حياتناصحة وأسرةمنوعات

أزمة منتصف العمر: كيف تظهر عند الرجال؟

ترجمة: سارة زايد- أزمة منتصف العمر هي فكرة موجودة في معظم المجتمعات. يُشار إليها في اللغة الإنجليزية بمصطلح “Mid-life crisis”.

حيث يدرك بعض الأشخاص عند الوصول إلى سن الأربعين، أنهم وصلوا إلى مرحلة فارقة في حياتهم بإمكانها أن تحدث تغييرات جذرية في تفاصيل يومهم، وعلى مستويات مختلفة: كالعمل، والزواج، والعلاقات الرومانسية، والسلوك.

أزمة منتصف العمر.. فوضى انفعالية يعيشها الأشخاص!

كيف تتجنب أزمة منتصف العمر؟

لا تحدث أزمة منتصف العمر  حصراً صباح الأربعين من العمر الذي تستيقظ فيه برغبة في تغيير حياتك، إذ يمكن أن تحدث بسهولة قبل ذلك بقليل، أو حتى بعد ذلك بكثير!

حيث تتفق العديد من الدراسات على القول إنه يمكن أن تحدث بين 35 و50 عاماً، وأن متوسط ​​العمر هو 46 عاماً.

بالنسبة للبعض، يعتبر التغيير الجسدي كظهور شيب الشعر وظهور تجاعيد أكثر وضوحاً، أو التغيير الصحي كالتهاب المفاصل والكولسترول، هو سبب الأزمة.

كما يمكن أن تكون الأحداث المصيرية في الحياة، مثل وفاة أحد الوالدين أو مغادرة الأطفال للمنزل، بمثابة محفز لهذا التغيير.

ومع ذلك، وفقاً لدراسة أجرتها شبكة أبحاث مؤسسة ماك آرثر، فإن أزمة منتصف العمر هي مرحلة غير إلزامية في الحياة وتؤثر فقط على 10٪ من السكان!

كيف تختلف سمات هذه الأزمة بين الجنسين؟

لا يواجه الرجال أزمة منتصف العمر بالطريقة التي تواجهها النساء. إذ يقدر الباحثون أن تستمر الأزمة في المتوسط ​​من 2 إلى 5 سنوات عند النساء، و 3 إلى 10 سنوات عند الرجال.

علاوة على ذلك، فهم لا يختبرونها بالضرورة بنفس الطريقة: بل يميل الرجال إلى الوقوع في مرحلة الإغواء.

إذ سيرغبون في أن يثبتوا لأنفسهم أنه لا يزال لديهم ما يلزم لإغواء امرأة شابة، مما قد يمثل خطراً حقيقياً على علاقاتهم الجادة.

بينما تميل النساء إلى السعي لتحقيق الإشباع، عن طريق إنجاب طفل، أو التفكير في  التعلم أو خوض تدريب مهني.

أعراض أزمة منتصف العمر عند الرجال

عند وصول الرجال إلى سن الأربعين، قد يكون لدى بعضهم انطباع بأنهم لم يستفيدوا بشكل كافٍ من شبابهم، وبالتالي يقررون تعويض وقتهم الضائع.

ولهذا، تتفق دراسات مختلفة على عدة أعراض، إذ سيرغب رجل يبلغ من العمر أربعين عاماً في خضم الأزمة في الحصول على متعته الشخصية، وقد ينطوي ذلك على نفقات غير منطقية: كشراء سيارة جديدة، أو أحدث الأدوات العصرية.

وبالمثل، سيسعى أيضاً إلى إحداث تغييرات في حياته الخاصة والمهنية. كتغيير وظيفته أو الحصول على دائرة جديدة من الأصدقاء الأصغر سناً. وفي حالات أخرى قد تصل الأزمة حد ترك الزوج لزوجته.

بالإضافة إلى هذه التغييرات، من المحتمل أيضاً أن تتغير شخصيته مع محيطه المقرب، وفقاً لمدرب العلاقات ألكسندر كورمون، إذ يعتقد الأخير أنه خلال هذه الفترة، يكون الرجال عموماً أكثر جموداً مع أحبائهم ومن السهل انتقادهم والتصرف معهم بطريقة غير عقلانية.

أزمة منتصف العمر عند الرجال: ما العمل؟

لا يمكن معالجة أزمة منتصف العمر كمرض، ولكن لا تزال هناك أشياء يمكنك القيام بها لمواجهتها.

إذ يجب أن ندرك أن المشكلة لن تحل بخطوتين، وسوف يستغرق الأمر أسابيع طويلة أو حتى أشهر طويلة لفهم أسباب هذه الأزمة أولاً، ثم إيجاد الحلول.

إن كنت تعتقد أنك تعاني من أزمة منتصف العمر، خذ الوقت الكافي لملاحظة الانجازات المختلفة في حياتك، وستكتشف قريباً أنك حققت أكثر مما تعتقد.

ضع أيضاً قائمة بما تحلم بفعله في السنوات القادمة، ولا تتردد في تحديد أهداف (واقعية) لنفسك ستساعدك على المضي قدماً.

المصدر: Marie Claire

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock