مادبامحافظات

مادبا: حرق النفايات ليلا مشكلة تؤرق السكان والبلدية

أحمد الشوابكة

مادبا فيما يشتكي عدد من سكان مدينة مادبا والمناطق المجاورة لها، من عودة مشكلة حرق النفايات في الحاويات بين الأحياء المأهولة بالسكان وعلى جوانب الطرق، اعتبرت بلدية مادبا الكبرى هذا السلوك “سلبيا” ومخالفا، ويحدث بعيدا عن أنظار المراقبين. ويعتبر سكان، أن إضرام النار في النفايات المتكدسة في حاويات القمامة يشكل تلوثاً بيئياً يضر بالصحة، موضحين أن هذه الظاهرة مزعجة خصوصا عندما يتم إشعال النار في ساعات الليل الأولى، وتبقى مشتعلة حتى ساعات الصباح الباكر من اليوم التالي.


وتزداد معاناتهم في فصل الصيف حيث يلجأون إلى فتح النوافذ وبالتالي يصبح من الصعب عدم استنشاق هذه الروائح التي لها آثار سلبية على المرضى والأصحاء على حد سواء. وأكدوا أن مدينة مادبا تشهد هذه الأيام تواجد السياح الأجانب الذين يؤمونها من مختلف أنحاء العالم، حيث يقيمون بفنادقها، ويعمدون على التجوال في شوارعها، ويشاهدون حرق النفايات في الحاويات، ما قد ترك انطباعا غير مريح لا يليق بقيمة المدينة السياحية.


وأشار المواطن عدي العواد إلى أن إحدى حاويات النفايات المتواجدة في الحي تبقى مشتعلة بشكل دائم ولا تنطفئ على الإطلاق، ويتصاعد منها دخان كثيف يؤذي السكان. فيما اعتبر المواطن مسعود حسن أن هذه الظاهرة تزداد يوما بعد يوم وتتفاقم، مطالباً الجهات المعنية بضرورة تشديد الرقابة على عمليات النظافة بشكل عام ومراقبة عمليات حرق النفايات داخل الحاويات بشكل خاص.


من جانبه، قال الناطق الإعلامي في بلدية مادبا الكبرى ليث الفساطلة، إن البلدية تعاني مشكلة من إشعال النار في الحاويات بعد ساعات الدوام الرسمي وما تتركه من آثار سلبية على الصحة والسلامة العامة جراء الدخان والروائح الكريهة المنبعثة والرماد المتطاير منها.

إقرأ المزيد :

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock