السلايدر الرئيسيالطفيلةمحافظات

الطفيلة: إضراب الباصات والحافلات يشل حركة النقل

فيصل القطامين
الطفيلة– نفذ أصحاب ومشغلو باصات وحافلات في الطفيلة إضرابا عن العمل تسبب بشل حركة النقل؛ حيث توقفت وسائط النقل العام بسبب القرارات المتعلقة بالعمر التشغيلي للباصات، وإلزامهم بتشكيل شركة تجمع أصحاب الباصات في كل محافظة.
وجاء الإضراب على خلفية قرارات وزارة النقل يتعلق بالعمر التشغيلي للباصات الذي أقرته الوزارة ب 15 عاما، في ظل أوضاع اقتصادية صعبة للمشغلين، إلى جانب قرارات أخرى حول ضرورة تشكيل شركات لتلك الباصات والحافلات، والتي تحمل المشغلين وأصحاب الباصات رسوما سنوية قدرها 950 دينارا بحسب تأكيداتهم.
وتعطل وصول الطلبة والموظفون من العاملين في مناطق المحافظة ومحافظات أخرى إلى مناطق أعمالهم، حيث تكدس المئات من المسافرين في مجمع السفريات.


ودعا مشغلو وأصحاب الباصات إلى أن تقوم الوزارة بمراجعة قرارها الذي اعتبروه مجحفا، لما يحملهم من كلف إضافية في حال تم شطب الباصات التي يمتلكونها ضمن مدة 15 عاما، والتي تكون قد أنهت الأقساط المترتبة عليهم، لتبدأ معاناتهم من جديد من خلال دوامة جديدة من الأقساط في حال شطب باصاتهم وشراء أخرى جديدة والتي تحملهم كلفا مالية جديدة تتسبب بإرهاقهم ماليا في ظل كلف الصيانة المستمرة من صيانة وتبديل للإطارات ورسوم الترخيص المرتفعة.
وعلى خلفية إضراب مشغلي الباصات قرر وزير النقل الدكتور خالد سيف تشكيل لجنة لإعادة دراسة قرار تحديد العمر التشغيلي للمركبات العاملة على خطوط النقل العام من جوانبه الفنية والمالية والتشغيلية كافة، وإيقاف العمل فيه لحين رفع اللجنة توصياتها خلال مدة أقصاها شهر من تاريخ تشكيلها.
وأضاف سيف في بيان صدر أمس السبت انه وبعد دراسة اللجنة للقرار من كافة جوانبه سيتم البت في العمر التشغيلي للمركبات واتخاذ القرار المناسب بشأنه.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock