محمود خطاطبة

محمود خطاطبة

محمود خطاطبة

محمود خطاطبة

 

ضبابية "الضمان".. العامل ضحية!

الإثنين 20 أيار 2024 10:43 م

ما يزال المواطن الأردني يُصدم كل يوم، بقوانين وأنظمة وتعليمات، تُصدرها المؤسسة العامة للضمان الاجتماعي، الظاهر منها مصلحة المواطن، أكان عاملًا أم موظفًا في القطاع الخاص، لكن في النهاية يتفاجأ بأنه مطالب بمبالغ مالية ليست قليلة أبدًا، وإن تلك القوانين أو الأنظمة لم تُصنع لمصلحته. موضوعنا اليوم يتعلق بتأمين «التعطل عن العمل»، ولكي يكون القارئ على دراية تامة بما أتحدث عنه، فإن مؤسسة الضمان تصرف للمؤمن عليه المستحق لبدل التعطل عن العمل بدلاً، يُعادل النسب التالية من أجره الخاضع لاقتطاع الضمان: 75 بالمائة من أجره للشهر الأول، 65 بالمائة من أجره للشهر الثاني، 55 بالمائة من أجره للشهر الثالث، في حال قلت اشتراكاته عن 180 اشتراكًا، و45 بالمائة في حال زادت على 180 اشتراكًا. في الأيام الماضية، قام مواطن أردني بمراجعة مؤسسة الضمان، لكي يتمم معاملة راتب الشيخوخة، بعد أن بلغ الستين عامًا، ليتفاجأ بأنه مُطالب بمبلغ مالي مقداره 2600 دينار، وعندما استفسر من موظف «الضمان» عن سبب هذا المبلغ وماهيته، أجاب الأخير بأنه قيمة تعطل عن العمل، دفعته إليه المؤسسة في العام 2018. المُستهجن، أن ذلك المواطن لم يتقاض من «الضمان» سوى 1750 دينارًا، بدل تعطل عن العمل لمرتين، قيمة كل مرة 875 دينارًا.. وعندما تساءل عن سبب الزيادة، والبالغة 850 دينارًا، أجابه الموظف بأن ذلك «فائدة» على المبلغ الأصلي!. تصور يا عزيزي القارئ أو المتابع، أن ذلك العامل أو الموظف، يتم تكبيده فائدة بدل أمواله المودعة في مؤسسة الضمان، إذ إن قوانين الضمان تلزم باقتطاع 1.5 بالمائة من أجر العامل، يدفع صاحب العمل منها 1 بالمائة، والباقي يدفعه العامل. قد يكون الأمر جدًا عاديا، لو أفصحت «الضمان» عن ذلك منذ البداية.. لا أحد يعلم ما يضر هذه المؤسسة أن تشرح بشكل مفصل قوانينها وأنظمتها وتعليماتها؟، لماذا لم تُخبر «الضمان» الموظف أو العامل، الذي تقدم بطلب للحصول على تأمين بدل التعطل عن العمل، بأنه عليه دفعه خلال فترة زمنية معينة، وإلا فإنه ستترتب عليه فائدة على المبلغ الإجمالي. وكأن مؤسسة الضمان تتعمد ذلك، أو لنقل بأن قوانينها يشوبها «ضبابية» غير مُعلنة، أو أنها مقصرة في إعلام المواطن بحقوقه وواجباته تجاه «تحويشة» عمره.. فالمواطن يستطع أن «يضغط» نفسه وأفراد أسرته لفترة شهرين أو ثلاثة، لكن حتمًا لن يستطيع أن يتحمل مبلغا ماليا مرتفعا في نهاية خدمته، خصوصًا إذا كان ما سيتقاضاه من الضمان الاجتماعي لا يتجاوز الـ225 دينارًا شهريًا. قد تقول «الضمان»، بأن المواطن باستطاعته الحصول على قرض، أو كما تُطلق عليه المؤسسة «سلفة»، يستطيع من خلالها تسديد ذلك المبلغ، لكنها بالتأكيد غضت الطرف عن أن تلك السلفة عليها فائدة تبلغ 4.5 بالمائة، مع تأمين على الحياة، شريطة ألا تتجاوز 60 شهرًا. مرة ثانية وثالثة ورابعة، يقع المواطن ضحية لمؤسسة فيها «تحويشة» الأردنيين، أصبحت السمة الأساسية لقوانينها وأنظمتها وتعليماتها «ضبابية»، أو «التفافية»، لا يفهمها إلا القائمون عليها.. وكأن لسان حالها يقول بأنها ضد المواطن دومًا، لا تعمل لمصلحته. وهذه دعوة لكل عامل أو موظف في القطاع الخاص، تحصل على تأمين بدل التعطل عن العمل، أن يُراجع مؤسسة الضمان، من أجل إتمام معاملته قبل مرور سنوات عليها، وبالتالي يتكبد أموالا إضافية مع ما يترتب عليها من فوائد، هو في غنى عنها.
أكمل القراءة

استحداث ألوية.. أمر مستغرب

الأربعاء 15 أيار 2024 10:53 م

أقرت الحكومة، في جلسة عقدتها يوم السابع من أيار الحالي، نظامًا معدلًا لنظام التقسيمات الإدارية لسنة 2024، تم من خلاله استحداث لواءين في محافظتي إربد وجرش، وترفيع قضاءين إلى لواءين بمحافظتي المفرق والكرك.
أكمل القراءة

استقالات إنسانية وأخلاقية

الإثنين 13 أيار 2024 9:10 م

تزايدت في الآونة الأخيرة، مسلسلات تقديم مسؤولين أميركيين لاستقالاتهم من مناصبهم، احتجاجًا وتنديدًا بالحرب التي يشنها الكيان الصهيوني الغاصب على قطاع غزة، والتي قاربت من انتهاء شهرها السابع، وبلغ عديد ضحاياها 35 ألف شهيد، ثُلثاهم من الأطفال والنساء، ونحو 70 ألف جريح، من بينهم إصابات خطيرة، تسببت بإعاقات دائمة لأصحابها.
أكمل القراءة

عمال "ديلفري" محرم عليهم دخول مستشفيات!

الإثنين 06 أيار 2024 11:22 م

يُحدثني صديق لي عن قصة حدثت، قبل أيام، مع فلذة كبده (حسام)، الذي ساءت ظروفه الاقتصادية، وفقد باب رزقه وأسرته، خصوصا بعيد جائحة كورونا، إذ تم على إثرها الاستغناء عن خدماته ومجموعة من الموظفين، حيث كان يعمل في شركة متخصصة بصيانة هياكل طيران، لمدة 17 عامًا.
أكمل القراءة

ثورة الجامعات.. هل تغير وجه أميركا؟

الإثنين 29 نيسان 2024 10:47 م

لا يشكن أحد، بأن اتساع رقعة الاحتجاجات الطلابية في الجامعات الغربية، التي كانت بدايتها في جامعة كولومبيا بالولايات المتحدة الأميركية، في الثامن عشر من شهر نيسان الحالي، أمر اعتيادي، أو عابر، سينطفئ شمعه في أيام لاحقات، بل هو حقبة جديدة، سيتم جني ثمارها في الأعوام المقبلة.
أكمل القراءة

معروف البخيت.. لم ينصف

الأربعاء 24 نيسان 2024 10:29 م

في السابع من تشرين الأول العام 2023، رحل رئيس الوزراء الأسبق، معروف البخيت، بعد صراع طويل مع المرض، بعد أن أمضى آخر عامين في بيته مُعتكفًا، بعيدًا عن أعين وألسنة الناس، الذين نستطيع القول بأن مُعظمهم لم ينصفه أبدًا، لا بل تعرض لخذلان ومرارة تركا أثرًا في نفسه.
أكمل القراءة

الزكاة.. وضرورة تفعيلها

الإثنين 22 نيسان 2024 9:59 م

يعد الركن الثالث من أركان الإسلام، ألا وهو الزكاة، أكثر من مجرد توزيع المال على الفقراء والمحتاجين، وتشكل جزءًا أساسيًا من النظام الاجتماعي والاقتصادي في الإسلام، فضلًا عن أنها تدعم الخير وتُشجع عليه، مما يسهم بالتالي بالقضاء على آفة الفقر أو على الأقل التقليل من سلبياتها التي تضرب المُجتمع في مقتل.
أكمل القراءة

التعليم.. "مسبحة وفرطت"

الأربعاء 17 نيسان 2024 9:55 م

المراقب أو المُتتبع لمدخلات التعليم في الأردن، من طلبة ومعلمين ومدارس وإنفاق، وكذلك مخرجاته، ينتابه الخوف والهلع من أن ينطبق المثل الشعبي القائل: «مسبحة وفرطت»، على التعليم بشكل عام، والأساسي والثانوي بشكل خاص.
أكمل القراءة

"التهجير".. مسلسل يطال أكثر من دولة!

الإثنين 01 نيسان 2024 11:50 م

لا يعتقد أحد، بأن موجات اللجوء والتهجير التي أصابت العراقيين والسوريين واللبنانيين، ومن قبلهم الفلسطينيون، أكان في العامين 1948 (النكبة) أم 1967 (النكسة)، جاءت بمحض الصدفة، فأصحاب علم السياسة يؤكدون منذ قديم الأزل بأنه «ليس هناك شيء في السياسة متروك للصدفة».
أكمل القراءة

الأمراض المنقولة جنسيا.. هل من تقصير بالتوعية؟

الأربعاء 27 آذار 2024 11:14 م

ليس هناك أي مبالغة، عندما يتم القول بأن الحكومة، ممثلة بوزارة الصحة، والجهات الرسمية وغير الرسمية المعنية بهذا القطاع، شبه مقصرة في موضوع التوعية فيما يتعلق بالأمراض المنقولة جنسيا.. فعلى الرغم من أن هناك مليون شخص يصاب، يوميا، بأحد هذه الأمراض، إلا أنه لا يوجد في الأردن، رصد حقيقي أو أرقام دقيقة، حول أعداد المصابين بتلك الأمراض.
أكمل القراءة

"اكتوارية" الضمان.. تخوف وانتظار!

الإثنين 25 آذار 2024 10:56 م

من المتوقع أن تصدر، بعيد أشهر قليلة من الآن، نتائج التقييم الاكتواري الحادي عشر للمركز المالي للمؤسسة العامة للضمان الاجتماعي، على الرغم من أنه لم يتم، حتى الآن، نشر نتائج الدراستين السابقتين (التاسعة والعاشرة).. الأمر الذي يضع أكثر من علامة استفهام.
أكمل القراءة

نتنياهو حجر ضمن رقعة شطرنج

الأربعاء 20 آذار 2024 11:16 م

مكانة رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، «في خطر. تعمق حالة عدم الثقة في قدرة نتنياهو على الحُكم. توقع مظاهرات كبيرة تُطالب باستقالته وإجراء انتخابات جديدة. نتنياهو لا يعمل لصالح إسرائيل، بل من أجل بقائه السياسي فقط. كُل ما يحدث في قطاع غزة مُرتبط بشخص نتنياهو».. تلك مُقتطفات من تقارير لأجهزة الاستخبارات الأميركية، أو مسؤولين غربيين أو مراكز أبحاث ودراسات مُختلفة.
أكمل القراءة

الأميركيون يصرون أنها حرب دينية

الإثنين 18 آذار 2024 11:04 م

يبدو أن العداء للإسلام والمسلمين، لم يعد مقتصرًا على من يُريد أن يتبوأ منصبًا في الولايات المتحدة الأميركية، إذ أصبح أيضًا سمة رئيسة، وشرطًا مهمًا، لمن يشغلون مناصب قيادية أو عُليا في مراكز الأبحاث والدراسات الأميركية.
أكمل القراءة

طلبة بـ"العاشر" لا يقرأون ولا يكتبون!

الإثنين 11 آذار 2024 10:18 م

إذا كان وزير التربية والتعليم الأسبق، محمد الذنيبات، قد كشف سابقًا عن وجود نحو مائة ألف من طلبة الصفوف الدراسية الثلاثة الأولى، لا يستطيعون القراءة أو الكتابة، فها هو وزير التربية والتعليم الحالي، عزمي محافظة، يُصرح حول «وجود طلبة في الصف العاشر لا يعرفون القراءة والكتابة»، ما يؤكد وجود خلل في المنظومة التعليمية برمتها، يستدعي شحذ الهمم.
أكمل القراءة

"الإيدز".. خطر يتطلب التشاركية

الإثنين 04 آذار 2024 9:43 م

على الرغم من أننا في العشرية الثالثة من القرن الحادي والعشرين، إلا أنه ما يزال هناك نسبة كبيرة من أبناء المجتمع الأردني، لا يفرقون بين فيروس نقص المناعة البشري (HIV)، و "الإيدز".. وإن كان الأول يُعد مُقدمة أو بداية للثاني، فالمُصاب بالأخير تظهر عليه الأعراض، ويُعد حالة مُتقدمة، بينما المُصاب بالنوع الأول (HIV) هو الذي لم تظهر عليه أعراض بعد.
أكمل القراءة

"بصمة" الأطباء.. أزمة مفصلية!

الأربعاء 21 شباط 2024 10:41 م

بُعيد قراره المُتعلق بنقل مركز الطب الرياضي من مدينة الحُسين الرياضية، إلى قسم العلاج الطبيعي في مُستشفى البشير الحُكومي، في خطوة حملت الكثير من التساؤلات حول جدواها ومغزاها، ها هو وزير الصحة، فراس الهواري، يُعيد الكرة ثانية، ويُصر على تفعيل نظام «البصمة» بالنسبة لدوام الأطباء.
أكمل القراءة

"عنكبوتية" المخدرات (2-2)!

الأربعاء 14 شباط 2024 11:38 م

في الجزء الأول من مقال «عنكبوتية» المُخدرات، تم تسليط الضوء على عدة محاور، تتعلق بضرورة الاعتراف بوجود «المُشكلة»، والتوعية، ومراكز العلاج من الإدمان وما تُقدمه من برامج علاجية، والرعاية اللاحقة، والانتكاسة (الرجوع إلى الإدمان بعد العلاج).
أكمل القراءة

"عنكبوتية" المخدرات (2-1)!

الإثنين 12 شباط 2024 10:31 م

قيل منذ القدم، عندما تعرف الداء، فإن الدواء يكون سهلًا جدًا، أو تكون قد قطعت أكثر من 70 إلى 80 بالمائة من رحلة العلاج.. وذلك ينطبق تمامًا على المشكلات أو المعيقات أو الأزمات، التي تمر بها الدول، إذ يتوجب على الجهات المعنية الاعتراف بوجود مشكلة ما، وبالتالي البحث عن حلول للقضاء عليها، أو على الأقل التخفيف من حدة مخاطرها وسلبياتها.
أكمل القراءة

"الأونروا".. الأردن خاسر رئيس بعد الفلسطينيين

الأربعاء 07 شباط 2024 10:36 م

هُناك قصص تُنسج، وحكايات تُروى، لا تنطوي حتى على طفل لم يتجاوز العاشرة من عمره بعد، كتلك التي حاكتها، وأخرجتها، بشكل أكثر من سيئ، الولايات المُتحدة الأميركية، عندما عللت وقف دعمها المادي الذي تُقدمه إلى وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا)، بزعم أن 12 من موظفي الأخيرة ينتمون إلى المُقاومة الفلسطينية.
أكمل القراءة

لماذا يتهم الأردن دوما؟

الإثنين 05 شباط 2024 10:07 م

“الأردن، مثل خبز الشعير، مأكول مذموم”.. قد تكون هذه المقولة القديمة الجديدة، اعتاد عليها الشعب الأردني، وباتت لا تؤثر كثيرًا على مواقفه وأفعاله، وكأن الوطن وأبناءه يتقبلون ذلك من القريب قبل البعيد، لكنهم في الوقت نفسه لا يكترثون لها، ولا يُعيرونها أي اهتمام، فهم وبلدهم أكبر من ذلك وبكثير.
أكمل القراءة

"العدل الدولية".. أقل من المأمول!

الإثنين 29 كانون الثاني 2024 10:54 م

كم كانت جريئة، وواضحة، عندما أصدرت محكمة العدل الدولية قرارها المتعلق بوقف إطلاق النار، فيما يتعلق بالحرب الروسية الأوكرانية، بشكل لا لُبس فيه، وبلا أي مواربة، بينما كانت عكس ذلك تمامًا، بشأن حرب همجية ترقى إلى إبادة جماعية، تُرتكب فيها مجازر ضد الإنسانية، شنتها وما تزال دولة الاحتلال الصهيوني ضد المدنيين العُزل في قطاع غزة، المُحاصر أصلًا منذ العام 2005.
أكمل القراءة

جروح تستصرخ الضمائر

الأربعاء 24 كانون الثاني 2024 10:34 م

في فلسطين المُحتلة بشكل عام، وقطاع غزة بشكل خاص، هناك أم أرملة فقدت أخا أو ابنا أو زوجا، وما ينطبق على الأُم ينطبق كذلك على الأخت.. في تلك البقعة لا يوجد فيها بيت إلا وفيه شهيد اختار الدفاع عن الوطن والعرض، أو جريح يئن رفض الاحتلال بكل ما أوتي من قوة، أو أسير يبعث برسالة شرف بأن في هذه البلاد ما يزال يوجد أشاوس تُقاوم كيانا غاصبا.
أكمل القراءة

تصريحات واشنطن بحل الدولتين.. لعبة!

الإثنين 22 كانون الثاني 2024 10:48 م

حديث الإدارة الأميركية هذه الأيام، بدءًا من رئيسها جو بادين، وانتهاء بأصغر موظفي البيت الأبيض، بشأن حل الدولتين وإقامة دولة فلسطينية مستقلة، لا يبعث إلى الراحة أبدًا، خصوصًا أن أركان هذه الإدارة كانوا قُبيل شهرين من الآن يتحدثون عن ضرورة عدم وقف الحرب الهمجية التي تشنها دولة الاحتلال الإسرائيلي على قطاغ غزة، والتي عدت يومها السابع بعد المائة.
أكمل القراءة

حرب واحدة في ساحات مختلفة

الإثنين 15 كانون الثاني 2024 10:06 م

من المتعارف عليه تاريخيًا، أن يكون هناك أمر دارج، يعتاد عليه البشر أو نسبة كبيرة منهم، أو عادة مُكتسبة، يمُارسها أكثرية الناس، أو مقولة تُلاك بالأُلسن، وتُصبح حديث الساعة.. وذلك ينطبق على ما برز خلال الأيام الماضية والحالية على الساحة الدولية، خصوصًا السياسية منها، والذي يتمحور حول مقولة قائمة على الكذب والخداع تتمثل بـ»الدفاع عن النفس».
أكمل القراءة

الانتخابات.. الأفضل في موعدها الدستوري

الأربعاء 10 كانون الثاني 2024 10:14 م

بُعيد مرور نحو خمسة وثلاثين عامًا على عودة الحياة الديمقراطية في الأردن، إلا أنه حتى الآن لم يتم تحديد يوم مُعين، ثابت، ليكون بمثابة دستور لإجراء الاستحقاق النيابي، على غرار الانتخابات الرئاسية في الولايات المتحدة الأميركية، والتي تُجرى في أول يوم ثلاثاء من شهر تشرين الثاني كل أربعة أعوام.
أكمل القراءة

بلينكن يتأبط شرا

الإثنين 08 كانون الثاني 2024 9:28 م

يقوم وزير الخارجية الأميركي، أنتوني بلينكن، الذي وكأنه يتأبط شرًا، بزيارة «مكوكية»، لعدة عواصم في منطقة الشرق الأوسط، ظاهرها دبلوماسي، وباطنها يحتمل الكثير من التأويلات والتحليلات، قد تجر ويلات على المنطقة ككُل.
أكمل القراءة

عام يُغاث فيه الغزيون

الإثنين 01 كانون الثاني 2024 9:35 م

بينما استقبل العالم أجمع، أمس، عامًا جديدًا، كان الأهل في قطاع غزة يتعرضون، ولليوم السابع والثمانين، بشكل متواصل، لمحرقة لم يشهد لها التاريخ مثيلًا، على يد قوات الاحتلال الصهيوني، أتت على كل ما هو حيّ في تلك البقعة. بينما استقبل العالم أجمع، أمس، عامًا جديدًا، كان الأهل في قطاع غزة يتعرضون، ولليوم السابع والثمانين، بشكل متواصل، لمحرقة لم يشهد لها التاريخ مثيلًا، على يد قوات الاحتلال الصهيوني، أتت على كل ما هو حيّ في تلك البقعة. بعد تلك الأيام، الحُبلى بالمجازر والإبادات، إذ لم توفر آلة القتل الإسرائيلي طفلًا أو امرأة أو شيخًا كبيرًا أو مريضًا، أو مستشفى أو مركزا صحيا، أو دور عبادة، ولا منزلا سكنيا، ولا حتى أرضًا، أكانت خضراء نافعة أم جرداء يابسة.. بعد كل ذلك يخرج وزير الخارجية الأميركي، أنتوني بلينكن، غضبان أسفًا جراء استهداف روسيا للمدنيين في أوكرانيا. إننا كعرب ومسلمين، نحزن ولا نريد الحروب، ولا قتل المدنيين ولا النساء ولا الأطفال، ونؤمن بالسلام إيمانًا كاملًا، على عكس الغرب، الذي يدعي التحضر والحفاظ على حقوق الإنسان، فها هو اليهودي الوزير بلينكن، لم يرمش له جفن، لاستهداف آلة البطش الصهيوني خلال 87 يومًا، فقط، لنحو 22 ألف فلسطيني، جُلهم من الأطفال والنساء، قتلوا بدم بارد. بلينكن يتباكى، كذبًا وزورًا، على استهداف مدنيين في بلاد الغرب، لكنه لا يُقيم وزنًا، ولم يُصبه أرق، لذبح حوالي 11 فلسطينيًا، كل ساعة، خطؤهم الوحيد أنهم ينادون بتحرير وطنهم من مغتصبين صهاينة، أفضل ما يوصفون به أنهم عبارة عن عصابات، لا تكترث بشرائع سماوية، ولا قوانين وأعراف ومواثيق دولية.  الفلسطينيون في غزة، استقبلوا عامهم الجديد بتلك الأرقام الخطيرة من القتل والتدمير، فضلًا عن أن هُناك 27.3 فلسطيني يتعرض كل ساعة، لإصابات مختلفة في الجسد، بعضها يُلزمه الفراش طوال ما تبقى له من أيام في هذه الحياة الدنيا، الظالم أهلها. يبدو أن الغرب المُتحضر، بقيادة الولايات المتحدة الأميركية، وأداته القذرة (الاحتلال الإسرائيلي)، ما يزال مقتنعًا، لا بل ومتيقنًا، بأن هناك رضعا وأطفالا ونساء وشيوخا في فلسطين، مُحرم عليهم العيش في وطنهم، لا بل في أي مكان آخر بالعالم.. الأمر الذي يدل على أنهم كلهم، وبلا اسثتناء، جزارون، ينظرون إلينا وكأننا «حيوانات» أو «حشرات»، لا تستحق العيش، إلا لبعض الوقت. كل شعوب العالم الحُر، الحيّة، ذات الضمائر، تتأمل وتُمني النفس بأن يكون 2024 عاما يُغاث فيه الغزيون، ويكون بداية الطريق لإزالة الظلم عنهم، وتكون عملية «طوفان الأقصى» لبنة أولى وأساسية في استرداد الحقوق، ورحيل الاحتلال، أو على الأقل النظر بكل جدية للقضية الفلسطينية برمتها، فحتمًا كما قيل من قبل كثير من المُحللين والخبراء الإستراتيجيين، بأن ما بعد 7 أكتوبر لن يكون، بأي حال من الأحوال، كما قبله.
أكمل القراءة

معادلتا واشنطن بشأن حماس والسلطة الفلسطينية

الأربعاء 27 كانون الأول 2023 9:34 م

في الوقت الذي تبلي فيه المقاومة الفلسطينية، بقيادة حركة حماس، بلاء حسنا على أرض الواقع
أكمل القراءة

تدمير صندوق دعم الطالب الجامعي

الإثنين 25 كانون الأول 2023 8:59 م

في ظل الظروف الإقليمية القاهرة التي تحيط بالأردن، حيث تتعرض رئته الغربية، إلى أبشع أنواع المجازر والإبادات الجماعية على يد آلة البطش الصهيونية، وفي ظل ما يُعانيه المواطن الأردني من ظروف معيشية قاسية، يصاحبها أوضاع اقتصادية «مُزرية»، قامت الحكومة، ممثلة بوزارة التعليم العالي والبحث العالي، بـ»هندسة» صندوق دعم الطالب الجامعي، من خلال إجراء تعديلات عليه، هدفها الأساس تقليص عدد الطلبة المستفيدين منه، وما أكثرهم!.
أكمل القراءة

الفلسطينيون.. آلاف اللدغات والجحر واحد!

الأربعاء 20 كانون الأول 2023 10:43 م

منذ ما يقارب الـ75 عاما، وبالتحديد منذ العام 1948، أو ما تُسمى النكبة، والفلسطينيون يقعون في نفس الأخطاء، ويعقدون الآمال نفسها على دول، من غير المُستبعد أن تكون شريكة في التخاذل أو الخيانة، التي تعرضوا، وما يزال، على امتداد أراضيهم المُحتلة.
أكمل القراءة