاج وخدمة الطعام والشراب وإنتاج الحلويات والمعجنات والخبائز وصناعة القهوة.
ويؤكد الديك أن البرنامج يسعى إلى تطوير الخدمات في مبنى الأكاديمية الملكية التابع لمحمية غابات عجلون، إضافة الى عدد من المشاريع السياحية الأخرى، وعددها 40 مشروعا سياحيا جديدا قيد التنفيذ في المحافظة، إضافة إلى ما هو قائم .
وبين أن 7 مشاريع أنجزت وتنتظر استكمال الترخيص والباقي قد يكتمل نهاية هذا العام، لافتا الى أن مشروع التلفريك المتوقع انجازه مع نهاية العام الحالي، سيسهم بشكل كبير بتنشيط الواقع السياحي في المحافظة وتنميتها وتوفير فرص العمل للشباب والشابات المؤهلين بالتدريب من أبناء المحافظة.
ويستهدف البرنامج في مراحله الأولى 35 شابا وشابة من محافظة عجلون ويستمر لمدة ثلاثة أشهر ، بحيث سيجري تدريبهم مجانا وتأمينهم ببدل المواصلات ومنحهم شهادات صادرة من مؤسسة التدريب المهني بعد انتهاء التدريب تؤهلهم للدخول في سوق العمل السياحي.
وبين الديك أن الدورة ستشتمل على أربعة برامج تدريبية هي برامج التدبير الفندقي، وإنتاج وخدمة الطعام والشراب، وإنتاج الخبائز والحلويات والمعجنات وصناعة القهوة، لافتا الى أن هذه البرامج التدريبية التي يتم تنفيذها على أيدي خبراء ومختصين من معهد التدريب المهني ستعمل على تطوير خبرات ومهارات العاملين في القطاع السياحي، وسيرفد سوق العمل السياحي في المحافظة بعمالة جديدة من الشباب المتسلحين بالخبرة اللازمة للعمل بهذا المجال.
وقال مدير المعهد المهندس معتصم القضاة إن معهد التدريب المهني يشهد اقبالا على التسجيل من قبل شباب وشابات المحافظة في التخصصات الموجودة والجديدة التي تم استحداثها لخدمة الشباب والشابات في سوق العمل، مشيرا إلى أن المعهد ينفذ حملات ترويجية بالتعاون مع مختلف الجهات الحكومية والجمعيات ومنظمات المجتمع المدني والمراكز الشبابية والأندية في كافة مدن وبلدات المحافظة وتجمعاتها السكانية.
وبين أنه يوجد في المعهد 25 تخصصا للاناث والذكور يحتاجها سوق العمل وتلقى اقبالا من المتدربين عليها، مؤكدا أن هناك شراكات وتعاون ما بين المعهد واصحاب العمل لافتا الى أن أكثر 75 % من خريجي المعهد حصلوا على فرص عمل في القطاع الخاص او العام نظرا لجودة ونوعية البرامج التي يدرب عليها المعهد بوجود مدربين مهرة.
وكشف المهندس القضاة أن المعهد استحدث 3 تخصصات جديدة هي تخصص الهايبرد/ السيارات الهجينة تخصص الفايبر الألياف الضوئية، تخصص مشغل وحدات الطاقة الشمسية وهي من التخصصات التي يطلبها سوق العمل بصورة كبيرة إلى جانب التخصصات الأخرى.
من جهته، عرض مدير العمل محمد بني سلامة أهداف المشروع الوطني للتشغيل والذي تبلغ قيمته 80 مليون دينار ويستهدف تشغيل 60 الف شاب وشابة، مبينا انه يمكن التسجيل للانخراط في المشروع من خلال منصة “سجل” المتاحة أمام جميع الشباب وارباب العمل.
وبين بني سلامة أن المتدرب الذي يعمل ضمن البرنامج يحصل على راتب 150 دينارا و90 دينارا من صاحب العمل لمدة 6 شهور.
يشار إلى أن وزارة السياحة والآثار وقعت مع مؤسّسة التدريب المهني اتفاقية تعاون في مجال التدريب والتأهيل للعاملين في القطاع السياحي ومزودي الخدمات السياحية من أبناء المجتمعات المحلية.
وتهدف الاتفاقيةإلى إكساب المشاركين من العاملين بالقطاع السياحي وأبناء المجتمعات المحلية المهارات الأساسية لعمل الحرف التقليدية والشعبية، وذلك حسب طبيعة كل محافظة والمهن المطلوبة في سوق العمل بالقطاع الخاص.
كما تهدف الإتفاقية إلى إكساب المشاركين المهارات الأساسية لإنتاج وخدمة الطعام والشراب، المبييعات والتسويق الإلكتروني، المهارات الأساسية لإنتاج الخبائز والحلويات والمعجنات، المهارات الأساسية لصحة وسلامة الغذاء، خدمة الزبائن ومهارات الإتيكيت، المهارات الأساسية للمحاسبة وإدارة الإيرادات، المهارات الأساسية لإدارة المشاريع والحفاظ على ديمومتها.
على صعيد متصل، نفذ مركز شابات كفرنجة النموذجي دورة تدريبية بعنوان “تفردي” بالتعاون مع جمعية نادي صاحبات الأعمال والمهن، بمشاركة 40 سيدة من أعضاء المجتمع المحلي.
واشتملت الدورة التي عقدت على مدار أربعة أيام تسليط الضوء على المحاور الرئيسية لدراسة المشاريع، سيما السياحية، وآلية التخطيط لها، والتركيز على مجموعة المهارات والخبرات وشبكة العلاقات لنجاح المشروع، وتقدير الربح والمكاسب.
وتهدف الدورة التدريبية إلى رفع مستوى مشاركة المرأة في العملية التنموية، ورفع مستوى أداء المرأة في مختلف المهن والاعمال.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock