أخبار محليةالغد الاردني

مذكرة تفاهم بين البلقاء التطبيقية ونقابة المهندسين الزراعيين

الزعبي: نسعى لتحقيق الرؤى الملكية في التنسيق التام بين المؤسسات البحثية والقطاع الزراعي

الفلاحات: معنيون بتعزيز قيمة المنتج الزراعي الأردني

عمان – الغد – بهدف تعزيز روح العمل المشترك والتنسيق والتعاون من خلال تبادل المعلومات والخبرات وقعت مذكرة تفاهم بين جامعة البلقاء التطبيقية ونقابة المهندسين الزراعيين وقعها عن الجامعة رئيسها الأستاذ الدكتور عبد الله سرور الزعبي وعن النقابة رئيسها المهندس عبد الهادي الفلاحات.

وتهدف مذكرة التفاهم إلى توطيد التعاون بين الفريقين من خلال تعزيز الشراكة في مجالات العمل المشترك وتنفيذ البرامج التدريبية التي يحتاجها الطرفان لتأهيل كوادرهما في المجالات الفنية والإدارية المختلفة، بالإضافة إلى تعزيز التنسيق والتعاون في مجالات تبادل الخبرات المتخصصة المتوافرة لدى كل منهما في المجالات الزراعية المختلفة.

وصرح الدكتور عبد الله الزعبي بأن جامعة البلقاء التطبيقية تعمل مع كافة القطاعات لتنفيذ الرؤى الملكية السامية وتقوم بالتنسيق المتكامل ما بينها وبين المؤسسات المختلفة وبما يخدم التوجه العام للدولة الأردنية، مستشهداً بتركيز جلالة الملك عبد الله الثاني على القطاع الزراعي والتصنيع الغذائي وخاصة في ظل جائحة كورونا التي تؤثر على العالم بأكمله بكافة قطاعاته، وعلى وجه الخصوص القطاعين الزراعي وتصنيع المواد الغذائية، وأضاف بأن توقيع مذكرة التفاهم هذه مع نقابة المهندسين الزراعيين يأتي استكمالا للتعاون المسبق بين الجانبين وتفعيلا لهذه التفاهمات على أرض الواقع من خلال تبادل المعلومات والخبرات بينهما، مؤكدا على دعم الجامعة للبحث العلمي من خلال تخصيص موازنة للبحث تعد الأعلى بين كافة الجامعات الأردنية حيث تصل الى ما نسبته 9% من موازنتها للبحث العلمي، ودعم المشاريع البحثية العلمية والتطبيقية التي تعد إضافة نوعية في مجال البحث، مشيرا الى وجود نخبة كبيرة من الباحثين في الجامعة خاصة في القطاع الزراعي، تدعمهم الجامعة من خلال ما تقدمه لهم من تسهيلات تتمثل بمختبرات ومراكز علمية وبحثية خاصة بالقطاع الزراعي والمائي.

بدوره أكد المهندس عبد الهادي الفلاحات على التعاون المستمر بين نقابة المهندسين الزراعيين وجامعة البلقاء التطبيقية التي تعد من الشركاء الحقيقيين للنقابة بما فيها من علماء وباحثين متميزين وخاصة في القطاع الزراعي.

كم أكد على أن القطاع الزراعي يحظى باهتمام كبير من جلالة الملك عبد الله الثاني، ويجب على كافة المؤسسات الحكومية أن تسعى الى تحقيق الرؤى الملكية ودعم هذا القطاع الحيوي الاستراتيجي، مشيرا الى ضرورة تنسيق كافة الجهود الوطنية لتحقيق الأمن الغذائي ورفد الاقتصاد الوطني من خلال دعم القطاع الزراعي وقطاع تصنيع المواد الغذائية.

وقد حضر توقيع الاتفاقية الأساتذة نواب رئيس الجامعة وعميد البحث العلمي ومدير المركز الدولي لبحوث المياه والبيئة والطاقة.

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock